facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الارتجاع المريئي (الارتداد المعدي المريئي)


الدكتورة طيب فاروسي
29-03-2021 01:29 AM

المريئ هو انبوب عضلي يقع خلف الرغامي والقلب ويمر عبر الحجاب الحاجز والطعام الذي يتناوله الانسان يمر من البلعوم خلاله الى المعدة.

من الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي هي أمرض تصيب المري ومنها :

*ارتجاع ( ارتداد ) المرئ وهو ارتجاع حامض المعدة الى المري مسببا ألم حارق خلف عظمة الصدر.
هناك صمام ( بوابة المعدة ) يفصل المعدة عن المري للسماح بدخول الطعام الى المعدة حيث وبالحالة الطبيعية يفتح عند دخول الطعام ومن ثم يغلق بعد الانتهاء لمنع عودة الطعام والحامض المعدي الى المري، ولكن في حال وجود ضعف في هذا الصمام لسبب ما وبالتالي حصول ارتخاء في عضلته فإن الطعام مع الحمض يعودان الى المري مسببان الأعراض التي تصيب الشخص المصاب بهذا المرض.

الاعراض :
صعوبة وألم عند البلع ، شعور بطعم حامض في الفم ، التهاب اللثة والاسنان ، سعال جاف ، تجشؤ باستمرار ، زيادة في افراز اللعاب، فواق متكرر ، شعور بالالم في الصدر والحلق الأمر الذي يسبب احتقان والتهاب في الحنجرة.

هذه الأعراض تزداد سوءً عند الاستلقاء والاكثار من تناول الطعام وبسبب العديد من الامور المساعدة متل القلق والتوتر والطعام الحار والمقالي والدسم والصلصات والكاتشاب والشوكولا والوجبات الكبيرة والاكثار من البصل.

من العوامل التي تزيد خطورة هذا المرض :

زيادة الوزن والسمنة المفرطة ، التدخين ، الحمل ، فتق الحجاب الحاجز وبعض الأدوية .

الأدوية التي تسبب ارتداد المري :

مضادات الاكتئاب ، بعض خافضات الضغط، الاسبرين ، بعض المضادات الحيوية متل زمرة التتراسيكلينات، أدوية هشاشة العظام ، بعض الادوية الهرمونية ، مضادات الالتهاب غير ستيروئيدية.

من المضاعفات التي تحصل اذا لم يتم علاج مرض ارتداد المعدي المريئي :

تضيّق المري ، التهاب المري الحاد ، مشاكل في البلع ، قرحة مفتوحة في المري ( تآكل أنسجة جدار المري بسبب حامض المعدة ) ، ازدياد خطورة الاصابة بسرطان المري ( تلف الانسجة بسبب الحامض المعدي).

على المصاب مراجعة الطبيب للتشخيص والعلاج في الحالات التالية :
استمرار الحرقة لاكثر من يومين بالاسبوع ، صعوبة بلّغ الطعام ، غثيان وتقيؤ مستمران ، فقدان وزن بسبب ضعف الشهية، استمرار الاعراض رغم تناول ادوية معالجة للحرقة.

التشخيص من الطبيب يكون لمعرفة اذا كان هناك عدوى بكترية أو فيروسية او فطرية ، معرفة تركيز خلايا الدم البيضاء ، اكتشاف اذا كان هناك خلايا غير طبيعية ( سرطانية ).

العلاج :
الهدف من العلاج هو التخفيف من حدة الأعراض والسيطرة على المضاعفات وعلاج السبب الرئيسي للمرض.

*مضادات الحموضة العادية ( كربونات الكالسيوم ، هيدروكسيد مغنيزيوم ، بيكربونات الصوديوم ) والتي لا يجب استخدامها لأكثر من 15 يوم لانها قد تسبب اسهال أو امساك أو مشاكل في الكلى.

*مضادت هيستامين ( مثبطات مستقبلات H2 ) مثل سيميتيدين وفاموتيدين.

*مثبطات مضخة البروتون ( لانزوبرازول ، اوميبرازول )

*التنظير والجراحة في حال فشل العلاجات السابقة

الوقاية :

* تجنب الأطعمة التي تسبب أو تزيد من المرض مثل الشوكولا والكافئين والنعناع والأطعمة الحارة والدهنية والمقلية.

* تناول ماء بكثرة عند تناول أي حبة دواء وعدم الاستلقاء الا بعد نصف ساعة من تناولها.

* تجنب النوم او الاستلقاء مباشرة بعد تناول الطعام ( على الاقل بعد 3 ساعات )

* تجنب الانحناء للأسفل بعد تناول الطعام.

* تجنب مسكنات الألم خاصة لمرضى التضخم الاذيني وبعد جراحة القلب .

* الاقلاع عن التدخين والامتناع عن الكحوليات

* تخفيف الوزن

* تجنب المشدات والثياب الضيقة

* تناول وجبات طعام صغيرة ومتفرقة خاصة في المساء

* النوم على الجانب الايسر في الليل

* النوم على وسادة أعلى بحوالي 20 سم من الجسم.

* مضغ علكة قد يخفف من الحموضة خاصة عند الحامل.

الطب البديل :

* الحليب يخفف بشكل آني من الشعور بحموضة المعدة وآلام المري ولكنه ليس معالج على المدى البعيد ويجب عدم شرب الحليب كامل الدسم لان الدسم فيه يسبب ارتخاء عضلة بوابة المعدة.

* اليانسون حيث ان مادة الميثانول فيه تمنع الاصابة بعدوى المعدة البكترية التي تسبب ارتجاع المرئ.

* الاسترخاء والوخز بالابر الصينية.

* بعض الاعشاب مثل العرق سوس والبابونج والتي لا يجب تناولها الا بعد استشارة الطبيب أو الصيدلاني لانها قد تتداخل مع بعض الأمراض المزمنة والأدوية .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :