facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





روح الحسين بن طلال تلم الشمل الاردني


وحيد الطوالبة
05-04-2021 09:58 PM

سألتني المذيعة ظهر الاثنين إلى أين تسير الأمور في الاردن بعد الذي حدث ؟؟.

قلت لها ان اجتماعا مساء اليوم سيفضي الى تكليف سمو الأمير الحسن بن طلال بطلب من جلالة الملك عبدالله الثاني لانهاء الامور بمسار حدده جلالة الملك وسيقبله سمو الأمير حمزة بن الحسين.

وفعلا حصل ذلك مساء اليوم وهو الامر الذي اعاد الأنفاس الطيبة لكل بيت اردني بعد ان ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالغث والسمين.. فما هو المسار الهاشمي المتوقع والسريع وما هي انعكاساته على الاردن والشعب الاردني والحياة العامة؟؟.

بمعرفتنا بالنهج الهاشمي الملتزم بثنائية الرسالة والسلالة فانني اتوقع ان يصار الى وضع خارطة طريق جديدة للاردن سياسيا واقتصاديا واعلاميا تلبي مطالب مرحلة الدخول بالمئوية الثانية للدولة الاردنية وبكل تأكيد ان هذه الخارطة ستلبي مطالب الشعب الاردني وتنفس الاحتقان وتعالج كل الاختلالات وتنهي كل الاختلافات بوجهات النظر وتؤسس لنهج جديد في كل التفاصيل وبكل تأكيد ان جلالة الملك سيبارك خارطة الطريق التي ستوضع بلمسات هاشمية يشارك بها كل أفراد الأسرة الهاشمية التي نرتبط معها بعقد اجتماعي لا مثيل له في العالم.

ولاننا في ترقب مصحوب بالتفاؤل فانني اعتقد ان مرحلة جديدة ستبدأ في الاردن وستصدر قرارات ملكية هامة في الأسابيع القادمة ستفضي الى تشكيل حكومة جديدة برئاسة شخصية اصلاحية وتغيير قيادات كثيرة ووضع حد لتدخلات امنية وسياسية في تشكيل الحكومات ونتائج الانتخابات النيابية وترك الناس وخياراتهم في فرز ممثليهم بعد إقرار قانون انتخابات جديد وبشكل عاجل فضلا عن تكليف شخصية وطنية برئاسة الديوان الملكي العامر والمزيد من القرارات التي ستعيد للاردن وجهه الذي يليق به امام الأشقاء والاصدقاء الذين نفروا من الاستثمار في بلدنا العزيز نتيجة عوائق كثيرة وأولها البيروقراطية والرشوة التي تسللت الى مؤسساتنا وهو مالم يعتاد عليه الاردني والعربي في الاردن الغالي.

انني استشعر الليلة ان روح الراحل العظيم الحسين بن طلال قد رفرفت فوق قصور الحمر وعمان والاردن وهي سر الثبات والقوة والبناء والاعتزاز بالاردن الذي تعب الحسين في بنائه على مدى خمسة عقود وبمعيته سمو الأمير الحسن بن طلال وعزز بقائه ووجوده جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله وبكل تأكيد ان سمو الأمير حمزة لن يكون الا اميرا هاشميا حريصا على صمود الاردن القوي بوجه التحديات التي خرجنا منها عشرات المرات واخرها هذه العاصفة التي حاول المتسلقون المتملقون ركوب الموجة فيها لكن اوراقهم انكشفت وآن الاوان للشرفاء ان يتقدموا الصفوف لتعزيز المسيرة .. متفائلون جدا بالقادم وبمفاجآت ملكية سامية.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :