facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





صلاة آخر جمعة في رمضان بمكة والمدينة (صور)


07-05-2021 03:46 PM

عمون - أدى قاصدو المسجد الحرام والمسجد النبوي، آخر صلاة جمعة في شهر رمضان المبارك،في أجواء روحانية ونفوس مطمئنة.

وأوصى فضيلة إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور سعود بن إبراهيم الشريم المسلمين بتقوى الله عز وجل والعمل على طاعته واجتناب نواهيه.

وقال في خطبة الجمعة: لقد عاش الناس مع شهرهم هذا أياما فاضلة وليالي مباركات بين مقل منها ومكثر، وبين مفرط تائه لاه شغلته الملهيات عن النفحات، وغفل بتتبع الصوارف عن شهر البركات والرحمات فبينما هو كذلك إذ بشهر المغفرة والعتق من النيران يمر سريعا كمر السحاب.

وأضاف: هنيئا لمن ربح البيع فظفر بالقبول والغفران، وخيبة لمن خسره فرغم أنفه بعد أن باء بالخذلان والحرمان, ألا إن شهر رمضان قد أزف على الرحيل، وتصرمت أيامه ولياليه الفاضلة، فهو وحي التقضي سريع الأفول، وإن للحظات فراقه ووداعه غصة تشرق منها حلوق المخبتين، وتدمع لها عيون القانتين، وتحزن لها قلوب التائبين.

وأبان الشيخ الشريم أن على المرء المسلم أن يتقي الغفلة ما استطاع، فإن من أشد ما يصرفه عن طاعة ربه أن يبتلى بالغفلة عنه لأنه بذلك يحرم التوفيق، واغتنام الأوقات الفاضلة من داخل نفسه، قبل أن تشغله وقائع الحياة الحقيقية، وهنا مكمن خسرانه دون ريب.

وفي المدينة المنورة أوصى فضيلة إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ الدكتور حسين بن عبدالعزيز آل الشيخ المسلمين بتقوى الله عز وجل فهي سبيل السعادة والفوز والنجاة.

وأوضح فضيلته خلال خطبة الجمعة أن العبادات كلها ذات مقاصد سامية وحكم نبيلة باهره وأسرار بديعة عالية فما شرعت عبادة إلا لمصلحة العباد في الدين والدنيا، مشيراً إلى قول ابن تيمية:"من فهم حكمة الشارع فهو الفقيه حقا".

وبين أن أعظم مقاصد مشروعية صوم هذا الشهر وقيامه أنه يبلغ بالنفوس إلى تحقيق تقوى الله عز وجل، تلك الثمرة التي هي غاية العبادات كلها والطاعات جميعها، مشيراً إلى قول ابن القيم رحمه الله :"الصوم من اكبر العون على التقوى فالصوم لجام المتقين ورياضة الأبرار والمقربين".

وأشار فضيلته إلى أن رمضان شهر المحبة والإخاء والجود والعطاء والإطعام والصدقة والسخاء، قال صلى الله عليه وسلم (من فطر صائم فله مثل أجره)، مؤكداً أن هذه الصفات الجليلة شعارًا لنا في سائر أزماننا وبين أفراد مجتمعنا.(وكالات)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :