facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





النائب أسامة العجارمة .. أين أخطأ .. وأين أصاب ؟


نهيل الشقران
28-05-2021 02:44 PM

هل أخطأ سعادة النائب العجارمة ؟ ومَنْ مِنَ النوّاب الأكارم لم يُخطئ؟ إن لم يكُن بحقّ المجلس الموقّر ، فبحقّ مصدر السّلطات ألا وهو الشّعب الأردنيّ العظيم؟

قبل فترة وجيزة وصف أحد النوّاب الموقّرين هذا المجلس، والمجالس التي قبلها في مقابلة معه بأنّها مجرّد ديكور!!! وهذا النائب يُعتبر من النوّاب المخضرمين، أي أنّ كلامه لا يأتي من فراغ، بعد أن تمرّس في العمل النيابي سنوات عديدة مديدة، وبغضّ النظر إن كان كلامه صحيحا أم لا ، فقد قاله.

هيبة المجلس؟ أين هيبة المجلس عندما يتضارب النوّاب أمام ناظِرَي الحكومات وعلى شاشات التلفاز ووسائل التواصُل، بمنفضات السجائر؟ وسمعناهم يشتمون بعضهم بألفاظٍ يندى لها الجبين؟

وأنا أقول لكلّ من صوّت لصالح قرار تجميد عضويّة النائب العجارمة، ألم تأخذوا بالحسبان الدّافع الذي ألجأه للتفوّه بمثل هذا الكلام؟ ألم يكن الدّافع أقوى من الحدث نفسه؟

أتمنّى لو أملك حصانة الكلام وانتقاد الحكومة والنوّاب معًا !!! لأنّ هناك الكثير الكثير ممّا يجب أن يُقال حول أدائهم، لا حول أشخاصهم.
أمّا نوّابنا الكرام في الرمثا، فإننا نطالبهم بتوضيح موقفهم علانية، فمن لم يحضر الجلسة، لا عذر له، بالعكس، بل كأنّه صوّت مع القرار. ومن صوّت مع القرار فحسابه على الله إن كان مخطئًا.

أخيرًا أتمنّى من الشّعب الأردني العظيم أن يُطبّق ويمتثل لما جاء في إحدى الأوراق النقاشيّة لجلالة الملك المعظّم من أنّه يحقّ للشعب – كونه مصدر السلطات – أن يراقب أداء النوّاب، كما يراقب النوّاب أداء الحكومات.

عاش الأردنّ، عاش القائد أبو الحسين، عاش الشعب وعاش جيشنا العظيم




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :