facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





وزارة التعليم العالي وادماج التعلم الالكتروني


د. عثمان الطاهات
06-07-2021 10:20 AM

إن إدخال التكنولوجيا الجديدة لعملية التعليم والتعلم دفع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الى تقديم مشرع ادماج التعلم الالكتروني في مؤسسات التعليم العالي لسنة 2021 والذي تم اقراره من قبل مجلس الوزراء اخيرا ، حيث يعتبر التعلم الالكتروني شكلا من أشكال الفنون التي يلجأ إليها المعلم للجمع بين المصادر والأنشطة المختلفة في نطاق بيئات التعلم التي تمكن المتعلم من التفاعل وبناء الأفكار.

جاء هذه المشروع لمأسسة إدماج التعلم الإلكتروني ، ليصبح جزءاً من المنظومة التعليميّة في المملكة، ولرفع مستوى التعليم ليواكب التطوّرات واستخدام التكنولوجيا في التعليم الجامعي، ولتعزيز منظومة التطوّر التعليمي بالتعامل مع المستجدّات الرقميّة، وإدامة التعلّم للطلبة خلال الظروف الاستثنائيّة، وتقبّل التغيير في أساليب التعليم العاديّة، وإعطاء الفرصة الأوفر والأكثر فاعليّة لذوي الاحتياجات الخاصّة للتعلّم.

ان ادماج التعلم الالكتروني هو شكل جديد لبرامج التدريب والتعلم يمزج بصورة مناسبة بين التعلم الصفي والإلكتروني وفق متطلبات الموقف التعليمي، لتحسين تحقيق الأهداف التعليمية وبأقل تكلفة ممكنة ، ويسمح ادماج التعلم الالكتروني بوجود طرائق التدريس التقليدية بجانب مصادر وأنشطة التعلم الإلكتروني الحديثة في مقرر واحد.
تتعدد مسميات هذا النوع من التعلم احيانا يسمى التعلم المزيج واحيانا يسمى التعلم الخليط أو المختلط واحيانا يسمى التعليم الهجين.

أشارت دراسات عديدة إلى أهمية ادماج التعلم الالكتروني وفاعليته بالنسبة للطالب وللمعلم وان تأثر ادماج التعليم الالكتروني على التحصيل له تأثير فعال، فالطلبة الذين قاموا بالتعلم من خلال أسلوب التعلم الالكتروني المدمج كان تحصيلهم أعلى من الطلبة الذين تعلموا بواسطة التعلم التقليدي (وجهًا لوجه) والتعلم الإلكتروني الكامل. أيضا له أثر على زيادة نسبة الاحتفاظ بالتعلم لدى الطلبة عن التعلم التقليدي (وجهًا لوجه) والتعلم الإلكتروني الكامل.

التعلم المدمج قد اختصر تقريبًا نصف وقت التعلم، وكذلك نصف التكلفة من خلال الخلط بين التعلم الإلكتروني المباشر، والتقدم الذاتي والتعلم الصفي وجهًا لوجه كما ساهمت اتجاهات الطلبة في استخدام تكنولوجيا التعلم الإلكتروني داخل الفصل الدراسي في العملية التعليمية في الاهتمام بالتعلم المدمج لتساعدهم على زيادة دافعيتهم للتعلم وتنمية تحصيل الجانب المعرفي والجانب الأدائي، وتلبية احتياجاتهم الفردية بحيث يتعلم كل منهم على حسب سرعته الذاتية، كذلك زيادة شعورهم بالمساواة في الفرص التعليمية .

يمكن لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي تحقيق اهداف متعددة من خلال تنفيذ هذا المشروع وهي تدعيم أداء الطلاب بتوظيف مستحدثات تكنولوجية وزيادة التفاعل المباشر وغير مباشر مع المعلمين ومع المحتوى التعليمي وتقليل النفقات وتنمية الجانب المعرفي والادائي للطلاب وتحقيق الديمقراطية في التعليم والتعلم الذاتي.

يتضح مما سبق ان للتعلم المدمج مستقبل عظيم كونه إطارا ميسرا بين التكنولوجيا الكاملة والتعلم التقليدي، برغم ما يقابله من تحديات إلا أنه يمضي قُدما نحو مزيد من الفاعلية، فإمكانية تطبيق نماذجه متاحة وتتسم بالمرونة وصولا للهدف وتحسين جودة التعلم بشكل عام.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :