facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الغول والعنقاء


يوسف غيشان
05-06-2010 04:13 AM

قول العرب : المستحيلات ثلاثة ، الغول والعنقاء والخل الوفي .

لماذا يكون الخل الوفي مستحيل الوجود؟؟؟ المشكلة ان كل من ينشد هذه الأكذوبة التي نتعامل معها كمسلّمة أو بديهية ، ينشدها بتحسر ، وهو ينعى الصداقة بين البشر ، لكـنه يقول ما معناه:أنا الوفي الوحيد الذي تبقّى على سطح الكوكب.

أما العنقاء عند العرب فهي طائر الفينيق الذي يحترق فيخرج من رماد حريقه اكثر قوة وشبابا...والغول الذي يفترس البشر كان من ابداعات عصر ما قبل اكتشاف الكهرباء .

لكن الغول والعنقاء ما وضعت هنا الا لتنفي وجود الصداقة ، اذ ان الكثيرين منا حتى الان ما زال يؤمن بوجود الغيلان المفترسة ، بعد ان حفرتها اقاصيص الجدات في مرحلة الطفولة على شاشة الذاكرة والخيال.

جوهر هذا القول هو نفي الصداقة الحقيقية ، دون تحديد ماذا يعني بالصداقة الحقيقية والوفاء ....لكن حتى لو اعتبرنا الوفاء مطلقا او قريب من ذلك ..فأن العالم مليئ بالأصدقاء الأوفياء والخلان الأنقياء. لا انفي طبعا وجود الخيانات ..ولا انفي اننا قد نتعرض للخذلان من اصدقاء كنا نعتبرهم اوفياء ..لكن هذا لا يعني اطلاقا ان نشتم الخل الوفي ان نجعل وجوده مستحيلا.

الذي يكرر هذه القول يكون كمن يطلق الرصاص على جميع النساء لأنه تعرض للخيانة من امرأة ما...او كمن يرفض شرب الماء لأنه سمع ان احدهم قد شرق بالماء ومات.

ان الغاء مفهوم الصداقة العميقة هو الغاء لمفهوم الأنسانية . واعتقد ان مبتكر هذا القول هو شخص ثقيل دم ومتطلب كان يحلب اصدقاءه ويستغلهم ويستثمرهم تحت شعار الوفاء للصداقة ، ولما ابتعدوا عنه اطلق هذه الفقاعة السامة في فضاء العالم العربي.

اصدقائي الأعزاء

نحتاج الى حملة تبرع وتطوع يشارك فيها الجميع لتنظيف تراثنا من مثل هذه الأوساخ التي علقت به على مدار الزمن ، حتى يتحرك التاريخ بشكل اسرع واكثر دينامية وحيوية ..علينا تزييت عجلة التاريخ ..بزيت الصداقة الحار.


ghishan@gmail.com

(الدستور)




  • 1 متفائل 05-06-2010 | 04:40 PM

    هذا كلام المتفائلين . هم موجودون ولكنهم ليسوا كثرا هذه الأيام.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :