facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هل نكون بمثل همة وشجاعة وتفاؤل الملك؟


م . فواز الحموري
25-07-2021 12:18 AM

مقدمات وتفاصيل عديدة تضمنتها الزيارة الملكية للولايات المتحدة وعبرت عن حكمة ورؤية جلالة الملك الواضحة والصريحة لجميع الملفات القضايا ذات الأهمية لدى الجميع وليس فقط الولايات الأميركية.

يشهد جميع من التقى جلالة الملك بحكمة وهمة وشجاعة وتفاؤل زعيم لا يقود الأردن وحسب، ولكن له دور حصيف في المنطقة والعالم، ويشهد أيضا لجلالة الملك القدرة الواثقة حين مخاطبة مؤسسات صنع القرار في الإدارة الأميركية وكافة الأعضاء فيها والقائمين على توجيه التقدير والاحترام للدور الأردني في تعزيز الاستقرار والتعامل مع التحديات بصبر وروية وتفهم وسداد.

من يستمع لحديث جلالة الملك أمام الإدارة والمؤسسات الأميركية يدرك حجم المسؤولية التي يتمتع بها جلالته حين يتطرق إلى القضايا كافة، والتي تشغل العالم بداية من جائحة كورونا وعدالة توزيع اللقاحات مرورا بقضية حل الدولتين وتحقيق السلام العادل والدائم، والتنبيه إلى التحديات التي تواجه لبنان وسوريا والعراق.

تفاؤل جلالة الملك بإطلاق مسار جديد يعيد الأمل والثقة لشعوب المنطقة وصولا إلى مستقبل من التنمية والازدهار هو عنوان للمراحل القادمة من البناء والعطاء برؤية واضحة وعزم وتصميم.

حملت زيارة جلالة الملك ونتائجها الإيجابية المكثفة أهمية خاصة لنا للحفاظ على مستوى همة وشجاعة وثقة جلالة الملك بالمستقبل من خلال سياسة واضحة المعالم وخطوات سليمة ودعم استراتيجي واحترام وتقدير للأردن وسياسته الحكيمة.

وحملت الزيارة التاريخية الكثير من جوانب الهمة والشجاعة والامل للعمل وضمن السياسة الداخلية بنفس الأهمية للدور الذي ينبغي ممارسته في مسار الإصلاح والمحافظة على نهج الإيجابية والعمل والإخلاص للأردن الغالي.

علينا العمل كما يسعى الملك من أجل رفعة الأردن والمحافظة على قيم الاعتدال والاستقرار والمنعة والخدمة المخلصة والرؤية الواضحة والرسالة السليمة لمعنى العطاء والوفاء للمسيرة الأردنية.

نخجل من أزمات طارئة ومواقف مفتعلة وآراء لا ترقى إلى مستوى ما يقوم به جلالة الملك في الخارج وأمام مراكز صنع القرار بشجاعة وحكمة فائقة وبفخر واعتزاز شامل لمواقف الأردن تجاه مختلف القضايا والملفات.

ثمة جدل لا يجدي نفعا في مسيرة التنمية والبناء وتعزيز قيم الاحترام والتقدير لخصوصية الأردن البلد والتاريخ والحضارة والدين والثقافة والوجود والمجتمع الأصيل والكريم بنماذج العطاء والنقاء.

لا بد من همة وشجاعة وأمل توازي النتائج الإيجابية لزيارة جلالة الملك للولايات الأميركية وبما سوف تحمله من دعم مقدر لجهد الأردن في مسيرة التنمية الشاملة وتعزيز أوجه التعاون والتنسيق المثمر.

يجب عدم الالتفات إلى محاولات إعاقة المسيرة مهما صغرت وكبرت، ولا بد من التركيز على ضبط النفس والالتفات إلى جوانب اللقاء والاجتماع والتفاهم والحوار وتبادل وتقبل الآراء بشجاعة ومودة.

رفقا بالوطن ومقدراته ورفقا بالإنجازات التي لم تتحقق سوى بتعب وكفاح وصبر المخلصين الاوفياء، رفقا بنا جميعا، ولنكن بصدق بمثل همة وشجاعة وتفاؤل الملك- حفظه الله ورعاه–والذي لم يدخر جهدا لصالح الأردن ولنا وللمنطقة وللعالم بحكمة لا مثيل لها.

(الرأي)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :