facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





البادية .. البادية يادولة الرئيس


فايز الماضي
01-09-2021 04:08 PM

مذ أن حطت ركاب خيلك دولة الأخ العزيز في رحاب الدوار الرابع وانا متفائل بشاب أردنيٍ جاء إلى هذا الموقع لا يحمل في صدره ضغينةً ولا مواقف مسبقة وبلا أجندةٍ مشبوهةٍ وليست له شلة شابٌ اردنيٌ وطنيٌ محافظٌ لديه إرثٌ من القيم والمبادئ النبيلة التي تربى عليها ويكفي انه تتلمذ على يدي ملكٌ هاشميٌ نبيلٌ وشجاع واقترب منه وسمع وعرف كيف يفكر هذا القائد الفذ في اسعاد شعبه وأهله وأن يخدم أمته وان ينقل لهذا العالم رسالة جده الأعظم في المحبة والإنسانية والسلام..

دولة الأخ الكبير

أعلم بأنك قد ورثت حملاً ثقيلاً من القضايا المُرحلةِ ممن هم قبلك حين آثر البعض من مسؤولينا الهروب إلى الأمام فتحملت انت المسؤولية في ظروفٍ بالغةِ الدقة والتعقيد محلياً وإقليمياً ودولياً لم يكن من أولها الأزمة السورية وعاصفة الحزم.. ولم يكن آخرها تداعيات ماسمي بصفقة القرن وجفوة الأخوة والأصدقاء وقد قُدِّر لدولتكم قيادة هذه المرحلة في سنين عجاف الا ان ما تعرضت له البادية من اقصاءٍ وتهميشٍ وإدارة ظهر ممنهجةٍ من قبل العديد من الحكومات المتعاقبة هو الذي دفعني للكتابة إليك اليوم فأين كل هذه الحكومات من التوجيهات الملكية السامية للنهوض في أقاليم البادية الثلاث سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وأين هي العدالة في توزيع مكاسب التنمية؟؟؟

وتعلم دولة الرئيس بأن البادية هي سلة غذاء الاردن وخزان جنده وان موقعها الجيوسياسي والاقتصادي واطلالتها على العديد من دول الجوار قد يجعل منها شرياناً اقتصادياً فاعلاً وهاماً ومفتاح حلٍ للضائقة الاقتصادية التي عصفت بالبلاد والعباد.

.دولة الأخ الرئيس

إن السُنةَ التي استنها البعض ممن ادعوا بأنهم صناع سياسة في عمان فاجتهدوا بتمثيل البوادي الثلاث تمثيلاً سياسياً رمزياً هي سنةٌ غيرُ حميدةٍ أبداً كما أن البدعة التي ابتدعها بعض الرؤساء السابقين لتعيين الأقرباء والانسباء والأصدقاء كانت بدعةً ضالةً ومعيبة ومنحرفة ولعلك تتساءل معي دولة الرئيس كيف لباديةٍ تُشكل ما يزيد على ثمانين بالمائة من مساحة هذا الوطن العزيز يُكتفى بتمثيلها بوزيرٍ او وزيرين في أي حكومة كانت وبالوراثة المقيتة ويختفي أبنائها عن المناصب العامة وكأنهم غير مؤهلين لقيادة مؤسسات هذه الدولة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :