facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





إيجابية الحكومة وسلبية المواطن


د. ثابت النابلسي
20-09-2021 09:12 PM

التعريف للمصطلحات مهم جداً لفهم الواقع الذي نعيشه، ولا بد لنا من توضيح بسيط لمفهوم الإيجابية والسلبية في هذا المقال بحيث نستطيع تسليط الضوء على كل جانب.

فالإيجابيات بمجملها هي ما يعود بالخير على الفرد والمجتمع ولا يقع فيها ضرر يؤثر على الآخرين ، وهنا يجدر الإشارة إلى ما نقوم به كأفراد من أفعال إيجابية اتجاه أنفسنا والمجتمع.

أما السلبيات فهي كل فعل يؤثر في حياة الفرد والجماعة بشكل يلحق به الأذى والضرر ، مما ينعكس سلباً على الحياة ونلمس أثره في مشاعرنا وتصرفاتنا وأعمالنا التي اعتدنا القيام بها كي نعيش بصورة أفضل وننعم بالاستقرار.

كل ما يصدر عن الحكومة من أفعال بدافع إيجابي ليحقق العيش المشترك والكريم للمواطن هو في الأصل مبني على الإيجابية لأنه وجد بهدف النفع والخير للدولة ومواطنيها ، وبالتالي فإن كل ما يقع على المواطن جاء بهدف تحقيق الخير له كفرد ومجتمع مصدره القائمين عليه من صناع السياسات والقرارات لتسيير الأمور والتخطيط لها على المدى القصير أو البعيد ، مما يجعلنا نقول أن الحكومة إيجابية في سلوكها وتصرفها وقراراتها.

إن من يقع عليه أثر الفعل الحكومي وهو المواطن فقد أصبح لديه سلوك سلبي اتجاه كل ما يصدر عن الحكومة ، دون التمعن في حيثيات الأمور والاطلاع على نوايا حسنة هدفها الأساسي خدمته كفرد ومجتمع ، وهنا يبدو أن الحكم المطلق بسلبية عن ما يصدر على الحكومة من قبل المواطن هو سلوك سلبي مكتسب من سلسلة طويلة جداً من التفاعل بين الطرفين ، وحتى ننصف الجميع لابد من توضيحات من قبل الحكومة والمواطن بسرد التوقعات لكل ما يقدم وواجباتهما ومدى إدراك كل منها للاخر وأهمية التواصل والتعاون المشترك للحصول على التوازن المطلوب وتحقيق أفضل الممارسات في الأفعال الإيجابية لمصلحة الجميع.

المواطن يريد كل شيء، نعم صحيح كل شيء، لأنه يعتبر الحكومة تملك كل شئ ، ولا أعتقد أنه هناك قوة في العالم يمكنها تغيير هذه الفرضية إلا إذا تغيرت الظروف بشكل جذري عند المواطن.

الحكومة تريد من المواطن أن يدفع كل شيء نعم صحيح كل شيء لأنها مقتنعة أنه هو الذي يحصل بالنهاية على كل شيء من خدمات مختلفة وحياة تنعم بالأمن والاستقرار.

الوطن لا يريد من أي أحدٍ أي شيء ، نعم صحيح لا شىء فقط أن يكون هناك افتراض حسن النية بين الحكومة والمواطن ويتشاركوا لبناء مجتمع ينعم بالإيجابية ، عندها يريح الجميع وطناً لهم ، حماكم الله وحمى الله الوطن ومليكه وولي عهده وعاش الشباب.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :