facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





«ضَوَجَان»


مجيد عصفور
26-09-2021 11:57 PM

لم يعجبنِ اداء السيارة، مع انها من ماركة معروفة، وما عليها كلام حسب انواع المركبات التي بالنهاية كلها خير وبركة.

بعد قيام الميكانيكي باجراء الفحص اللازم مستعيناً بكل ادوات قياس الاداء الحديثة والتقليدية ثم اجراء تقييم دقيق لعمل الموتور والقطع الرئيسية قال لي هناك ضَوَجَان في الموتور.

ولاني كنت اسمع هذا المصطلح لاول مرة سألته عن معناه ولماذا حدث وما الحل للتخلص من تراجع اداء السيارة؟

الاجابة كانت مقنعة الى درجة عالية، فقد قال لي الاخ الميكانيكي بدون مجاملة الحق عليك، لانك في ما يبدو وعندما كانت تحدث مشكلة في السيارة، كنت تغض النظر وتؤجل التدخل وعندما لا يعود هناك مجال للتأجيل كنت تلجأ الى استبدال القطعة التي سببت الخلل بقطعة اما مستعملة ثبت عدم صلاحيتها او جديدة لكن غير اصلية، هذا الاسلوب جعل القطع المحيطة بالموتور هجينة لا تناغم بينها بالاضافة الى ظهور مشكلة بسبب التفاوت في الاداء مما ادى الى صدور اصوات متناقضة عند التشغيل وهو ما نسميه نحن بالضَوَجَان وهو بلغة الاطباء عرض لمرض او اكثر?نتيجة خلل او فشل في اداء بعض الاجهزة الرئيسية في السيارة.

الشرح كما قلت مقنع، والبحث عن حل ينهي المشكلة يفترض ان يكون الخطوة التالية، فماذا كانت حسب نصيحة صاحب الخبرة؟. الرجل ابلغني بما يلي اذا اردت ان تنهي المشكلة عليك التوقف عن اتباع اسلوب المعالجة السابق وهو التعجل باجراء تغيير القطع باعتماد مبدأ التوليفة غير المدروسة لانك اذا استمررت بهذا النهج في المعالجة ستعود المشكلة للظهور بعد مدة قصيرة لا تتجاوز بضعة اشهر، وسيتفاوت من جديد اداء القطع التي تساعد الموتور على العمل ويعود عدم التناغم مما يضعف الموتور نفسه وعندها يصبح الحل مكلفا اكثر، بمعنى انك ستضطر الى تغيي? الموتور وكل القطع التي تعمل معه، واذا لم تفعل سوف تعرض حياتك للخطر.

وعندما قلت له لدي سؤال اخير، ماذا عن الشكل الخارجي للسيارة، كانت الاجابة جيدة، فقد ابلغني ان الشكل لا بأس به، لكنه الجزء غير المهم في الموضوع لان الحشوة خربانة وهي سبب تدني الاداء.

سواء في تشخيص اسباب المشكلة او وصف خطوات الحل كان كلام الخبير دقيقا وصحيحا لدرجة انه يصلح لمعالجة شيء آخر غير سيارتي يعاني ايضا من الضَوَجَان.

(الرأي)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :