facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





نقابة الفنانين ورابطة الكتاب تقرران مقاطعة مهرجان الاردن ..


28-06-2010 07:49 PM

عمون - قررت نقابة الفنانين ورابطة الكتاب الاردنيين مقاطعة ما وصفته "الحفـل الفني المسمى دون وجـه حـق "مهـرجــان الأردن".

ودعت النقابة والرابطة في بيان صادر عصر الاثنين كـل من يتفق مع توجهما إلـى مقاطعتـه وعـدم التعاون والتعامل مع إدارته، ودعتا الحكـومـة إلـى أن تعـود إلى الصـواب، وأن تتـوقـف عـن تخبطهـا فـي مجـال تنظيم المهـرجانـات ، وقالت " إذا كانـت عاجـزة عـن إدارة المهـرجانـات بشكـل مبـاشر فـإن الطـريـق المختصـر إلـى ذلـك التعـاون مـع القطـاعـات والهيئـات المتخصصـة التـي مـن مهمتهـا إدارة النشـاطـات الفنية والثقافيـة، لا أن تلجـأ إلـى اختـلاق جمعيـات وهيئـات غـامضة جديدة ".

وتاليا نص البيان :

بيـان صـادر عـن نقـابـة الفنانين الأردنييـن ورابطـة الكتـاب الأردنيين بخصـوص مهـرجــان الأردن 2010 ..


تـابـع المثقفـون والفنـانـون الأردنيون بقلـق واستغراب إلغاء مهرجان جرش منذ قرابة سنتين، فقد أعلنت الحكومة إلغاء المهرجان دون استشارة أي من بيوت الخبرة الأردنية في المجال الثقافي والفني ودون أي اعتبار لمسيرة المهرجان وشهرته الممتدة عربيا وعالميا. ثم ارتجلت مهرجانا بديلا باسم "مهرجان الأردن" وحاولت الترويج له والدفاع عنه أمام الأوساط الثقافية والأهلية التي دافعت بشكل تلقائي عن جانب حيوي من تاريخنا الثقافي والفني.

وقد بدأ "مهرجان الأردن" متعثرا مرتجلا غامضا، ولم تخف بعض الأطراف الحكومية حرصها على استبعاد الهيئات الثقافية الأهلية المتخصصة من المشاركة في تنظيم المهرجان أو إبداء الرأي فيه، فكلفت شركة أجنبية للإشراف عليه والمشاركة في تنظيمه، ثم تبين أن هذه الشركة العتيدة قد شاركت في تنظيم احتفالات الكيان الصهيوني بالذكرى السنوية الستين لاحتلاله فلسطين وتشريد أهلها، وقد أدى ذلك إلى فشل المهرجان وفقدان الثقة الشعبية والجماهيرية فيه، فولد مزعزعا منذ البداية. ولم تحاسب الحكومة أحدا على هذا الفشل.

وكانت الدورة الثانية أفضل حالا وأقل فشلا وإن لم تخل من المشكلات، فقد بدا أن الحكومة مجبرة على التعاون مع الهيئات الثقافية الأهلية، وتم تشكيل لجنة عليا تضم أطرافا حكومية وأهلية حرصت على إعادة صياغته بما يقرب من صيغة مهرجان جرش، وتم تنظيم الفعاليات في مختلف محافظات المملكة، مع المحافظة على تنوع الفعاليات في مختلف المجالات الثقافية والفنية والأدبية، وكذلك المواءمة بين الفعاليات المحلية والعربية والعالمية، من ناحية الكم والنوع، ولكن الحكومة لم تعجبها تلك الدورة، وخصوصا طابعها المحلي الذي نقدته بعض الأطراف الحكومية، وكأن المحلية أمر سلبي لا ينبغي أن يظهر في مهرجان يحمل اسم "الأردن" ومن الطبيعي أن يظهر فيه الأردن بوحدته المتنوعة وبثقافته العربية الأصيلة، ففاجأتنا في الدورة الجديدة بالعودة إلى التخبط وإلى كل ما من شأنه أن يثير الريبة والاستغراب في الطريقة التي تقترحها لإدارة مهرجان الأردن وتنفيذه.

فتم اختلاق جمعية أهلية باسم "جمعية أصدقاء مهرجانات الأردن" في شهر آذار الماضي، أسسها بدعم حكومي أشخاص لا نعرف لهم إسهاما ثقافيا أو فنيا، وكأن البلاد تخلو من الجمعيات والهيئات الثقافية، أو أن الثقافة والفنون بلا هيئات متخصصة، وتم تكليف هذه الجمعية الغريبة والبعيدة عن الفعل الثقافي والفني بأن تكون شريكا للحكومة في مهرجان الأردن. ومما يثير الاستغراب أن كل ذلك قد تم دون أدنى التفات إلى الهيئات المتخصصة وصاحبة الحق في تنظيم الحياة الثقافية والفنية الأردنية بحكم تاريخها واختصاصها وخبرتها. وإذا كانت كل القطاعات تستشار وتستفتى في كل ما له علاقة بعملها وحقولها، فإننا نبدي استهجاننا لتجاوز كل من نقابة الفنانين الأردنيين ورابطة الكتاب الأردنيين وعدم الرجوع إليهما في هذا الجانب المهم المؤثر في بناء مسيرتنا وحياتنا الفنية والثقافية.

أما فعاليات المهرجان لهذا العام فيغلب عليها الطابع النخبوي الذي يبعدها عن أن تكون نشاطا جماهيريا أهليا يلبي احتياجات الجمهور الأردني، فهي في معظمها لا تخرج عن حدود حفلات فنية وموسيقية من نمط واحد قد يلبي احتياجات بعض "رجال المال والأعمال" من طبقة مؤسسي الجمعية الغريبة، وقد يناسب ذوقهم الفني، ولكنه نمط معزول بعيد عن اهتمام الجمهور العام. وقد تم استبعاد الفعاليات الأدبية والثقافية والفنية التي تقع في صلب العملية الثقافية كالشعر والمسرح والفنون التشكيلية والفنون الأدائية وغيرها. وألغيت مشاركة الفرق الشعبية الأردنية التي كانت تتكفل بإضفاء الطابع المحلي بما تحمله مشاركتها من علامات الخصوصية والهوية. وغدت المشاركة الأردنية والعربية أقرب إلى مشاركة رمزية، ومعظم فعاليات المهرجان إما فعاليات أجنبية، أو فعاليات تابعة تقلد النمط الغربي منسلخة عن الطابع الثقافي العربي والأردني، مما يدل على النمط النخبوي الذي يرغب منظمو المهرجان في ترويجه، وهذا يجعل مضمون المهرجان متعارضا مع عنوانه واسمه.. وإذا كان المقصود في الرؤية الحكومية ورؤية شركائها الجدد إيجاد مهرجان يستجيب لمطالب العولمة، بما تشترطه من محو للهوية والخصوصية وللطوابع الثقافية التي تميز ثقافة عن أخرى، فإن ذلك يبدو أمرا غريبا لأن كل الحكومات تدافع عن ثقافاتها الوطنية والمحلية وتسعى للمحافظة عليها، حتى مع استجابتها لبعض مطالب العولمة في مجالات أخرى غير الثقافة.

وبـنـاء علـى كـل ذلـك نعلـن مقـاطعتنـا لهـذا الحفـل الفني المسمى دون وجـه حـق "مهـرجــان الأردن" وندعـو كـل من يتفق معنـا إلـى مقاطعتـه وعـدم التعاون والتعامل مع إدارته، كما ندعو الحكـومـة إلـى أن تعـود إلى الصـواب، وأن تتـوقـف عـن تخبطهـا فـي مجـال تنظيم المهـرجانـات، وإذا كانـت عاجـزة عـن إدارة المهـرجانـات بشكـل مبـاشر فـإن الطـريـق المختصـر إلـى ذلـك التعـاون مـع القطـاعـات والهيئـات المتخصصـة التـي مـن مهمتهـا إدارة النشـاطـات الفنية والثقافيـة، لا أن تلجـأ إلـى اختـلاق جمعيـات وهيئـات غـامضة جديدة.




  • 1 أيمن 28-06-2010 | 08:05 PM

    كلام سليم فهذا المهرجان لايمت إلى الأردن أو للشعب الأردني بصلة... بل هو موجه لقطاع المال والأعمال والسياح

  • 2 28-06-2010 | 08:09 PM

    نعم.... نويد

  • 3 باحث اجتماعي 28-06-2010 | 08:21 PM

    نعتذر ..

  • 4 29-06-2010 | 04:56 AM

    نؤيد فعلا النقابه

  • 5 ابن الاردن 29-06-2010 | 01:17 PM

    بدنا يرجع مهرجان جرش هو الاصل

  • 6 أبو زكوان 29-06-2010 | 01:40 PM

    كلام صحيح 100%

  • 7 طفرانة دائما 29-06-2010 | 03:18 PM

    كلها فرق اجنبية غريبة اول مرة بسمع فيها قال يعني الشعب ارستقراطي كتير وكل شي عنده كامل مكمل مو ناقصه الا الاوبرا وسمفونيات ماحدا بفهم منها شي

  • 8 29-06-2010 | 03:19 PM

    مهرجان الاردن !!! اذن اين وجود الفنان الاردني فية !! و اين مشاركته !!! كله فرق غريبه و غربيه !!! لاتمت لنا بصلة !! مهرجان جرش كان اسم عريق ممتد مع امتداد تاريجة ...نتمى عل المسؤولين اعادة النظر بهذاا المضوع و وضع الشخص المناسب في المكان المناسب !! ادارة مهرجان الاردن هل لها خبره في هذا المجال ّّّّ!!!! تاكدوا سترون انه ليس لها دراية !!! اعطوا الخبز لخبازوا و انقذوا مهرجان جرش

  • 9 اسماعيل 30-06-2010 | 12:31 AM

    اللجنه المسؤوله عن التنظيم ليس لديها الخبره في تنظيم المهرجانات. ........ بأحدى السفارات

  • 10 اردني 30-06-2010 | 08:36 PM

    نعم مع وقف المهرجانات كافه التي تكلف الشعب مئات الالف الدنانير وهو بحاجه الان الى كسرة الخبز لكي يعيش ارحموا الشعب

  • 11 اردنية 01-07-2010 | 05:38 PM

    مهرجان جرش سابقا كان يعتبر من اهم المهرجانات على المستوى العربي وكان ينافس مهرجان قرطاج وغيره بس هسا وللاسف بطلنا نسمع فيه لانه صار مهرجان للسياح والمغتربين يعني والله انا حاسه ان الدولة بدها تحكيلنا خذوا اغراضكوا وفارقونا بريحة طيبة .يعني اول اشي باعوا للARTوحرموا المسخمين زي حالاتنا انو نحضروا مع انا كنا بنستناه من الصيف لالصيف ونتجمع حولين التلفزيون عشان نحضروه بعد هيك صار اسمه مهرجان الاردن وصاروا يجيبوا فرق مو معروفه قرعة ابوها من وين .... انا حاسه انه السنة الجاي رح يحكوا ممنوع اي اردني انه يدخل المهرجان


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :