facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مهرجان الجونة أم المجون؟


عروبة الحباشنة
22-10-2021 09:07 AM

على السجادة الحمراء يجتمع الانحلال العربي بكافة أشكاله وتقف الانثروبولوجيا الاجتماعية عاجزة عن وصف السلوك المرضي الاستعراضي الفج، مظهرا وفكرا.

"مهرجان الجونة " منذ حوالي عدة ايام وأنا أعاني من تلوث بصري وسمعي بفضل الجنون العربي الذي عكسه كل من شارك في هذا المهرجان الرخيص سيء الصيت والهيكل والمظهر والتنظيم.

مصر يا أم الدنيا، حزينة على ماقدمه ابنك البار الأديب نجيب محفوظ من جنون عقلاني خصب، لقد وجدت ابطال اللص والكلاب يسخرون على أرباب الفن الهابط، تذكرت إنصياع رؤساء الدول الى الساعة التي ستغني بها كوكب الشرق ام كلثوم وأن القائد العربي جمال عبدالناصر كان يؤجل اجتماعاته المفصلية لحضور حفلة لأم كلثوم، "الفن الجامع" بعقيدته الفلسفية كان يجمع كافة الأضداد، اليساري المنصرم واليميني المتطرف الذي كان يستمع خلسة لغناءها وصوتها الأخاذ وفنها ذو الرسالة الخالدة، أن الحب " أمل حياتي " وأن الفراق " هجرتك " وأن الشوق"أغدا ألقاك "!

السجادة يجب أن تنزع من تحت الأقدام الملوثة، من يمتلك هذا العهر أمام مآتم أهالي الشهداء في خريطة الدم العربي؟

من؟

إلاكم فوق سجادتكم السوداء، حتى رسالة في المسرح ولو كانت صامتة لم نعد نشاهدها، أفلام رخيصة ومسلسلات رديئة والأبطال يكرمهم أبطال الشوفينية والهزائم والمرتزقة.

لا يغيب عن مفكرتي نشيد الطفولة" وطني حبيبي الوطن الأكبر يوم ورا يوم أمجاده بتكبر "
انتكاساته تتفاقم يا "أحمد شفيق كامل" وهو مؤلف هذا النشيد العربي الذي كبر معنا روحا ونبضا وهوى، لحنه بفرح محمد عبدالوهاب، الذي لم يدرك أن اليوم لحننا أسود ونجومنا حالكي الطلة باهتي المظهر ببرجوازية مقيتة وترف مصطنع وحوار "شوارع " حتما انه مهرجان المجون.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :