facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لمصلحة من .. يتم العبث بالامن الاجتماعي ؟


د.احمد القطامين
19-07-2010 03:32 PM

عندما كانت اسعار النفط الخام عند مستوى 147 دولارا للبرميل كان سعر لتر البنزين في الاردن 800 فلسا، ووقتها اعلنت الحكومة ان هذا السعر هو السعر الحقيقي دون اي نوع من انواع الدعم الحكومي. الآن وصل سعر لتر البنزين 95 اوكتان مع الزيادة الاخيرة الى 670فلسا للتر عند سعر 75 دولارا للبرميل الخام.

بحسبة بسيطة اذا كان سعر لتر البنزين 800 فلسا عند سعر 147 دولارا للبرميل الخام يجب ان يكون سعره الان 400 فلسا للتر الواحد. ان معنى هذه الحسبة ان المستهلك الاردني يدفع 260 فلسا في كل لتر بنزين يشتريه الان زيادة عن سعره العالمي، فالسعر الحالي يعادل 122 دولارا للبرميل الخام.. والسؤال الذي يتبادر الى الذهن بعد الاطلاع على هذه الحقائق هو : لماذا ؟

لا اعتقد ان جوابا محددا ومقنعا من الممكن توفيره في ظل ما يبدو انه غياب واضح لمعايير الحفاظ على الامن الاجتماعي في اجندة الحكومة الحالية. ان مشكلة ارتفاع اسعار الوقود انها تقود مباشرة الى ارتفاعات غير معقولة وغير منضبطة في تكاليف حياة المواطن حيث يلجأ التجار من كافة اصنافهم سواء كانوا تجار مواد غذائية او تجار اية سلعة استهلاكية او تجار المدارس الخاصة الى رفع الاسعار بمنحنى متصاعد لا يؤثر فيه العرض والطلب. وحتى عند تخفيض اسعار المحروقات لا يستجيب هؤلاء التجار للانخفاض وينتظرون رفع اسعار الوقود مرة اخرى ليزيدوا اسعارهم بدورهم مرة اخرى فتتزايد الارتفاعات في الاسعار على حساب امن المواطن ورزقه.
كل هذا مع الاسف ادى الى ارتفاع لا يتناسب مع معدل دخل الفرد وامكانياته.. وحال كهذا يؤدي دائما الى زيادة مطردة وخطيرة في عدد السكان الذين يعيشون تحت خط الفقر ويقود الى فقدان معادلة الامن الاجتماعي لعناصر تماسكها وقد يؤدي اذا استمر هذا العبث الى نتائج لا تحمد عقباها.

ومما زاد الطين بلة، ان الحكومة اقدمت على خطوة خطيرة جديدة بفرض مجموعة من الضرائب الجديدة ادت الى فتح الطريق على مصراعيه لعبث التجار والمضاربين في حياة المواطن.
والسؤال هو: اذا كان التجار وحلفاؤهم يزدادون غنى والمواطن يزداد فقرا وتعاسة، فمن المستفيد ؟ ومن هي الجهة المسؤولة عن الامن الاجتماعي في بلادنا ؟ وماذا تفعل للمحافظة عليه ؟

qatamin8@hotmail.com




  • 1 مواطن مقهور 19-07-2010 | 04:24 PM

    سلمت يداك يادكتور واتحدى اذا كانت الحكومة قادرة على الاجابة على سؤالك ..لك الشكر الموصول على كتاباتك التي تلامس هم المواطن.

  • 2 اردنيون شرفاء 19-07-2010 | 07:05 PM

    يا اخي يا دكتور الله يعطيك العافية في بلدنا حكومات وشعب اعطي جميع انواع المطاعيم شعب مستسلم لا حول له ولا قوة الا بالله وحكومات همها االسلب والنهب والخراب وكما يقول الكثيرون
    هذه الحكومات لا تفكر اصلا بالامن الاجتماعي وغيره هدفها واضح اضرب ( .... ) واهرب


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :