facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





من يجرنا لمعركة ضد الرئيس?!


هاشم الخالدي
01-07-2007 03:00 AM

تجاهد الحكومة "الله يعطيها العافية" للبحث في خرم ابرة عن اي منفذ قد ينغص على الصحف الاسبوعية عيشتها لانها تعتبر هذه الصحف مزعجة لها بعد ان بدأت "تنكش" في قضايا ازعجت الدوار الرابع عبر تفاؤلها برحيل الحكومة وانتقادها لاسلوب التجريف الذي تم في الشونة وتجاوزات التسجيل للانتخابات وغيرها من الملفات العالقة او التي ستعلق بعد ذلك. انا لدي اقتراح بسيط للحكومة قد يريحها منا جميعا فمبنى المحور مثلا يقع قبالة مطعم جبري الشهير ولا ضير اذا ما نصبت الحكومة مدفعا من وزن "ميم سكستين" وقامت بقصف مقر المحور "قلم قايم" بما فيه من صحفيين واداريين وحتى مراسلين لكي ترتاح ويرتاح ضمير وزير ماليتنا زياد فريز "الله يطول بعمره" الذي تعامل مع قضية الضريبة باعتبارها ارض معركة فقام بارسال ثلاثة وعشرون فرقة مدرعة من ضريبة المبيعات كي تقتحم مقرات هذه الصحف بحجة انها متهربة من الضريبة وهو يعلم في قرارة نفسه بان الصحف الاسبوعية لم تتقاض دينارا واحدا من اي معلن كضريبة حتى يفرض عليها تسديده لدائرة ضريبة المبيعات.
يمكن في هذا المجال ان اقدم نصيحة اخرى للحكومة بتكرار قصة قصف المحور لتشمل قصف البيداء والمرأة والميثاق والشاهد والحدث واخريات من الصحف تتمنى الحكومة على ما يبدو ان تصحو ولا تجدها مثلما تتمنى الان ان تصحو فلا تجد نائبا في البرلمان عقب حله, ليحلو لها ان تفعل ما تفعل فلا تجد في الشارع السياسي والاعلامي من يقول لها "لا"
حتى اللحظة كنا ولا زلنا متفائلين بدولة الرئيس الدكتور معروف البخيت, وكنا نعتقد ان اي ظلم قد يقع علينا نحن الصحف الاسبوعية قد يجد لها لا بحكم انه غير معني بفتح معارك جانبية مع احد وتحديدا في ملف الحريات العامة, فلماذا لم يستجب لطلب لقاء "23" صحيفة اسبوعية حتى الان, ومن له مصلحة يا دولة الرئيس في ايغال صدرك ضد هذه الصحف التي تحبك من القلب, ام هل لان من حواليك لديهم مصلحة في بدء المعركة لاغراض وانتقامات شخصية.
يا دولة الرئيس.. نتمنى عليك ان تنظر حولك لتعلم ان ثمة مجموعة لها مصلحة في ان تدخل هذه المعركة وهل من المعقول ان يقوم وزير ماليتك بارسال "23" فرقة ضريبية لاقتحام مقرات الصحف الاسبوعية دون ان تعلم.
هل ثمة علامات استفهام يمكن ان تضعها يا دولة الرئيس ازاء ما يجري, اولم يئن الاوان لتعلم ان هذه الصحف هي صحف قد وقع عليها الظلم عبر تسطير هذه الارقام التي تصل عشرات الالاف على كل صحيفة, فقط من اجل استفزازها لجرها الى معركة معكم شخصيا, فيما يتطلع من اورى النار ليحصد النتائج
يا دولة الرئيس... اعلم اننا نحبك لانك نظيف اليد.. نظيف اللسان , ووطني من الدرجة الاولى.. لكن ما يحدث اكبر من مجرد.. ضريبة??! وللحديث بقية.
Hashem7002@yahoo




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :