facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





مدير الترخيص: جميع الخدمات الجديدة مجانية .. والرسوم لم تُرفع منذ 2016


09-08-2022 10:03 AM

جميع الخدمات ستكون إلكترونية خلال شهرين وبشكل اختياري

* افتتاح قسم ترخيص الأغوار الجنوبية و5 محطات متنقلة قريبا

* ترخيص المركبات المعدل شكلها بعد فحصها بكراجات معتمدة للتأكد من عدم التأثير على السلامة العامة والصلاحية الفنية

* نحو 1،8 مليون مركبة مسجلة في الأردن.. و2،9 مليون شخص يحمل رخصة

* الترخيص المتنقل فكرة إبداعية

* 158 ألفا و887 معاملة داخل محطات الترخيص المتنقل منذ بداية 2022* 10 إلى 15 دقيقة مدة إنجاز أي معاملة في الترخيص

* توفير خدمة اقرع الجرس لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن في اقسام الترخيص كافة

* الدباس يدعو المواطنين إلى صيانة مركبات الديزل بشكل دوري تجنبا للدخان الأسود منها

عمون - أحمد الدخيل - على نهج تقديم الخدمة الفضلى لمتلقيها وبوقت وجهد أقل، تتجه إدارة ترخيص السواقين والمركبات إلى أتمتة جميع خدماتها إلكترونيا خلال شهرين، إذ تقدم حاليًا على موقعها الإلكتروني 12 خدمة، من أصل 42 خدمة إلكترونية، لحوالي 3 ملايين شخص يحملون رخص قيادة، ولحوالي 2 مليون مركبة مسجلة، بوقت يقدر ما بين 10 إلى 15 دقيقة لإنجاز أي معاملة.
 
منظومة التطوير التي تعتمدها مديرية الأمن العام تتواصل، حيث إن إدارة الترخيص على وشك افتتاح قسم ترخيص ثابت جديد وحوالي 5 محطات متنقلة، بمختلف مناطق المملكة، حسب ما تتطلبه المصلحة العامة، لتضاف إلى الخدمات المجانية والتي تم إطلاقها مؤخرًا؛ ترسيخًا لنهج الوصول إلى المواطن لتقديم الخدمة له، بيد أنها لم تنسَ ذوي الاحتياجات الخاصة، فاطلقت خدمات جديدة تحت اسم اقرع الجرس لهم لتقديم الخدمة الفضلى لهم دون النزول من مركبتهم، وستطلق خدمة جديدة لفئة أخرى منهم قريبا، ضمن مشارعيها المستقبلة التي تشمل أيضا إطلاق مشروع التدريب النظري عن بعد.
 
قال مدير إدارة ترخيص السواقين والمركبات، العميد المهندس رامي الدباس، إن الإدارة باشرت بترجمة توجيهات سمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني؛ بضرورة تحسين وتجويد الخدمات الإلكترونية المقدمة للمواطنين، وذلك منذ الزيارة التي قام بها سموه في أيار الماضي، لقسم ترخيص شمال عمان، واطّلع خلالها على الخدمات المقدمة للمواطنين.
 
وأضاف العميد الدباس في مقابلة مع عمون، أن ثمرة التوجيه الملكي كانت يوم الثلاثاء الماضي، عندما أطلقت خدمة النماذج الإلكترونية، والتخلص من النماذج الورقية المعمول بها سابقا في إدارة الترخيص، موضحًا أنه تم حوسبة النماذج الورقية المعمول بها سابقًا؛ في مركز الإدارة في ماركا وتم البدء بالتوسع في الخدمة ذاتها ببعض اقسام العاصمة عمان، وسيتم تعميمها على كافة اقسام إدارة الترخيص في المملكة خلال أسبوعين؛ للتسهيل على المواطنين والمراجعين لإدارة الترخيص، إذ كان على المراجع سابقًا التوجه لأكثر من نافذة لإنجاز معاملته.
 
ولفت، إلى أن جميع النماذج حاليًا أصبحت نماذج الكترونية، وما على المواطن إلا أن يقوم بمراجعة نافذة واحدة، دون الحاجة إلى مراجعة خدمة الجمهور، وتعبئة العديد من النماذج الورقية، إذ يقوم موظف إدارة الترخيص بإنجاز الإجراءات كافة، المتعلقة بتجديد ترخيص السواقين والمركبات، أو إصدار بدل تالف، أو إصدار رخصة قيادة جديدة.
 
"يقوم موظف إدارة الترخيص حاليًا بأخذ رخصة القيادة أو رخصة المركبة من المراجع، ويقوم بإدخال المعلومات على النموذج الإلكتروني المحوسب وتظهر كافة المعلومات أمامه. وإن كان هناك حاجة لتحويله الى الطبيب، يتم تحويل المعلومات إلكترونياً إلى الطبيب، ويقوم الطبيب بإصدار النتيجة إلكترونياً وتعود النتيجة إلى موظف الإصدار، وبالتالي لا يوجد أي تداول للورق ويتم إصدار الرخصة الجديدة دون التعامل مع أي ورق، وبوقت أقل ما ساهم أيضا بتخفيف الازدحام داخل أقسام الترخيص"، وفق العميد الدباس.
 
وفي مجال "ترخيص المركبات ونقل الملكية"، أكد العميد الدباس، أنه تم حوسبة الإجراءات كافة، والتخلص من استخدام النماذج الورقية، التي كان يقوم المراجع بتعبئتها سابقاً، إذ كان يقوم المراجع سابقًا بتعبئة أكثر من نموذج، حتى يقوم بنقل ملكية المركبة، بينما حاليا ما عليه سوى مراجعة كاتب العدل ليقدم رخصة المركبة، والهوية الشخصية بالنسبة للبائع وبالنسبة للمشتري يقدم الهوية الشخصية فقط، ويقوم الموظف بإدخال معلومات البطاقة على النموذج الإلكتروني، وتظهر المعلومات اللازمة كافة، ويتم توقيع البائع على نقل الملكية وتنتهي المعاملة بدون تعبئة أي نماذج ورقية.
 
وشدد على أن تحويل النماذج إلكترونيا انعكس بشكل إيجابي على الخدمات الأخرى، المقدمة للمواطنين في الإدارة، مشيرًا إلى أنه لا يتم التعامل نهائياً مع أي أوراق داخل إدارة الترخيص وقسم سير شمال عمان وقسم ترخيص غرب عمان.  
 
وأشار، إلى أنه سيتم الانتقال للنماذج الإلكترونية الأسبوع القادم لباقي المحافظات، مشيرا إلى أنه سيتم الشهر الحالي أتمتة أقسام الترخيص في المملكة كافة، بما فيها محطات التراخيص المتنقلة.
 
ونوه إلى أن عدد المعاملات التي يتم إنجازها يوميا يقارب 22 ألف معاملة في أقسام الترخيص كافة، مشددًا على أن المعدل لإجراء أي معاملات في الترخيص كحد أقصى يبلغ 15 دقيقة في أي قسم من أقسام الترخيص.
 
*أقسام جديدة
 
وبين العميد الدباس، أن عدد أقسام الترخيص في الأردن يبلغ 22 قسمًا، موزعة على مختلف أنحاء المملكة، بالإضافة إلى 8 محطات ترخيص متنقلة.
 
وأشار إلى أنه سيتم افتتاح قسم ترخيص الأغوار الجنوبية، مشيرًا إلى أن القسم في مرحلة التجهيز النهائي وسيقدم الخدمات كافة لمنطقة الأغوار الجنوبية والمناطق المحيطة فيها.
 
فيما سيتم وبحسب الدباس افتتاح 5 محطات ترخيص متنقلة بمختلف مناطق المملكة قريبا.
 
‎*فكرة إبداعية حصلت على جائزة عربية
 
العميد الدباس، قال إن فكرة الترخيص المتنقل تعد فكرة إبداعية، وحصلت على جائزة التميز الحكومي العربي عن فئة أفضل مبادرة لتجربة تطويرية حكومية والدليل على ذلك الإقبال الكثيف من قبل المواطنين على تلك المراكز، مشددا على أن الهدف من المحطات المتنقلة الوصول إلى الأماكن البعيدة وذات كثافة سكانية عالية وغير مخدومة بأقسام ترخيص، حيث أن وصول الترخيص الى المواطنين في مكان سكنهم، شجعهم على ترخيص مركباتهم، وبالتالي تمكنا من تحقيق الهدف المرجو من الخدمة.
 
وأوضح العميد الدباس، أن المشاكل التي واجهت الترخيص المتنقل تم حلها بالكامل، حيث واجهت الخدمة بالبداية مشاكل في استيفاء الرسوم وتم التنسيق مع الشركاء لحلها من خلال تحصيل المخالفات والتسهيل على المواطنين، دون الحاجة للذهاب إلى أماكن أخرى للدفع، وكان هناك تحدي آخر وهو التأمين على السيارات وتم التنسيق مع الاتحاد الأردني لشركات التأمين، الذين قاموا بتزويدنا بموظفين في المواقع كافة، وبالتالي تم حل التحديات الموجودة كافة.
 
ونوه إلى أن "خدمة الترخيص داخل المركبة هي مبادرة من جميع العاملين في إدارة ترخيص السواقين والمركبات، ونجحت على المستوى الوطني، ولاقت استحسان كبير من المواطنين، لما تقدمه من تسهيل عليهم، بإنجاز معاملتهم دون النزول من المركبة، وتم إنشاء عدة نوافذ لتقديم خدمة متسلسلة؛ لتقديم الخدمة الفضلى دون الحاجة لنزول السائق من المركبة".
 
"إجراءات الترخيص داخل المركبة تتضمن استيفاء رسوم المخالفات - ان وجدت - وإصدار بوليصة التأمين، ودفع الرسوم وتجديد الرخصة من قبل موظفي إدارة الترخيص"، وفق الدباس الذي قال إن المراجع يستغرق ما بين 10 إلى 15 دقيقة لإتمام المعاملة من خلال الخدمة.
 
ولفت إلى أن الأقسام التي تحتوي على خدمة الترخيص من داخل المركبة، هي مركز الإدارة في عمان وقسم ترخيص شمال عمان وقسم ترخيص غرب عمان والزرقاء ومادبا وغرب إربد والكرك والحسينية، وجنوب عمان، وإربد والمفرق، مشيرًا إلى أن العمل جارٍ على اطلاق الخدمة خلال الشهر الحالي في أقسام ترخيص البلقاء والرمثا ومعان والطفيلة وجرش.
 
وبين، أنه تم إجراء 158 ألفا و887 معاملة محطات الترخيص المتنقل، منذ بداية العام الحالي ولغاية 3 من آب الحالي.
 
*توسع في تقديم الخدمة
 
وشدد على أنه وبناء على توجيهات مدير الأمن العام اللواء الركن حسين الحواتمة، ولمزيد من التوسع في تقديم الخدمات للمواطنين في مختلف مناطق المملكة، العمل جار على إنشاء ترخيص متنقل وخدمة الترخيص من داخل المركبة في لواء الجيزة وقضاء الأزرق لخدمة المواطنين في المناطق والقرى المجاورة لتلك المناطق، حيث سيتم افتتاحها قريبا.
 
مدير إدارة الترخيص قال، إنه وضمن منظومة التوسع والتطوير والتحديث التي تتبعها مديرية الامن العام في تقديم خدمتها، تم مؤخرا افتتاح محطة ترخيص الطريق الصحراوي في لواء الحسينية، خدمة للمواطنين في اللواء والمناطق المحيطة به، وخدمة لمرتادي الطريق الصحراوي، وخصوصا لقطاع النقل والشحن، حيث أنه بإمكان مركبة الشحن الترخيص فيها دون انزال الحمولة.
 
وقال إن الإدارة تفاجأت من التغذية الراجعة من الإحصاءات التي تتم في محطة ترخيص الطريق الصحراوي حيث كان الإقبال أكثر من المتوقع، والتي يتم تقديم الخدمات كافة بها.

* الخدمات الإلكترونية
 
بين مدير إدارة الترخيص أن البوابة الإلكترونية المعمول بها سابقا، كان عليها بعض الخدمات ولم تكن فعالة بشكل مثالي لخدمة المواطنين، حيث عملت الإدارة على تحسين الخدمات الإلكترونية، المقدمة للمواطنين من خلال اطلاق موقع جديد.
 
وأضاف، أن المرحلة الأولى شملت إطلاق 12 خدمة تشمل تجديد ترخيص مركبة، وحجز وفك حجز المركبات وطلب استفسار عن المركبات، وإصدار بدل تالف وفاقد للمركبات وإصدار رخص سواقين بدل تالف وفاقد للسواقين الخصوصي، من أصل 42 خدمة.
 
وأكد أن العمل جار بالتعاون مع وزارة الاقتصاد الرقمي الانتهاء من أتمتة 42 خدمة، حيث من المتوقع أن تصل نسبة الخدمات المؤتمتة خلال حوالي شهرين إلى 100%.
 
ولفت إلى أن الخدمات الإلكترونية هي خدمات اختيارية، ولن تلغى الإجراءات المعمول بها.
 
*خدمات مجانية.. ولم يتم رفع رسوم الترخيص
 
وشدد الدباس على أنه لم يتم إجراء أي تعديل على رسوم التراخيص ولم يتم التعديل على أي رسوم منذ إصدار النظام في 2016، مؤكدا أن جميع الخدمات التي تم إطلاقها مجانية.
 
حوالي مليوني مركبة في الأردن.. ونحو 3 ملايين شخص يحمل رخصة
 
وحول عدد المركبات العاملة في الأردن، كشف العميد الدباس، أن عدد المركبات في الأردن لغاية بداية آب الحالي بلغ مليونا و825 ألفا و29 مركبة، إذ يبلغ عدد مركبات الكهرباء 39 ألفا و451 مركبة، فيما يبلغ عدد السيارات الهجينة 245 ألفا و22 مركبة، والمركبات العاملة بالبنزين مليونا و86 ألفا و245 مركبة، والديزل 424 ألفا و330 مركبة.
 
فيما بلغ - بحسب مدير إدارة الترخيص - عدد السواقين التراكمي حاليا مليونين و965 ألفا و865 شخصا.
 
ولفت العميد الدباس، إلى أن عدد المركبات التي تم تسجليها لأول مرة، لغاية نهاية حزيران الماضي بلغ، 38 ألفا و137 مركبة، في حين تم تسجيل 81 ألفا و369 مركبة جديدة العام الماضي.
 
*المركبة المعدل "شكلها"
 
بالنسبة لترخيص المركبات في حال تم تغيير شكلها، أوضح الدباس، أنه تم بالتنسيق مع وزارة الداخلية لتشكيل لجنة لهذه الغاية وتم اعتماد 5 كراجات في القطاع الخاص، حيث اعتمدت الكراجات بشكل قانوني من قبل وزارة الداخلية للتأكد من أن التعديل لا يؤثر على السلامة العامة والصلاحية الفنية للمركبات ليتم إجازة ترخيصها.
 
 
*مشاريع مستقبلية
 
وحول المشاريع المستقبلية للإدارة، بين العميد الدباس، أنه سيتم إطلاق مشروع التدريب النظري عن بعد، موضحًا أنه سيتم تقديم المشروع من قبل عدة مزودي خدمة، وقد تم اعتماد مزود واحد لغاية الأن.
 
وأوضح، أن البرنامج سيكون تشاركي وتفاعلي حيث يتيح للطالب مراجعة أي درس في أي وقت يراه مناسبا ويحاكي الفئات كافة، وباللغتين العربية والإنجليزية، متوقعا أن يتم العمل بالبرنامج خلال أسبوعين.
 
ولفت إلى أنه يتم العمل على مشروع امتحان فحص نظري خاص بادارة ترخيص السواقين والمركبات "للصم"، حيث إن العمل جارٍ على إطلاق الخدمة والتي تحقق القيم الجوهرية المتمثلة بالمسؤولية المجتمعية والإبداع والابتكار ويهدف إلى تقديم الخدمات المثلى للفئة المستهدفة من المشروع، وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص والشفافية في الامتحان، مشيرا إلى أنه لا يتم التدخل من قبل أي شخص وبيان أهمية هذه الفئة في المجتمع والمبادرة كونه المشروع الأول (فحص نظري بلغة الإشارة) على مستوى المنطقة.
 
*دعوات
 
ودعا العميد الدباس مواطنين إلى صيانة المركبات بشكل دوري حفاظا على السلامة العامة لمستخدميها ومستخدمي الطرق، مؤكدا أن تفقد المركبات بشكل دوري يجنب وقوع العديد من الحوادث.
 
ورودت شكاوى - بحسب الدباس - حول انبعاثات الدخان الأسود من مركبات الديزل، والذي يضر بصحة الإنسان والبيئة، مشيرًا إلى أن مركبات الديزل تختلف صيانتها عن المركبات البنزين، إذ تحتاج للصيانة بشكل أسبوعي.
 
كما أكد أن انبعاث الدخان من مركبات الديزل لا علاقة له بالمادة، وسببه الرئيسي قلة إجراءات الصيانة لهذا النوع من المركبات، داعيا إلى اجراء الصيانة بشكل دوري لها حتى لا تتراكم وتصبح مكلفة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :