facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





تطورات حرب المخدرات


فايز شبيكات الدعجة
10-08-2022 04:20 PM

دخل تجار المخدرات او هم على وشك الدخول بمرحلة قاتلة ان استمروا بممارسة المهنة القاتلة، وعليهم استيعاب هذا الطارئ، واخذ التحذيرات الامنية على محمل الجد، وترك ما بأيدهم من مخدرات، والمبادرة لإعلان التوبة، والا فسكيون مصيرهم السجون او الموت.

مدير الامن العام اللواء الركن حسين الحواتمة أعلن من إدارة مكافحة المخدرات يوم أمس إنطلاق خطة عملياتية لما اسماه حرب المخدرات.

القادم في التعامل مع الملف الوطني الاكثر خطرا لن يكون تقليديا بعد إعلان البدء بمرحلة عمليات حربية جديدة، تنفذها مؤسسة الامن، وقائمة على التدمير الميداني المباشر لاوكار التجار والمروجين في سياق توجه الدولة الاردنية لاحداث تغيير شمولي باساليب المكافحة، بدأ بتغيير قواعد الاشتباك على الحدود، واسفر عن قيام القوات المسلحة الاردنية بقتل ما يقارب اربعين مهربا قبل ان يتمكنوا من اجتياز الحدود.

الباشا وعد الاردنيين بشيء مختلف، وتوعد التجار والمروجين، واخذ على عاتقه التصدي لهم،   ومداهمتهم بنقلة نوعية جديدة معززة  للإجراءات السائدة ستكون اكثر تشددا وحزما، وبكل ما أوتي جهاز الامن العام من قوة للحفاظ  أرواح المواطنين من شر الآفة المميتة.

وأوعز بإنشاء شعب وأقسام جديدة للإدارة في مناطق المملكة كافة، ورفدها بالقوى البشرية والآليات والمعدات الحديثة لزيادة نسب التغطية الامنية، والتوسع في خدمات العلاج لمتعاطي المواد المخدرة  من خلال انشاء مراكز علاج جديدة في شمال وجنوب المملكة تساند عمل مركز العلاج الرئيس في العاصمة.

اضافة لتحذيرات مدير الامن العام، والعشرات الذين قتلهم الجيش على الحدود الشمالية، من المناسب تذكير الجناة بالاحكام القضائية المغلظه التي اخذت تصدرها محكمة امن الدوله بجرائم المخدرات، تصل الى الوضع بالاشغال الشاقة عشرين عاما تحقيقا للعدالة، ولمبدأ الردع العام، ولتمكين التجار والمهربين من وزن المسألة من جديد، واعادة النظر  في حساباتهم مع دخولهم مرحلة مسلحة مستجدة ربما سيفقدون فيها ارواحهم.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :