facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





حدود تطبيق الجلوة في القضايا العشائرية


خليف الزيود
21-09-2022 06:35 PM

لطالما كانت ظاهرة الجلوة العشائرية محل خلاف وجدال، بين فريقين، احداهما مؤيد؛ يرى بأن الجلوة احدى أهم أدوات الضبط المجتمعي وأنجعهم، لوقف الفتنة، وسفك الدماء، والآخر مُعارض، يعتبر الجلوة اجلاء قسرياً للأبرياء وعقاباً تعسُفياً يخُالف مبادئ العدالة والحق.

بيدَ أنه وبالرغم من الجدال المُثار حول فكرة الجلوة من حيث المبدأ، لوحظ أن هنالك لغطاً كبيراً والتباساً واضحاً في تطبيق الجلوة، لذلك، لا بُد من تحديد مرجعية وتطبيق الجلوة وحدودها.

بدايةً، يَفرِض الحاكم الإداري تطبيق الجلوة العشائرية بالاستناد على وثيقة ضبط الجلوة العشائرية لسنة 2021، والتي تُعتبر المرجع القانوني الذي ينظم الجلوة في القضايا العشائرية.

وبعد العودة إلى نصوص الوثيقة، والبحث فيما تضمنته، يُلاحظ أنه لا مجال للحديث عن الجلوة إلا فيما يتعلق بجرائم القتل حصراً، كما اقتصرت الوثيقة آنفة الذكر المشمولين في الجلوة بالجاني وابنائه الذكور ووالده فقط.

كما حددت الوثيقة مُدة الجلوة بسنةٍ واحدة قابلة للتجديد وحسب ظروف القضية التي يقررها الحاكم الإداري والمجلس الأمني في المحافظة، اضافة إلى ذلك حددت الوثيقة حدود الجلوة مكانياً، من لواء إلى لواء أو من حي إلى حي داخل المدينة.

علاوة على ذلك، نصت الوثيقة على "ضرورة اتخاذ الإجراءات المشددة "بحقِ كل من يقوم أو يشارك أو يحرض على الحاق الضرر بالممتلكات العامة أو الخاصة." ولا يُعتَد بذريعة فورة الدم مُطلقاً.

تجدر الإشارة إلى انه في حال أقدم أهل المجني عليه على الثأر والانتقام، فيحق لذوي المجني عليه مطالبة ذوي الجاني بالفدية، فضلاً عن حق الملاحقة القضائية.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :