facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





الحركات الثقافية والوطنية في السلط /1


عمر سامي الساكت
22-09-2022 04:06 PM

الحلقة الأولى

السلط مدينة عريقة وقد تميز أهلها بالعادات البدوية فهم بـــــــدو إستقروا وإمتهنوا الفلاحة ، فهي مدينة تحترم التنظيم العشائري العرقي والأحلاف العشائرية وخاصة في ظل نظام قبلي صارم لا يخلو من الصراع على السيادة والسيطرة مما جعل للسلط تنظيمها الخاص لموازاة تنظيم القبيلة فأصبحت وكانها (قبيلة السلط) بما سمي (بالجمع الأبيض) رغم التقسيمات الداخلية بغرض التنظيم مثل حلف الحارة والأكراد كتنظيمين رئيسيين لعبا دوراً مهما في الحروب القبلية التي سادت في المنطقة وخاصة قبيل تأسيس الإمارة الأردنيـــة ، وكانت رحى الحروب تدور بين حلفي قيسية ويمن (وهما خلاف اسم عائلة قيسية واليمن) واللذان دارت المعارك بينهما وخاضت السلط العديد منها و أحيانا تقسمت بينهما أي تقف الحارة مع حلف والأكراد مع الأخر، ما يهمنا هنا هو التنظيم العشائري لمدينة السلط فهو تنظيم صارم ومحافظ بعاداته وتقاليده والتي عبارة عن أعراف عامة كقانون يلتزم الجميع بتطبيقه، وفي حال خرقه يترتب عقوبات قد تصل إلى الجلوة (النفي) أو حتى القتل، وهو نظام فيه قضاء عشائري ملزم، هذا النظام صنع فزعة نشمية لحل مشاكل أبناء قبيلة السلط.

وهذا التنظيم القبلي حتم وجود شيخ (كحاكم مدني للقبيلة) والذي أيضا هو عضو في مجلس عشائري يخضع لذات القواعد والقوانين يجتمع عليها الغالبيــة لفرضها، فشبابها وشيبانها ونسائها يتباهون بالمواقف المميزة بالكرم والشجاعة والخصال الحميدة فهي طباع وعادات أصيلة متجذرة وكما تحترم وتوقر شجعانها كذا تفعل مع كبارها وخاصة الحكماء منهم والشعراء والأدباء وشيوخ الدين مما إجتذب العديد من المتميزين من مختلف المناطق المجاورة وحتى البعيدة منها، وسرعان ما يتجمع الناس حوله ليكتشفوا مواهبه وتميزه ويستفيدوا منه بعد أن يخضع لتحقيق عفوي يشكل شبه إمتحان إرتجالي لكشف معدنه ومن ثم يجلسوه على مجلس الوقار، وبهذا فقد إستفادت مدينة السلط كما فادت بهذه الميزة التي راقت للعديد من النخبة المتميزة في الشعر والأدب والتعليم وفي مجالات مختلفة وقد إنعكس هذا على المدينة من ثقافة وتعليم وتمدن جعلها مدينة الأوائل في مجالات عديدة وهذا يدل أيضا على وجود نظام يطرح فيه الأفكار بما يشبه العصف الذهني وتبني الفكرة بل والسعي الدؤوب لتنفيذها وبالطبع لعب النظام العشائري الصارم الذي يتربع على رأسه شيخ بحكمة ووقار يسعى لمصلحة عامة أفراد العشيرة والمدينة بالطبع وليس مصالحه الشخصية الضيقة مما جعل مدينة السلط تتربع على قمة لما عرف عنها هذا الحال ولما عرف عن شبابها بالفزعة النادرة والملفتة والتي قد يصفها البعض مخطئاً بالعنصرية وهذا الفكر والتوجه وتبني الأفكار المبدعة والفزعلة لتنفيذها جعل لمدينة السلط أول بلدية وأول غرفة صناعة وهذا ما يدل على وجود محال تجارية وتجار عابرين للمدينة والمنطقة وهذا ما يزيد بتوسيع مداركهم، كما جعل السلط مدينة الأوائل في مجالات عديدة كأول مدرسة ثانوية والتي كانت صرح علمي ثقافي إجتماعي وطني حزبي ونجم عنها أول فرقة كشافة، أول فرقة موسيقى، أول مكتبة مدرسية، أول جمعية الرفق بالحيوان وغيرها الكثير التي لا يسعنا سردها في مقالة، والسؤال الذي يطرح نفسه كيف كانت السلط مدينة الأوئل وكيف يمكن إعادة الطليعة لها في شتى المجالات؟




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :