facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





المتقاعدين العسكريين مخزون استراتيجي للوطن


علي سليمان الحديثات
22-09-2022 08:06 PM

يحتل المتقاعدين العسكريين مساحة كبيرة ومهمة من مكونات المجتمع الأردني المتماسك، فهم العدة والعتاد وأصحاب البصمات واضحة المعالم في مسيرة الدولة الأردنية منذ نشأتها، فهم خريجو المؤسسة العسكرية، الرمح والدرع الحصين للأردن وخط الدفاع الأول عن هذه الأرض المباركة، فالمتقاعدين العسكريين ترعرعوا وتخرجوا من رحم مدرسة الجيش العربي مزودين بالعلم والمعرفة ويمتلكون كنز من الخبرات اكتسبوها خلال سنوات طويلة مضت، فحملوا البندقية دفاعاً عن هذه الأرض المباركة، أصحاب الأيادي البيضاء التي لم تمتد للمال العام عيونهم على الوطن وقابضون على جمره، يغرسون الولاء والانتماء في أبنائهم وبناتهم، ويقفون على المنابر في المدارس والجامعات ومؤسسات الدولة لخلق جيل واعي يدرك تاريخ الوطن وجغرافيته وانجازاته التي بناها الإباء والاجداد بسواعدهم القوية، وركيزة أساسية من ركائز الوطن، وذو بصمات ساهمت في دفع عجلة الاقتصاد الوطني، لهذا كانت التوجيهات الملكية السامية بإيلاء المتقاعدين العسكريين جل الاهتمام وهم على سلم الأولويات لجلالة القائد الأعلى لأنهم الرديف والسند للقوات المسلحة الاردنية والأجهزة الأمنية، مكملين مسيرتهم مسخرين خبراتهم وجهودهم لمساندة مؤسسات الدولة بأكملها لمواجهة التحديات الكبيرة التي نعيشها، انهم العزوة والسند الذين سطروا بأحرف من ذهب لتاريخ مشرف ومشرق للأردن خلال سنوات خدمتهم ودافعوا بشجاعة عن هذا الثرى الطيب وقدموا التضحيات في سبيله.

يتفيأ جنود الوطن ومحاربيه القدامى تحت مظلة المؤسسة الاقتصادية والاجتماعية للمتقاعدين العسكريين التي باتت ذو دور ريادي وفعال في تحقيق التنمية المستدامة والمحافظة على المصالح الوطنية وشريك رئيسي لكافة مؤسسات الدولة في مواجهة التحديات الجسام التي تحدق بنا، مؤسسة تحتضن في اكنافها كفاءات ومهارات لم تضطلع فقط بدورها العسكري في بناء الجيش العربي بل انطلقت المؤسسة وبتوجيه من جلالة القائد الأعلى حفظه الله وبترجمة ذكية من مديرها اللواء الدكتور إسماعيل الشوبكي برفد القطاع العام والخاص لتوظيف واستثمار هذه الخبرات في النهوض بالمصالح الوطنية وتذليل الصعوبات والمعوقات التي تواجه الأردن في شتى المجالات، فنجدهم اليوم وعبر مائة عام من عمر الدولة يشكلون قصص نجاح في اردن الخير وتحويل التحديات إلى فرص، ويسيرون بخطى ثابتة نحو مئوية ثانية مشكلين رافد رئيسي ودعائم لمختلف مؤسسات الدولة في مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية على المستوى الوطني، فنراهم اليوم يسيرون بخطوات واثقة في إدارة الكثير من المؤسسات المدنية والمواقع الحكومية بكل كفاءة واقتدار، شعارهم الله الوطن الملك، عنوانهم التعاضد والتكاتف لتجاوز المحن والتحديات التي يواجهها الأردن، وفي الختام من لا يشكر الناس لا يشكر الله، فجزيل الشكر والعرفان لإدارة المؤسسة الاجتماعية والاقتصادية للمتقاعدين العسكريين لنجاحهم في ترجمة توجيهات جلالة الملك برسم استراتيجية وخطط تنموية واضحة المعالم انعكست إيجابا على شريحة المتقاعدين العسكريين.

حمى الله الأردن وقيادته وشعبه وجيشه واجهزته الأمنية.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :