facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





سلام يا نوبل


ربا زيدان
11-10-2010 11:04 AM

حسنا...فهمت..لا يمكن للعرب أن يحصدوا جائزة نوبل للسلام أو حتى يحلموا بها دون أن يكونوا على وفاق مع اسرائيل، ومن غير المدرجة اسمائهم كارهابيين ..وفقا لتصنيف الحكومة الأمريكية وحدها. ورغم علمي و علم الكثيرين بأهداف الهئية المسؤولة عن الترشيح والأجندة المخفية لحكامها والضغوط التي يتعرضون لها لمنح اللقب لأولئك الذين يشدون باسم الغرب المتحضر ، الا انني وبكل خيبة امل انتظر مرارا وتكرارا أن اسمع خبرا ما، مختلفا وحقيقيا او أن أرى شخصا بملامح، شرقية ، مألوفة وبنبض الجماهير الظامئة ، يقتص لنا من جور هذا التكريم و زيفه، ويثبت للغرب أن سلاما فعليا لا يتحقق بجائزة ولا بلقب .. شخص عربي أو مسلم واحد لم يمنح الجائزة دون أن يدق ابواب اسرائيل أو يهاجم أعداء أمريكا...

نحن لا يمكننا أن نصل لجائزة سلام كهذه، كيف هذا وفي كل كف حلم قديم، وفي كل مقلة صورة لبطل ، وفي كل قلب أيقونة..نحن لا نملك مقومات الفوز، فأغلبنا مازال عاجزا عن استيعاب النظام العالمي الجديد ، ولم يدرك بعد موازين القوى .بعضنا مازال يعتقد أن فلسطين لم تختفي، وأن اسرائيل ليست سوى وهم زرع على أرض..
نحن لا نملك ما تتطلبه نوبل للسلام، فمنّا ما زال فيه بقية من دم ليشتم اسرائيل على الملأ ، ومنا من لم يزل يطلق على ابنائه اسماء تحريضية كنضال وجهاد ومروان وياسين وياسر و أردوغان..نحن لا نصلح أصلا للسلام، فقلوبنا مليئة بحقد أسود وألسن عجائزنا تلهج بالدعاء على سارقي البيوت والافراح ..وبعضنا لا زال يحلم بكوفية بيضاء ترفرف على السارية...

نحن هنا لنصفق، ونهتف ، ونحمد الله الذي منحنا هيئة عالمية عادلة تمنح الألقاب لمن يغنى على هواها و لمن يخدم أهدافها في المنطقة. فأي من المنضمين لقائمة نوبل للسلام لا بد يحقق مكسبا سياسيا جديدا للولايات المتحدة ، أو على الأقل يستفز أعدائها ... كما استفزني خبر الأمس ، فمع احترامي لأي شخص يعبر عن رأيه دون خوف ومع اعجابي بدفاع المنشق الصيني ليو تشايوبو عن حقوق المواطنة الكاملة ورغم التفاف الناس حوله ، ورغم غضب الصين على هذا القرار ورغم تصنيفه كمجرم لا كبطل ، ارتأت الهيئة أن تمنحه اللقب رغم أنف الجميع.
وأجد نفسي أتسائل عن نزاهة سلطة أكاديمية رفيعة كهذه ، تهب الجوائز بمعايير مزدوجة.. وتغض النظر عن تضحيات الكثيرين ممن فعلوا أكثر من تشايوبو ، وأفكر باولئك الذين أغمضت الهيئة عينيها لئلا ترى دمائهم السائلة و لا أعينهم الدامية ولاأقلامهم المتوهجة ، وهم على الأغلب اما عرب أو مسلمون... فهؤلاء لا يعرفون ماهية السلام الأمريكي ، ولن يدعم ترشيحهم للجائزوة أحد من المجتمع الدولي الا ان كانت دروبهم تفضي الى اسرائيل...او جهودهم متمحورة حول الهجوم على ايران..

وما يزعجني انني مازلت أبحث عن اسم اي معارض امريكي معاصر، تحدى سياسات الدولة الخارجية وحصل على نوبل!!! اود حقا لو أرى أمريكا تكرم أحدا من أبنائها المعارضين ، المتمردين ، الثائرين على القمع الذي يمارسه الغرب اتجاهنا أو تناصر أيا من مواطنيها الذين ينادون بالتسامح الديني و عدم حظر النقاب والتعامل مع المسلمين القاطنين هناك باحترام ... لكن للجائزة كما ذكرنا معايير ، و على رأس معايير الانحياز هذه الا تمنح الجائزة لمن لا يخضع لشروط القوة العظمى..

نحن لا يمكن أن نحصل يوما على نوبل للسلام ..فأيدينا ملطخة بالدماء، وأرواحنا ملوثة بافكار معادية للسامية ، و أشعارنا تدعو الى الثورة، و أبطالنا يقبعون خلف القضبان، و أيدينا تمتد فقط لتطلق الزناد على ابرياء..نحن نكره هيمنة امريكا على مصالحنا ونفطنا وعقول أبنائنا و نفضل ألوان اعلامنا المتشابهة على النجوم البيضاء... .. نحن ارهابيون بامتياز..
ولا بد أن هيئة عالمية تمنح مجرمي حرب كبيغن ، وبيريز ورابين وساما للسلام لن تنظر قطعا باتجاهنا...




  • 1 11-10-2010 | 11:38 AM

    salam ya rubi.. nice one

  • 2 11-10-2010 | 12:08 PM

    قمة في الدقة و الروعة والبيان.

  • 3 الدكتور عوض الشيخ 11-10-2010 | 05:35 PM

    سلمت يا سيدة ربى لقد اسمعتي لو ناديت حياً....... لقد سمعت من والدك الكثير عن اهتماماتك وهاانا اقراء هذه المقالة الرائعة لذا اتمنى لك التوفيق والسداد واعلمي ان امثالك لهم مستقبل واعد مع الالتزام ببعص الحرص.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :