facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





كوكب الارض يحترق .. والبشرية لم تتفق على انقاذه


م. وائل سامي السماعين
24-11-2022 11:44 AM

درجة حرارة سطح الارض بدأت في الارتفاع الملحوظ منذ عام 1850 حتى وصلت الى ما يقارب 1.57 DC في ايامنا هذه، بسبب الثورة الصناعية، التي اعتمدت على استخدام الفحم الحجري والنفط والغاز لتوليد الطاقة. وهذا كان السبب الرئيسي في انبعاث الغازات الدفيئة مثل ثاني اكسيد الكربون والميثان وغيرهم، والتي عملت على تكوين طبقة كثيفة من هذه الغازات حول الارض، فمنعت ارتداد اشعة الشمس (Infrared waves) الى الفضاء، مما ادى الى رفع درجة حرارة سطح الارض، وظاهرة الاحتباس الحراري.

منذ عام 1850 ضخت البشرية حوالي 2500 مليار طن من ثاني اكسيد الكربون في الغلاف الجوي للكرة الارضية، تاركة حوالي اقل من 500 مليار طن متبقية من ميزانية الكربون، التي سيتم استنفاذها خلال 6 سنوات فقط، وذلك لابقاء درجة حرارة سطح الارض اقل من 1.5، لمنع فناء كوكب الارض بسرعات متزايدة غير مسبوقة، وهذا يحتم علينا كبشرية بضرورة اتخاذ قرارات حاسمة وبسرعة للمحافظة على كوكبنا.

كانت درجة حرارة سطح الكوكب منذ الفين عام اقل من نصف درجة مئوية، ثم انخفضت في العصر الجليدي وارتفعت بشكل حاد ما بين عام 1850 وعام 2022، وهي في ازدياد مضطرد هو موضحا في الرسم البياني الموضح ادناه، والذي يعود الى استاذ علم المناخ ED Hawkins من جامعة ريدنج البريطانية، ولهذا السبب نجد ان درجة حرارة شهر حزيران الماضي كانت الاسواء منذ 143 عاما Graph prepared by ED Hawkins from Reading University



اذا لم تتفق البشرية على ضبط انبعاث غاز ثاني اكسيد الكربون ، سيكون هناك ارتفاع مضطرد في درجة حرارة سطح الكوكب ، وعندئذ سيكون هناك عواصف اشد ، وزيادة في الجفاف في مناطق مختلفة من العالم ، ومخاطر صحية ، وموت الملايين من البشر، وفناء الكائنات الحية من على سطح الكوكب ، وفقر ونزوح ومجاعات وشح المياه الى اخر القائمة ، وتشير بعض الدراسات ان ما نسبته 13 % من مساحة الجليد قد ذابت خلال العشر السنوات الماضية ، وحوالي 750 مليار طن من الجليد تذوب سنويا . وما نشاهده من كوراث يقال انها طبيعية واقول انا ، انها من فعل فاعل وهو الانسان ، هو نتيجة انبعاث ثاني اكسيد الكربون وغيره من الغازات الدفيئة .
البعض سيتسأل ، لماذا لا تتفق البشرية وهي تعلم المخاطر ؟

الدول التي قادت العالم وجمعت ثروات هائلة من جراء الثورة الصناعية مثل بريطانيا وامريكا والدول الغربية ، تتحمل المسؤولية الاكبر في انبعاث ثاني اكسيد الكربون، وتريد ان تبقي كميات انبعاث الغازات الدفيئة الخاصة بها كما هيا او اقل بقليل ، بالمعنى العملي تريد ان تستمر في التصنيع وجني الثروات بالوسائل التقليدية ، بالاضافة الى انها تريد ان تفرض قيودا على الصين ، وغيرها من الدول في كمية انبعاث الكربون ، وهذه الدول ترفض ذلك ، لانها تعتبر ان لها نفس الحق الذي حصلت عليه الدول الصناعية في عمليات التصنيع وجني الثروة في السابق. وهذا الخلاف الذي استمر لسنين طويلة زاد من حدة ارتفاع درجة حرارة سطح الكوكب .

ومن هنا تكمن اهمية الاعتماد على الطاقة الخضراء في توليد الطاقة ، فهل ستصحو البشرية قبل فوات الاوان ، ام ستبقى مشغولة بالحروب والصراعات الدينية والمذهبية وغيرها من اسباب الحروب مثل والحدود الاقليمية لكل دولة ، وغريزة حب السيطرة على الاخر ، وربما في كثير من الاحيان توافه الامور .

waelsamain@gmail.com





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :