facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مدفع الإفطار وأول إمساكية لرمضان .. هل تعرف قصتهما؟


22-05-2023 02:20 PM

عمون - ارتبط شهر رمضان في أذهاننا منذ الصغر بعدة أشياء منها مدفع الإفطار و"الإمساكية" التي تنتشر بكثرة مع بداية الشهر لكريم كأحد الأدوات المهمة التي يعتمد عليها الصائمون في تنظيم أوقاتهم، بحسب مواقيت الصلاة، طوال الشهر الكريم.

وتتضمن الإمساكية تقسيم أيام شهر الصيام، ومواعيد الصلوات الخمس، ووقت الإفطار ووقت الإمساك لكل يوم.

لكن ما قصة هذه الإمساكية ومتى ظهرت؟ وكيف كان شكلها في القدم؟

ويقول الباحث في التاريخ الإسلامي الدكتور أحمد عادل إن الإمساكية ظهرت لأول مرة في عصر محمد علي باشا (الذي حكم مصر ما بين عامي 1805 إلى 1848)، وتحديدا عام 1846 ميلادية، لترتيب أوقات الصلاة والصيام وطلوع الشمس وغروبها بشكل منظم، وفقا للتقويم الهجري.

ويوضح أن الإمساكية كانت مكونة من صفحة واحدة، أعلاها صورة محمد علي، وإلى جانبها نص يقول: "أول يوم رمضان الإثنين، ويرى هلاله في الجنوب ظاهرا كثير النور قليل الارتفاع".

وعن مدفع الإفطار، يضيف الباحث المصري أنه بجانب الإمساكية فقد استورد محمد علي مجموعة من المدافع، أحدها من ألمانيا، ونصبه فوق قلعته، ليطلق قذيفة وقت السحور وأخرى وقت الإفطار؛ ومنذ ذلك الحين أصبحت إمساكية رمضان والمدفع من أهم مظاهر الاحتفال بالشهر الكريم.

ويشير إلى أن الخديوي إسماعيل (الذي حكم مصر من 1863 إلى 1879) قام بعد ذلك بتعديل شكل الإمساكية في عهده، وأدخل التقويم الميلادي إلى جانب الهجري؛ كما قام باقتناء مدفع آخر أطلق عليه مدفع "الحاجة فاطمة"، نسبة إلى ابنته فاطمة ابنة إسماعيل، التي تبرعت فيما بعد بأرضها لإنشاء الجامعة المصرية أو "جامعة القاهرة" حاليا.

وفق الباحث المصري فقد أخذت مدافع الإفطار في الانتشار، ووصل عددها في بداية القرن العشرين إلى 5 مدافع، كان منها اثنان في القلعة، واثنان في حي العباسية، وواحد في حي مصر الجديدة.

ويقول إنه ومنذ ذلك الحين أصبحت الامساكية ومدفع رمضان من مظاهر الشهر المبارك.

العربية. نت





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :