facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ا . ن . ت . م . ا . ء


سهير جرادات
09-01-2011 11:39 AM

استهجن الوالدان ذلك العداء الذي يحمله ابنهما " معن " في داخله ، على مدى 22 عاما ، فهما يعانيان من سلوك ابنهما العدائي ، انه دائم الشجار مع أطفال العائلة والأصدقاء الذين يحضرون لزيارتهم ، وإذا ما خرج للعب مع أقرانه في الحي يعود " يا ضارب يا مضروب" .

الأجواء المدرسية لم تكن أكثر سلامة ، فعلاقة " معن " مع زملائه يشوبها الكثير من التوتر والمشاحنات، التي تتطور في أحيان كثيرة إلى عراك بالأيدي ، أجبرهم كأولياء لأمره مرافقته مرارا لإدارة المدرسة ، للوقوف على أسباب الصراعات التي يتحمل " معن " جزءا منها ، كما يتحمل زملاؤه الجزء الآخر منها .

كان " معن " يستمتع ، وهو في طريق عودته للمنزل بركل أي حجر أو علبة فارغة أمامه ، وإذا ما صادف شجرة قام بشد جذعها بعنف ، إلى أن تنقطع ، أما هوايته المحببة فهي تمرير مسمار يحمله في جيبه دوما على السيارات، التي تقف على جانب الطريق ، ولا يستثني مقاعد الباصات أو سيارات السرفيس من هذا الأذى ، ولا يجد مانعا من إلصاق العلكة على المقاعد وتحت الأدراج .

وكثيرا ما عبر " معن " عن غضبه في تكسير بعض أواني المطبخ الزجاجية ، ولا يهنأ له بال إلا بعد أن يكسر ويتلف ألعابه التي يحضرها له والده أو الأصدقاء.


انتقل " معن " ومن هم في عمره إلى الجامعة ، حاملين معهم مشاكلهم ومشاحناتهم ، اشترك خلالها بالعديد من المشاجرات حول أمور عدة ، حُرم على إثرها من فصل دراسي ؛ لتورطه في إتلاف بعض موجودات مرافق الجامعة .


تخرج " معن " وحصل على وظيفة براتب محترم ، فرح كما فرح الأهل بهذه الوظيفة ، إلى أن جاء اليوم الأول وسجل " معن " أول اشتباك بالأيدي مع زميل له بالعمل ، إثر خلاف بالرأي ، تطور إلى تكسير موجودات المكتب ، تحمل " معن " أثمانها ، كما تحمل نتيجة تصرفه بخسارة حلم العائلة ، ألا وهي الوظيفة.

لسان " معن " لا يكف عن سخط ظروفه وأوضاعه ،فهو دائم الانتقاد ، لا يعجبه أي شيء ، و يتذمر لمجرد التمرد ... ويتحدث بغضب ، ونقاشه أقرب إلى الصراخ ، أما آراؤه فهي فرض غير قابلة للأخذ والعطاء ،وهواياته المحببة ، فكانت تحريف ونقل الكلام بين الأصدقاء بطريقة ، تحملهم إلى الثأر لأصولهم وأنفسهم ..

في لحظة صمت ، نظر الأب نحو الأم وهي تضع يدها على بطنها لتتحسس مولودها الذي انتظرته سنوات طويلة من مولد " معن " ، وأخذت تقول : سأطلق عليه أسم " انتماء " ، ولن أغفل عن فطامه على حب الوطن ، فهذا ما ينقصنا بعد ال"معا...ناة " .

Jaradat63@yahoo.com




  • 1 صاحي 09-01-2011 | 11:58 AM

    يا ريت يا ست سهير يا ريت لو حل المشاكل بهالسهولة اللي ذكرتيها باخر مقالتك ...ولكن وعلى كل حال تبقى احلام يقضة نرجو لها التحقق يوما.

  • 2 عاشق الاردن 09-01-2011 | 12:50 PM

    رائعة استاذه سهير. صدقاَ اصبحت انتظر مقالاتك بفارغ الصبر.

    تحياتي لك والى الامام.

  • 3 سمير 09-01-2011 | 01:04 PM

    الأخت سهير انت أكثر من رائعة مقالتك جميلةجدا اتمنى لك دوام التقدم والنجاح

  • 4 ابو سمره 09-01-2011 | 01:57 PM

    كلام جميل ولكن صعب التطبيق
    مجرد كلام عن حلم صعب التحقيق

  • 5 نانا كباريتي 09-01-2011 | 02:43 PM

    روعة روعة روعة وفعلا الله يرحمك ويحسن اليك يا محمد طمليه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :