facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ابو هلاله يكتب : جنجويد عصى في دواليب الإصلاح ..


ياسر ابوهلاله
20-04-2011 06:21 PM

ما حل بسكان دارفور من مجازر ذهب ضحيتها نحو ثلاثين ألف فضلا عن اغتصاب وحرق قرى ليس مؤامرة صهيوينة ضد الحركة الإسلامية في السودان ومشروعها الحضاري. بقدر ما هو " خطأ أمني" ! على وصف أحد الخبراء في الحركة .
كيف حصل الخطأ؟ حتى ينجح الوالي العبقري في قمع تمرد الدارفوريين لم يلجأ إلى بناء تنمية حقيقية وبسط الديموقراطية لجأ إلى اللعب على غرائز الناس، واستغللا الانقسام بين العرب العشائر العربية ذات البشرة السمراء والأفارقةذوي البشرة السوداء. وما يتبع ذلك من فوراق اجتماعية واقتصادية .
حرض أبناء العشائر الأشاوس من الجنجويد( الجن الذي يركب جوادا !) على دعاة العدل والمساواة من حركات التمرد ، وشعر هو والبشير وشيوخ العشائربالنشوة لأنهم سحقوا تلك الحركات!
في الأردن لا يوجد حركات تمرد انفصالية ولا يوجد جنجويد، توجد دعوات إصلاحية يبتبناها جلالة الملك، وشكلت لجنة حوار يرئسها رئيس مجلس الأمة وتدعمها الحكومة لتسريع وتيرة الإصلاحات وتحويلها إلى قوانين وتشريعات وسلوك . ويوجد شارع ناضج تصرف بمسؤولية ولا يزال معطيا زخما لتلك الدعوات ومدرجا أياها في سياق الربيع العربي.
الأردن مؤهل لإنجاز الإصلاحات بأسرع وتيرة وأقل كلفة.لأسباب كثيرة منها تسامح الدولة والمجتمع على رغم ضمور الديموقراطية أو غيابها ، فلا يوجد سلوك قمعي دموي من طرف الدولة ، والتيارت السياسية مسالمة وليس لها سلوك نضالي فضلا عن العنفي .
في الحراك الإصلاحي ثمة ما يدعو إلى الاستغراب والاستهجان في آن. فقد شهدنا تجييشا وكأننا في دارفور، وتم ممارسة أسوأ أشكال التحريض والتحشيد ، ميلشيات في مواجهة قوى انفصالية ! استفزاز للعصبيات المناطقية والإقليمية والجهوية والعشائرية.
يذكر التغاضي عن الخروج على القانون في التصدي للمسيرات السلمية بالنجاح الأمني في دارفور، بدلا من المحاسبة والتحقيق طوي ملف دوار الداخلية ، وقيد قتل المواطن خيري جميل ضد مجهول، في المقابل أحيل من تعرضوا للاعتداء إلى المحاكمة. الأطرف من ذلك ما تعرض له الطالب منذر أبو جحيشة، الذي انضم إلى حراك 24 آذار، وبدلا من تشجيعه على الانخراط في العمل الإصلاحي، حقق معه " أستاذه " في مدرسته في الزرقاء، وسمح للأمن بدخول المدرسة واعتقاله وإهانته أمام زملائه، بحسب شكواه للمركز الوطني لحقوق الإنسان. لأن صورته ظهرت في تقرير للجزيرة في اعتصام 24 آذار السلمي والذي حمته أجهزة الأمن .
في أي عصر نعيش ؟ لم يكن يحدث هذا في الأحكام العرفية، ظل للمدراس والجامعات حرماتها، فضلا عن قانون الأحداث الذي يحظر التحقيق مع الحدثدون وجود ولي أمره. المؤسف أن دور المعلم تربوي حتى لو كان الطالب منحرفا عليه أن يحاوره ويعالجه، لا أن يكتب فيه لأجهزة الأمن. الطالب متماسك على رغم ما تعرض له من عنف ، ولم ينحرف إلى التطرف. مع أن المنطق يقول أن ما تعرض له يدفعه إلىالتطرف دفعا وهو في المدرسة.
ذلك كله لا يقف أمام ارادة الإصلاح بل يزيد من عزيمتها. منذر مصر علىالمشاركة في أول فعالية مقبلة ل24 آذار. والمأمول أن يتعلم منه أساتذته!




  • 1 سلمان بدر 20-04-2011 | 06:26 PM

    سلمت على ما قلت اصبت كبد الحقيقة شكرا لك ايها الحر

  • 2 خالد المعاني 20-04-2011 | 06:55 PM

    كلام في الصميم منك أيها الأسد الأردني وصاحب القلم النظيف

  • 3 عبود 20-04-2011 | 07:25 PM

    بوركت والسؤال هو من المستفيد من ذلك؟

  • 4 .. ابو هلالة 20-04-2011 | 07:46 PM

    .. شفتو على وجه الارض

  • 5 عاشق تراب الاردن 21-04-2011 | 05:20 AM

    ابو هلاله كاتب وصحفي ومفكر كبير يجب ان ينصف ويعطى حقه كأحد افضل الصحفيين العرب

  • 6 بلال 21-04-2011 | 10:13 AM

    وين إنته يا رجل البلد هاديه الله يسعدك ويبعدك

  • 7 ياسر بني صخر 21-04-2011 | 12:07 PM

    سلمت ودمت ايها المبدع الصادق

  • 8 اردني من كل المحاظات 21-04-2011 | 01:37 PM

    اهل الاردن الشرفاء هم القابضون على الجمر هم الاحرار هم حماه الوطن لا اصحاب الاجنده الخارجيه ليسو هم من يدفع لهم من الخارج ليطعنو خاصره الوطن باسم الاصلاحات اين يمكن ان تجدوا تسامح في غير هذا البلد اين وما هي النتيجه الاعتداء على رموز امن البلد الامن العام الذي يوفر الامن للمعتصمين لم يريدو الشسر لهذا البلد والله العظيم لن نكون مثل دارفور ولاغيرها شعارنا الله الوطن ارحمو هذا البلد من سكاكينكم التي تشحذون بها اقلامكم لابارك الله فيكم ولا في الدولارات التي تقبضونها ويسيل لعابكم على ايدي اسيادكم لماذا تريدونها دارفور اما قلوبكم ذره ايمان على قدر اهل العزم تاتي العزائم الكل في هذا البلد يريد الاصلاح من ابي الحسين الهاشمي وهو راس الدوله ال اصغر مواطن فدوله رئيس الوزراء وبتوجيهات من لدن جلالته يوصل الليل بالنهار لدفع عجله الاصلاح والتقدم الله اكبر وليخسا عبيد الدولارات ونحن جميعا فداء لهذا الوطن ضد العابثين بامن الوطن وشكرا لمقال للكاتب ياسر ابو رياله

  • 9 الله يحميك 21-04-2011 | 05:02 PM

    يا سلام عليك يا ابو هلالة تحكي درر

  • 10 يوسف الحميدي آل خطاب / معــــان 21-04-2011 | 06:13 PM

    كل التقدير للأستاذ الكبير ياسر ابو هلاله صاحب القلم الحر , وحمى الله أردننا الغالي من عبث العابثين وعاش الأردن .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :