facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





حكومة ساكتة وشعب ينتظر !


عدنان نصار
01-05-2011 06:10 PM

سكت الناس لفترة طويلة ؛وتوقفت "مؤقتا" المطالب الاصلاحية السياسية ومحاربة الفساد لاسباب عقلانية املتها ظروف الانتظار لبرنامج حكومة البخيت وما سيترتب عليه من خطوات جادة باتجاه الاصلاح ،والبدء بشكل تدريجي نحو هذا الامر الذي بات احد ابرز المطالب الشعبية في البلاد .

وعلى الرغم من معرفة جميع الفئات الشعبية وقواها السياسية وفئاتها الاجتماعية بفشل السياسات الاقتصادية ،والخطوات الاصلاحية عبر العقدين الماضيين ،وميول الشارع الشعبي نحو الاهتمام بتفاصيل حياته اليومية التي زادت تبعاتها وارهاقاتها حتى كسرت ما تبقى من عظام الترقوة ،واعطاء الحكومات المتعاقبة الوقت الكاف وصبر الناس على وعود براقة ،كانوا يدركون مسبقا انها وعود مجرد "سراب" وان الناس ليس اكثر محبين للامل ..على الرغم من ذلك "سكت" الناس كنوع من الدلالة على عقلاينتهم وانتماءهم الوطني ،واعطاء الوطن وحكومتة فرصة النهوض بمطالب الناس وتحقيق الممكن منها اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا وفي مقدمة كل ذلك مواجهة الفساد وازلامه .

اغفال الشارع الشعبي وواغفال مطالبه وغياب تحقيق ضرورات الاصلاح يعني ان الحكومة "غائبة" ولم يعد امر الاصلاح يعنيها لا من قريب ولا من بعيد ،لتتعمق في ذهنيتها ان المطالب السابقة التي رافقها تحركات شعبية وحركات احتجاج سلمية ومشروعة ،ليست اكثر من "غيمة عابرة" او تعتقد ان الناس سئمت من الخروج لتتفرغ لتفصيلات حياتها اليومية الاقتصادية .

ليس صحيحا ان سكوت الناس ؛ناتج عن الملل او اليأس من تحقيق المطالب ،مع اعتراف الغالبية ان اليأس حين يسود تكون نتائجه وخيمة ،بل ما زال الشارع وقواه ممسكان بالامل كبديل لليأس ،ومنتظران لقرارات ايجابية كبديل للاعتقاد السائد ان الحكومة غائبة ،وان اغفال دعوات الشارع الاصلاحية ليس صحيحا بل تمكن الشارع من ايصال الرسالة و"سكت" مؤقتا .

الطامة الكبرى في هذا المفصل الهام من تاريخ الاردن السياسي ،هو "سكوت الحكومة" وهذا بالطبع ما اصبح الشارع يلمسه عن قرب ، حكومة ساكتة وشعب ينتظر .!!

سكوت الشارع عن المطالبات بالاصلاح جاء نتيجة "اعطاء مهلة" ، غير ان "سكوت الحكومة" يعني اننا نقدم البلد لشلة من المجانين والفاسدين تتبختر على كورنيش الفساد باريحية مطلقة ،وتساهم في اسراع الهبوط الذي يلحق بمؤسسات الدولة ومحاولة اضعافها لصالح قوتهم المزعومة .

adnandyab@yahoo.com




  • 1 د وفي الحديد 02-05-2011 | 02:03 AM

    الله يرحمك يا وصفي التل لا تردد ولا تسويف ابداع في ادارة الدوله ابن بلد صح

  • 2 اردني 02-05-2011 | 02:07 PM

    الشعب لا يريد هذه الحكومات

  • 3 ابن بلد 03-05-2011 | 07:20 PM

    تسلم ايدك ..الله يرحم وصفي وهزاع

  • 4 ابراهيم العمري 05-05-2011 | 04:51 PM

    اشتقنا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :