facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هل هناك حرب جديدة؟!


صالح القلاب
21-06-2011 04:03 AM

من بين عشرات الاسئلة التي طُرحت بعد هذا الـ»تسونامي» الذي ضرب عدداً من دول المنطقة هناك سؤال بات يتردد بالحاح وهو: هل ان الشرق الاوسط كمحصلة لكل هذا الذي جرى ويجري سيشهد حربا جديدا ومن هي الجهة او الجهات صاحبة المصلحة في ان تشتعل مثل هذه الحرب التي ان هي اشتعلت فانها ستتحول حتما الى مواجهة اقليمية شاملة ستجد حتى الدول التي تعتبر نفسها غير معنية انها مضطرة للدفاع عن نفسها وانها لا تستطيع إلاّ ان تشارك في هذه المواجهة باي شكل من الاشكال وان على نطاق محدود وضيق.

لم تعد اسرائيل تكتفي بمراقبة المشهد ومتابعته عن قرب وعن بعد والمؤكد ان المناورات الاخيرة التي قام بها الجيش الاسرائيلي في مواجهة الجبهة الشمالية هي من جهة عبارة عن عرض عضلات والقول اننا هنا وهي من جهة اخرى تمرين حيَّ للتعامل عسكريا مع هذه التطورات في حال ان يشكل أي اهتزاز للمعادلة الشرق اوسطية السابقة لما جرى خطرا على الدولة الاسرائيلية ان على المدى البعيد وان في اللحظة الراهنة.

ان ما يقلق اسرائيل هو انها لا تعرف الى أين ستصل الامور وما هو البديل لما هو قائم الان ولما كان قائما ويخطئ خطأ فادحا من يعتقد انه سَيُسْعِدُ بنيامين نتنياهو وحكومته وكل تيار اليمين الاسرائيلي ان تصبح الدولة الاسرائيلية محاطة بدول ديمقراطية القرار فيها لشعوبها عبر المؤسسات التشريعية فهذا يعتبره الاسرائيليون مقتلا وهم سيبقون يقاومونه وحتى بالقوة العسكرية ان لزم الامر وهنا فانه بالامكان توفير الحجج والمبررات اللازمة ما دام ان هناك تنظيمات تعمل على اساس «بنادق للايجار»!!.

هناك احتمال في حال ان تطورت الامور واصبح لايران وجود عسكري مباشر ليس فقط في هيئة حزب الله ان تستخدم اسرائيل هذا كذريعة لاستهداف المنشآت النووية الايرانية بضربة خاطفة ان هي تمت فان الامور ستتطور وستأخذ ابعادا جديدة خطيرة وقد تدخل الولايات المتحدة على الخط وبالتأكيد ان حصل هذا كله فان الشرق الاوسط سيتحول الى مسرح فوضى عارمة سيختلط فيها الحابل بالنابل وقد تستمر مثل هذه الحالة لسنوات طويلة قبل ان تستقر الامور وتأخذ الاوضاع شكلها النهائي.

انه من الخطأ ومن عمى الالوان ايضا ان يعتقد البعض ان هذا الذي يجري في منطقتنا محلي وانه سيبقى محليا ولعل هذا الذي يجري في ليبيا حيث دخل حلف الاطلسي على خط القتال منذ بداية البدايات الاولى كافيا لادراك ان هذه المنطقة الاستراتيجية والحيوية ستستقطب لعبة دولية كبرى ان بقيت الامور تسير على هذا الطريق الذي تسير عليه وان شكلت أي حالة مستجدة تخلف هذه الحالة تهديدا لاسرائيل او لمصالح الغرب الحيوية في هذه المنطقة.

لا يمكن ان تبقى القوى الاقليمية الرئيسية تتخذ موقف المتابع والمتفرج وموقف الجمعيات الخيرية اذا تواصل هذا العنف في بعض جوانب هذه المنطقة وايضا لا يمكن ان تبقى اسرائيل تتخذ موقف المراقب وهي لا تعرف ما هو بديل هذا القائم الذي اشتد عليه هبوب الرياح العاتية وهذا يتطلب ان يكون هناك ادراك من قبل الدول العربية القادرة على التعاطي مع الامور ويدها ليس في النار بانها لن تكون في منأى ان تحول الشرق الاوسط الى ميدان مواجهة بين القوى الاقليمية الرئيسية وان تحول الاقليم كله الى مسرح للعبة امم جديدة!!.

الراي




  • 1 21-06-2011 | 04:01 PM

    انت اكثر واحد بعرف ....

  • 2 21-06-2011 | 04:02 PM

    ؟؟؟؟؟؟


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :