facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





"احترامي .. للحرامي!!"


سهير جرادات
07-08-2011 05:57 AM

وقعت على مسامعي كلمات لقصيدة حملت عنوان " احترامي .. للحرامي !! " كتبها الشاعر السعودي الأمير عبدالرحمن بن مساعد بن عبدالعزيز آل سعود ، وغنتها المطربة المصرية الشابة أمال ماهر ، فشدت انتباهي ، وأثارت فضولي لمحاكاتها واقعنا الأليم ، وما تمخض عنه من استشراء للفساد والمفسدين ، واستغلال بشع للوظيفة ، والسطوعلى المال العام ، وتَحيّن الفرص لجمع ثروات غير مشروعة تحت غطاء الوظيفة في ظل غياب الرقابة ؛ وبمباركة أصحاب النفوس الضعيفة من المسؤولين ، حتى وصل الحال بمكافأة هؤلاء اللصوص ليصبحوا أصحاب الكلمة والقرار .
وتلفت الكلمات انتباه السامع من أول مرة ، فهي تَسخر من هذا الواقع ، الذي وصلنا إليه ، فالأغنية تصف بدايات الحرامي ، بأنه صاحب المجد ، والنفس العفيفة ، واليد النظيفة ، وهو الإنسان العصامي الذي يتمتع بالحنكة والحيطة ، فقد بدأ حياته بسرقة بسيطة ، وجلب من معاشه بالوظيفة ثروة مخيفة ، إلى أن تعدى محيطه ، وأصبح بالصف الأمامي ، الأمر الذي استوجب "احترام الفساد "، و"احترام اللصوص " الذين يملؤون جيوبهم دون الخوف من العقوبة ، كونهم "لا يقربون الحرام "، و"لا يأكلون أموال العباد "، إلا في جنح الظلام .

لقد دفعتني تلك الكلمات التي تحاكي الفساد، إلى الخروج من إطار الأغنية إلى ما هو أكبر ،بعد أن أصبحت ظاهرة الفساد متعددة الوجوه ، وتوسعت لتشمل مختلف القطاعات ، بحيث ننتخب الفساد والمفسدين ، عن طريق طرح مسابقة تُخصص "لأفضل فاسد "، وجائزة أخرى " لأفضل وسيلة للفساد ، دون ترك أثر " وهي فرصة لخلق أساليب وأفكار جديدة بين المتنافسين ، ما دام الفساد وصل إلى مرحلة من الإبداع .
ولن نتوقف عند ذلك ما دام الفساد أصبح واقعا معاشا ، بل لا بد من المبادرة بعقد مؤتمرات ودورات تدريبية وورش عمل ، يتم فيها استعراض طرق الفساد وأساليبه من خلال استضافة أشهر وأمهر وأكثر الفاسدين المتمرسين، للحديث عن تجاربهم ، والتعرف على بداياتهم ، والصعوبات التي واجهتهم في مسيرة ملء الجيوب بالفساد ، والنتائج التي خلصت إليها تجاربهم ، ليضعوها بين أيدينا لعلنا نستفيد منها ، في محاولة لتقديم النصح والفائدة والمشورة ، لهؤلاء المبتدئين في المهمة ، التي أصبحت تحمل شعار الشطارة ، ومفتاحا للتقرب منه ، للإستفادة من فنونه وكفاءته المطلوبة في هذا الزمن الخطأ .
ومثلما تُدرس جامعاتنا ومعاهدنا قيم الفضيلة والأخلاق والمثل العليا - التي لم تعد موجودة في زماننا -، فقد تجد في طرح مساقات الفساد ضمن مناهجها ضرورة بعد أن ذاع صيت الفاسدين والمفسدين ، وبعد أن أصبح الفساد جزءا من السيرة الذاتية ، التي تفتح الأبواب أمام أصحابها للعمل في المواقع والوظائف الحساسة .
وتحضرني حادثة وأنا استذكر تلك المشاهد التي لا تحصى عن الفساد والمفسدين ، جرت قبل خمس سنوات ، عندما تم تعيين أحد الأشخاص في أكثر المواقع حساسية ، وبعد ثلاثة أشهر فقط من تحقيق الإدعاء العام معه في قضية تجاوزات مالية في احدى الشركات !! ، والعجب في الموضوع أن هذا الشخص ما زال لغاية هذه اللحظة في ذات الموقع الحساس .. وياعجبي!!.
هذا المقال ينبه القارئ إلى مخرجات الفساد ، لكنه قد لا يجلب لهم المتعة والتسلية ، فحتى يتحقق ذلك لهم ، فها أنا ذا ، أهدي لكم ولكل محبي الاستماع ، تلك الكلمات المعبرة عن واقعنا ، أغنية المطربة الشابة صاحبة الصوت الرخيم ، والأغنية الأكثر قبولا عند المفسدين (احترامي للحرامي ) على الرابط:http://www.youtube.com/watch?v=N03wNviV3G0&feature=share
وأقول للقلة الباقية من أصحاب السرائر النقية : أنتم من تبقى في هذا الزمن وعليكم تنبى الآمال ، لكبح جماح الفساد في كل كل مكان ، لأنكم (الصح في زمن الخطأ)..

سهير جرادات
jaradat63@yahoo.com




  • 1 ابو العبد 07-08-2011 | 06:06 AM

    يا ست سهير بقول المثل ... خليها بالقلب تجرح احسن لا تطلع وتفضح... اصبحت الحياة كلها فساد في فساد .

  • 2 وليد 07-08-2011 | 06:17 AM

    في هذه الايام اذا لم تكن حرامي وتشجع الفساد وتاخذ بيد المفسدين فانت لست مواطن صالح وليس لك مكان .

  • 3 أردني 07-08-2011 | 06:34 AM

    كلامك ذهب يا بنتي بس مين يسمع ومين يحس على حاله؟

  • 4 فرحلن الطفول السرحان 07-08-2011 | 04:15 PM

    اشكرك على المقال الاكثر من رائع
    ولكن نحن في الاردن نعيش مع الفساد منذ زمن بعيد وليس بالسهوله القضاء عليه بفترة وجيزة
    نحتاج الى اعوام كثيرة لتطهير البلد من هذة الزمر التي تسمى الحيتان التي لا تشبع ولا تقنع
    وتقبلي كل الاحترام

  • 5 عاشق الاردن 07-08-2011 | 05:52 PM

    اشكرك استاذه سهير على هذا المقال الرائع، للاسف اصبح هذاهو الواقع ليس في الاردن فقط بل في المنطقة العربية بأكملها مع اننا أصحاب رسالة الاسلام العظيمة

  • 6 محمد الازايده مادبا٠ 09-08-2011 | 03:05 AM

    اذا ماتكون حرامي كيف تعيش الفساد اله مليون طريقه والقضا عليه صعب جداجداجدا جداجدا٠

  • 7 سمير 11-08-2011 | 01:41 PM

    يا اخت سهير الفاسد اذا مالقا فاسد اكبر منوا يسندوا كان وقع من زمان


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :