facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





"الحسين" في باريس


سهير جرادات
14-08-2011 05:41 AM

تشعر بالفخر ، وأنت تمر في شارع الراحل " الملك الحسين " ، في المنطقة السادسة عشر الراقية بوسط العاصمة الفرنسية باريس ، ذلك الشارع الذي تنتشر على جنباته الأشجار الخضراء الممتدة إلى السماء، وتتناثر بين المباني العريقة ، فتفيء بظلالها مساحات واسعة يستظل بها كل زائر .. فتعود بك الذاكرة إلى باني الأردن ، الرجل العظيم " الحسين " رحمه الله ، الذي نشأ في عهده معظم أبناء شعبه إبان فترة حكمه ، فأكثر من ثلثي أبناء الأردن ، ولدوا وكبروا ولم يعرفوا غيره ملكا .. إلى أن توفاه الله بعد فترات عصيبة مع المرض ، الذي عانى منه ، وعانى معه أبناء شعبه لحبهم له ..
وأنت تسير في ذلك الشارع تتذكر الحسين ، بعظمته وحنكته، فتجده بصوته وملامحه وهيبته ، وما يتمتع من دبلوماسية سياسية وصاحب شخصية " كاريزما " فرضت نفسها على مختلف المحافل السياسية العالمية .. ولكن ما أن تترك باريس ؛ وتعود بأدراجك إلى موطن الحسين ، الذي ولد في الاردن ، وحمله إلى العالم ، وتمر في الجبل الذي يحمل اسم " الحسين " ، أحد جبال عمان السبعة ، التي تزين تاج عمان الملكي .. فتشعر بالمفارقة التي تصيبك بالقهر، بعكس تلك الغبطه الخلابة والنشوة الجميلة التي أصابتك هناك في باريس .

في جبل الحسين تصيبك غصة ، وأنت تشاهد البسطات التي تنتشر على جنبات الشوارع ، ولا ظل للأشجار المثقلة اغصانها إلا على البضائع التي تتناثر على الأرصفة بطريقة منفرة .
وتتعالى أصوات الباعة لترويج بضائعهم ، سرعان ما تنقلب إلى مشاحنات ومشادات كلامية ، مرة فيما بينهم ، وفي بعض الأحيان مع أصحاب المحال التجارية ، فلا تعرف إن كان هؤلاء من ذوي الأسبقيات ، أو ممن يفترشون الأرصفة ليلا بحثا عن قوت يساعدهم على صعوبة الحياة ، في ظل ارتفاع الأسعار.

لن أبالغ ، لو قلت أن أكثر ما يصيبك بالضيق ، وأنت تشق طريقك بين أكوام البضائع المنتشرة على الأرصفة تلك الكلمات والعبارات والمضايقات ، التي يتعرض لها المارة ومرتادو الجبل ، وخاصة من النساء ، اللواتي يتعرض لعبارات مسيئة ، تمطر أذانهن من مختلف الاتجاهات ، جعل أهالي المنطقة يضيقون ذرعا بسكناهم .
في جبل الحسين وفي تلك الأجواء البعيدة عن رقابة الأمن وحملات الأمانة يتواجد نشالون يمتهنون هذه المهنة ، ومتسولون يتكاثرون ، رغم الشكاوى المتكررة من التجار وغرفة التجارة .. ومن سكان المنطقة الذين ضاقوا ذرعا من الفوضى والازعاج والقاذورات المنتشرة في جبلهم ، الذي يعد من أقدم جبال عمان السبعة ، بعد جبل اللويبدة، وجبل عمان (الدوار الأول) ، اللذان تحولا إلى مناطق جاذبة للسياح والزوار إلى جانب الأردنيين الذين يجدون بهما ملاذا للتنزه بأجواء جميلة وبيئة نظيفة ، لكن الحال مختلف في جبل الحسين ، فلا حياة لمن تنادي ..
هل يكون هذا التراخي في جبل الحسين وعدم المبادرة إلى تنظيمه مقصودا لهدف ما ، قد يكون تعاطفا مع أصحاب البسطات نتيجة لظروفهم المعيشية ، أو مع المستهلكين ، الذين يجدون في أسعار بضائع البسطات ما يتناسب مع دخلهم المتآكل ، أو خوفا من الارباكات التي احدثتها مطالب الإصلاح !! ، أو .. ؟.
نتمنى أن يشهد هذا الجبل تحولا هندسيا يتناسب مع عراقته وعراقة اسمه .
والسؤال الذي يطرح نفسه : هل رياح التغيير ، ومطالبات الاصلاح وما يدور من أحداث في المنطقة ، هي التي تقف في وجه التغيير في جبل "الحسين" .. أم هي عملية استهداف لإسم يعنى الكثير بالنسبة لإبناء شعبه ؟!. نرجو أن لا يكون ذلك !!..
رحمة الله عليك يا "حسين ".. فلا بواكي لك يا "جبل الحسين" ...!!

Jaradat63@yahoo.com




  • 1 خالد - دبي 14-08-2011 | 01:37 PM

    رحم الله الحسين و حفظ الاردن من كل شر و سوء.

  • 2 طراونه 14-08-2011 | 02:47 PM

    الملك الراحل الحسين كان يحترم عالميا لصدق مواقفه وهذا اقل ما يقدم له رحمه الله واسكنه الفردوس الاعلى

  • 3 مواطن من السلط 14-08-2011 | 04:44 PM

    الملك الحسين بكيت على رحيلة لأني فقدتة وكنت بأهتماماتة ,فالحمد لله اني عاصرت الاب الحسين بشبابة ودعيت لة بالمغفرة والرحمة بعد مماتة.

  • 4 14-08-2011 | 07:56 PM

    جبل الحسين سمي نسبة الى الشريف الحسين بن علي وليس نسبة الى الراحل الحسين بن طلال ،، اقتضى التنويه

  • 5 براء 14-08-2011 | 08:07 PM

    اشكرك على هذا المقال الرائع والله يرحم الملك حسين الذي كان يحترمه العدو قبل الصديق

  • 6 يوسف جرش 14-08-2011 | 08:08 PM

    ستبقى بقلوبنا يا حبيب العالم يا حسين

  • 7 ام احمد 14-08-2011 | 08:10 PM

    جلالة الملك الحسين هو باني الاردن الحديث
    الله يرحمه.... ونشكر الكاتبه سهير جرادات

  • 8 حسين العموش 14-08-2011 | 09:03 PM

    أشكرك على المقال الجميل .. ولكن فقدناك يا سهير ( وين إنتي ؟)

  • 9 ميس 15-08-2011 | 03:42 PM

    لن ننساك يا اغلى الغوالي ولن ننسى ابتسامتك الرائعه لك الرحمه والمغفره

  • 10 صالح الحصن 15-08-2011 | 03:45 PM

    لقد كان العالم كله يحب ويحترم الملك الراحل الحسين رحمة الله عليه لأنه كان بحق رجل وانسان وصادق بمواقفه *** وشكرا لكاتبة الموضوع

  • 11 ام حسن 15-08-2011 | 03:48 PM

    فقدناك يا ابو عبدالله يا بعد امي وابوي والله كان رحيلك صعب وقاسي لكن لا نستطيع ان نقول غير الله يرحمك ويسكنك فسيح جناته

  • 12 ام حسن 15-08-2011 | 03:48 PM

    فقدناك يا ابو عبدالله يا بعد امي وابوي والله كان رحيلك صعب وقاسي لكن لا نستطيع ان نقول غير الله يرحمك ويسكنك فسيح جناته


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :