facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مخلفات عثمانية


28-08-2007 03:00 AM

رحل العثمانيون عن وطننا العربي منذ نحو 90 عاما ، بعد حكمه 400 عاما كاملة . ورغم أن معظم العرب تنظر إلى فترة الحكم العثماني - وعلى وجه الخصوص أواخرها - على أنها فترة مظلمة ، إلا أننا لا زلنا نستخدم أسماء تركية اللفظ عربية الأصل ومثالها جودت و حكمت ، وشكري ولطفي ، بل ويعتبر اسم تركي و اسم تركية أسماء متداولة رغم قدمهما ، ولا زلنا نستخدم ألفاظا تركية ونتداولها باستمرار في حياتنا اليومية ، ومن هذه الألفاظ اللاحقة " جي " وتعني مهنة أو صنعة ، ومنها قولنا " دكنجي " و " بستنجي " و " عربجي " وغيرها كثير ، ومن الألفاظ أيضا " دوغري " وتعني بالتركية مستقيم وصادق وصحيح . ومن المأكولات " شاورما " سيئة الذكر ، وتعني نوع من لحم الضأن أو ما يشبهه مشويا على سيخ ، ومن مشتقات الكلمة ما يفيد الدوران ، ويبدو انه دوران السيخ . وتعود الألقاب المفضلة والمحببة أردنيا إلى العهد التركي وأهمها " باشا " وتعني الرأس والرئيس والأصل ، و" بيك " أو " بك " وتعني آمر وحاكم وسيد ، و" أفندي " وتعني الأخ الكبير كما تعني سيد أيضا .

ويعتبر اللفظ " طز " من أكثر الألفاظ غرابة ، وأكثرها استخداما في أحوال خاصة . ويجري تداول هذا اللفظ في بلاد الشام ومصر بكثرة بل وبإفراط . ويقال : يرجع استخدام اللفظ " طز " إلى أيام فرض فيها أحد الولاة العثمانيين في مصر عائدات جمركية على المواد الغذائية باستثناء الملح ( يعني الملح بالتركية القديمة طوز وبالتركية الحديثة tuz ) وكان التاجر يدفع رشوة للمرور دون تفتيش بضاعته بحجة أن البضاعة هي الملح ، كما كان بعض التجار يخفون بضاعتهم في أكياس الملح ، وكان على من يود المرور دون التوقف أمام رجال الجمارك القول " طوز " أو " طز " للدلالة على أن بضاعته هي الملح ، ولا جمارك مفروضة تستلزم توقفه ومحاسبته ، ودرج اللفظ في تداوله للتعبير عن الاستخفاف برجال الجمارك والاستهزاء بهم ، وبغيرهم لاحقا .
غادر العثمانيون وطننا وخلفوا فيه ما خلفوا من ألفاظ وقيم وعادات رغم كره الأجداد لهم بوجه عام ، ترى لو كانت المودة قائمة بين العرب والعثمانيين ، ما كان مصير اللغة العربية الآن ؟ وإلى متى ستبقى الألفاظ التركية في الألقاب والمهن والملبس والمأكل ؟ .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ملاحظة : ينسحب ما ذكرته عن الألفاظ التركية إلى حد كبير على ألفاظ فارسية وسريانية وإنجليزية وفرنسية وغيرها .

haniazizi@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :