facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss




اسئلة العيد ..


رنا شاور
31-08-2011 03:55 PM

ماذا ستفعل في العيد .. هو سؤال يطرحه عليك كثيرون.. فلربما وجد غيرك في اجابتك فكرة استثنائية أو سحرية تقضي على الروتين الممتد في أعيادنا واجازاتنا. لقد أصبح الملل سمة عامة وتكرار يفرضه المشهد: في أوقات الدوام ننتظر الاجازة، وفي الاجازة نتوه عما كنا نبحث عنه فيها، ونعود للحلقة ذاتها في التفتيش عن مرفأ التغيير في دوامة مكررة.

العيد بهجة مهما يكن.. وفرحة تبدأ أماسيها على نحو طيب، لكنها لا تلبث تأخذ وجها معتادا ً.. يتساءل الناس كيف أمضيت العيد وماذا فعلت في العيد، فبماذا نصف اجازاتنا؟ بأنها سريعة العطب؟ أو افتقاد التناسب بين مفهومها الصحيح وبين طقوس تأديتها؟ .. تقول احدى السيدات أنها لم تعد تطيق العطلات بأشكالها لأن خلافاتها مع زوجها تتفاقم بعكس الهدنة السائدة بينهما وهو خارج المنزل في أيام العمل، ويقول الزوج أن العيد مصروف لا يحتمل وواجبات باتت ثقيلة وأولاد حولتهم اجازة الصيف إلى فوضى متحركة لا تهدأ ، حتى إذا وصل العيد لم يجد الجسد والعقل فرصة للانعتاق من مهامهم.

في الدول الأوروبية مواسم الأعياد والاجازات فرصة للانعتاق من العادي، إذ تدب حياة أكثر تشويقا ً وفرح من نوع خاص لا تفسير له سوى الانعتاق نحو الحرية الخالصة والصفاء النفسي، ولا تعرف كيف تفرح الشعوب الغربية في أعيادها بهذا القدر، ثم تتدارك أن الحالة النفسية والاقتصادية للشعوب تساهم حتما ً في تشكيل الواقع. وعندنا تجتمع أكثر من جبهة على رب المنزل : مصاريف رمضان والعيد والمدارس أنهكت الكثيرين بالديون.. وهذا كاف لنعرف لماذا نمارس اعيادنا على نحو غير متقن.

مع ذلك العيد بهجة مهما يكن وكل عام وأنتم بخير





  • 1 اجازة جميلة 31-08-2011 | 05:56 PM

    مقال رائع, بس أنا من زمان لغيت كل زيارات العيد. وأخبرت الجميع ان بامكانهن ان يزوروني بعد العيد, أي زيارة عادية, اما تلك الزيارات السخيفة التي يطل عليك الضيف من غير موعد ولا دستور بأصعب الأوقات فألغيت من قاموسي.
    نعم الميزانية تتحكم بفرحة الاجازة, ومع الغاء الزيارات فالميزانية تكون بوضع افضل.
    مصروف العيد كبير, وضيافة العيد والعيديات...كان الاطفال تاتي .... من الاخرين عيدية. اغلبنا يا دوف يكفيه دخله, فلماذا العيش بطريقة لا نقدر عليها! هذا نفاق ويحتاج لبعض الشجاعة لكي نلغي تلك العادات المكلفة.

  • 2 د0 محمد عارف 31-08-2011 | 06:27 PM

    السيدة المحترمة رنا شاور العطل والاجازات عند العرب هي للتعب والمزيد من الارهاق فلا مكان للراحة في قاموسنا

  • 3 حسن الزعبي 31-08-2011 | 09:27 PM

    فعلا كلام رائع جدا ومنطقي وفي مكانه
    لقد قلتي وابدعت وكما قلتي العيد بهجة مهما يكن.. وفرحة تبدأ أماسيها على نحو طيب،
    وفقك الله

  • 4 كل عام وأنتم بخير 01-09-2011 | 02:48 AM

    كل عام وانت بخير رنا...في فلوس ولا ما فيه بنا نعيد

  • 5 منزعج 01-09-2011 | 06:46 AM

    .........
    كل سنة وانت سالمة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :