facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





في وداع الأخ والصديق وضاح خنفر


21-09-2011 03:07 AM

كانت أخوته وصداقته عبئا علي في كل ما أكتبه عن الجزيرة أوعنه، فالشهادة مجروحة بحق من أعرفه منذ كان طالبا في كلية الهندسة في الجامعة الأردنية. لم تجمعنا دراسة ولا جغرافيا ، كان فلسطينيا وكنت أردنيا وكان في الهندسة وكنت في الآداب في جامعة اليرموك ، وهو في الأردنية. جمعتنا الحركة الإسلامية بطموحاتها الكبرى التي تتعدى الأردن وفلسطين.

مع التحول الديموقراطي عام 89 تحولنا، وبدنا نضع أرجلنا على الأرض، فالطموحات الكبرى تتدرج ، وأول خطواتها الديموقراطية. سمح بإجراء انتخابات لاتحاد الطلبة بعد انقطاع، وبالديموقراطية صار رئيسا للجنة التحضيرية للاتحاد العام لطلبة الأردن. والذي لم ير النور ، ولم تجر انتخابات عامة بعدها.

تطلب العمل لإنشاء الاتحاد حاورات شاقة داخل الحركة الإسلامية ، ومع الخصوم من الاتجاهات كافة. ذاك الحراك أظهر قدراته القيادية،وبعد تخرجه ظل وفيا للعمل الطلابي، فانشغل في الاتحاد العالمي للطلبة المسلمين، وسافر للسودان متفرغا للعمل فيه. وهناك أغوته أفريقيا، واستقر به المقام في جنوب إفريقيا وقد شهدت التحولات الكبرى من نظام فصل عنصري إلى نظام ديموقراطي.
لم تنقطع صلته بعمان بسبب زوجته الأردنية أروى التل، وكانت تلك الزيارات تجدد الصلة به، بقدر ما تتعبه،بسبب تحول الحركة الإسلامية إلى ملف أمني، واعتقل مرة أسبوعين في المخابرات. ظللنا على تواصل، وكان من مقترحاته ترجمة كتاب نيلسون مانديلا " الطريق الصعب نحو الحرية ". ولكن المشروع لم يكتمل.

لم يكن يخطر بباله أن يكون مديرا لأكثر المؤسسات الصحفية نفوذا في العالم، بدأ علاقته بها من خلال استضافته معلقا على الشأن الأفريقي، وعند انعقاد قمة الأرض في جنوب أفريقيا بحثت القناة عن مراسل،وكان المتقدم الوحيد للوظيفة، ونظرا لعدم وجود خبرة تلفزيونية لديه أخذ دورة على حسابه في الأيه بي ( أسشيوتيد برس) وعمل مراسلا في جنوب أفريقيا ثم متجولا في القارة الأفريقية.
بعد تفجيرات الحادي عشر من سبتمر بدأ الشاب الفلسطيني الذي يحمل جواز سفر أردني مؤقت يقترب من موقع الإدارة. غطى أفغانستان بعد سقوط طالبان. لم يكن سهلا عمل الجزيرة بعد قصف مكتبها واعتقال مصورها سامي الحاج،لكنه تمكن من العمل وبكثافة وبخط تحريري غير ممالئ للأميركان والنظام الجديد، أي أعاد العمل بزخمه السابق وبدون تنازلات مهنية. تلك القدرة القيادية أهلته للممارسة العمل ذاته في ببغداد بعد قصف المكتب واستشهاد طارق أيوب.

كنت في تركيا عندما اتصل معي طالبا مني أن أنضم لفريق الجزيرة بعد سقوط بغداد. اعتذرت لأسباب مهنية وشخصية. لكنه أصر ، وافقت. ومن أنقرة انقتلت إلى بغداد. كانت تركيا في صعود ، وكنت سعيدا بتغطية عودة رجب طيب أوردوغان إلى الحياة السياسية بعد فوزه في انخابات مقعد فرعي في سرت، المدينة العربية الكردية التركية. وكنت أسعد عندما رفضت تركيا المشاركة في الحرب على العراق. في المقابل كنت شاهدت في شيراتون أنقرة المعارضين العراقيين الذين صاروا حكومة من بعد السقوط، يصطفون على الدور لمقابلة زلماي خليل زادة المبعوث الأميركي لدقائق.

في بغداد ، وفي أول يوم، في فندق فلسطين أبلغني أنه غير غرفته بعد أن جاء مرافق أحمد شلبي وأبلغ تيسير علوني، فك الله أسره، أنه مكلف باغتيال الاثنين. نصحته بالمغادرة لكنه رفض، وقال أن تيسير يقود مفاوضات ناجحة مع الشلبي ، وسنكف شره. بعدها واجهنا كل السهام في العراق ، وصرح رامسفيلد علانية أن مكتب الجزيرة في بغداد يكذب، وكان الجيش الأميركي يتهمنا بدعم التمرد لكن وكما في أفغانستان تمكن من العمل في بيئة معادية للجزيرة.

تلك القدرة أهلته لموقع يطمح أليه صحفيون كثر، وهو إدراة القناة التي تعمل في بيئات معادية لها في أغلب الأحوال، لم يتوقف الضغط الأميركي على الجزيرة، أغلق المكتب في بغداد واستشهد رشيد والي، الضغط أخذ شكل القصف والقتل ، والحوار والتفاوض. وفي الحالين تعامل وضاح بتماسك وحافظ على مبدئيته ومهنتيه.

ما نشرته ويكي ليكس صحيح، ولا شك أنه استخدم وسيستخدم بشكل أسوأ بعد الاستقالة. ولكن الرد عليه هو من خلال الشاشة، فسواء مع الحكومات العربية أم الغربية أم الأميركية يتواصل صحفيو الجزيرة، وهم إن رضخوا فالشاشة تكشفهم. وليس ويكي ليكس، ما كشفته الشاشة من قبل وأكدته ويكي ليكس أن الجزيرة بقيت كما هي.

لم يخترع وضاح الجزيرة ، جاء إلى مؤسسة قائمة قبله بخمس سنوات ، وصدرت بحقها ذات الاتهامات من العمالة للموساد إلى السي آي إيه إلى القاعدة وحماس والإخوان المسلمين .. ولن تتوقف تلك الاتهامات.وكان وضاح يلاقي تلك الاتهامات بابتسامته المشهودة. والرد كان من خلال الشاشة التي يتابعها نحو ستين مليون مشاهد.كانت الجزيرة اختراعا قطريا بامتياز، وقد أعطيت قيادتها لشاب فلسطيني لم يسبق له أن عاش في قطر. وتلك قوة انفتاح تحسب لبلد لم تسكنه عقد الشوفينية الوطنية.لم يحصل على الوطيفة القطرية بل حصل على الجنسية القطرية أيضا. في رسالته يوثق ما حققه

"انتقلت الجزيرة في السنوات الأخيرة من قناتين إلى شبكة من القنوات تزيد على خمسة وعشرين، وتبث بالعربية والانجليزية وقريبا بالتركية والسواحيلية ولغة أهل البلقان، وكنتم أنتم من أعان في تشييد بنية مؤسسية حديثة وراسخة، احترمت العاملين فيها وقدمت لهم ما يستحقونه، ثم بجهدكم الدؤوب استطعنا أن نصل ببث الشبكة إلى مئات الملايين حول العالم، بما فيها الولايات المتحدة التي اتهم وزير دفاعها السابق الجزيرة بأنها كاذبة وشريرة، والتي عادت وزيرة خارجية إدارتها الحالية لتشيد بتغطيتها وتصفها بأنها تقدم أخبارا حقيقة... لم يفل الوصف الأول من عزم الجزيرة، ولم يَغُّرها النعت الأخير، فالجزيرة هي الجزيرة لم تتبدل ولم تتغير"
قلت لوضاح ، قبل أن يقدم استقالته، أن هذا الوقت المناسب للمغادرة. فاللاعب يعتزل وهو في أوج حضوره. بعد الربيع العربي كسبت الجزيرة كثيرا من الأصدقاء ، حتى من كانوا في صفوف أعدائها. ورفع شعارها رايات في ميادين التغيير في تونس ومصر وليبيا واليمن وسورية.. وإن كانت الجزيرة ساهمت بشكل كبير في التغيير ورفض الزعامات ذات الولايات المفتوحة إلى الأبد، فإن إدراتها تقدم نموذجا عمليا في ذلك . وكما قال في رسالته الوداعية"فقد كنت قد تحدثت مع رئيس مجلس الإدارة منذ زمن عن رغبتي في أن أعتزل الإدارة عند انتهاء السنوات الثماني، وقد تفهم مشكورا رغبتي هذه، فها أنا ذا اليوم أمضي من موقعي إلى ميدان آخر جديد، أستلهم فيه روح الجزيرة ورؤيتها، وأنقل ما تحصل لي من تجربة وخبرة، مستمرا في الدفاع عن الإعلام الحر النزيه، منافحا عن أخلاق المهنة وميثاقها، معتزا ما حييت بكم جميعا، ممتنا لجمهور الجزيرة ممن أحبنا وأحببناه، والذي كان ملهما لي في المضي قدما رغم كل الضغوط والصعوبات".

زال عبء وضاح المدير ، وعاد كما كان أخا وصديقا. وتلك غير قابلة للتغير. وهذه بعض الوفاء له، وانا من أكثر الناس معرفة به. وأشهد لله ، أن ما لا يعرفه الناس من سيرته خير مما يعرفون ، وفي كل خير. وستظل الطموحات الكبرى في الحرية والتحرير تجمعنا، والطوح الأكبر الذي تعلمناه في الحركة الإسلامية أن تلقى الله وهو عنك راض. تلك غاية تدرك ، أما إرضاء الناس جميعا، فتلك غاية لا يدركها وضاح ولا من سبقه ولا من يلحق به. وسيأتي يوم يكتب هو سيرته التي من حق مشاهدي الجزيرة أن يعرفوا تفاصيلها.




  • 1 مش فاهم 21-09-2011 | 04:03 AM

    هذا المقال عن ياسر والا عن وضاح؟

  • 2 اردني حر 21-09-2011 | 04:04 AM

    نعتذر

  • 3 انشر 21-09-2011 | 04:07 AM

    نعتذر

  • 4 اكيييييييد 21-09-2011 | 04:23 AM

    نعتذر

  • 5 د.عمر 21-09-2011 | 04:52 AM

    قواه الله واعانه وجزاه خيرا عن كل ما قدم.. واظن السيد وضاح خنفر من الاشخاص الذين هم قدوة تحتدى في الطموح العالي والقدرة على التغيير..
    وشكرا للصحفي الشجاع ياسر ابو هلالة على هذا المقال..وشكرا للحركة الاسلامية التي الهمتكم

  • 6 ام صقر 21-09-2011 | 04:54 AM

    الى متى الكتابات الشخصية سنبقى نقرأها يا عمون ، وايضا نرجو احترام تعليقاتنا ونشرها ...........

  • 7 21-09-2011 | 04:55 AM

    وافق شن طبقة

  • 8 21-09-2011 | 04:56 AM

    نعم......

  • 9 21-09-2011 | 04:58 AM

    ........

  • 10 21-09-2011 | 04:58 AM

    ..........

  • 11 يقول الحقيقه 21-09-2011 | 05:21 AM

    نعتذر

  • 12 هرمنا 21-09-2011 | 06:15 AM

    مقالة رائعة جدا الا اني ليبراليةضد الجماعات

  • 13 21-09-2011 | 06:38 AM

    لا اجد في مقالك شيء عن تقرير ويكليكس ؟

  • 14 ريماس 21-09-2011 | 06:42 AM

    نعتذر

  • 15 أبو عبيدة 21-09-2011 | 07:53 AM

    والطموح الأكبر الذي تعلمناه في الحركة الإسلامية أن تلقى الله وهو عنك راض. تلك غاية تدرك ، أما إرضاء الناس جميعا، فتلك غاية لا يدركها وضاح ولا من سبقه ولا من يلحق به


    بوركتِ يا قناة الجزيرة

    شكراً مهندس وضاح ... فقد جعلت الجزيرة في قلوب الجميع


    شكراً أستاذ ياسر أبو هلالة

  • 16 ربداوي 21-09-2011 | 07:58 AM

    نعتذر

  • 17 مواطن اردني 21-09-2011 | 08:06 AM

    نعتذر

  • 18 latifeh almaghrbi 21-09-2011 | 08:56 AM

    سماههم في وجوههم ,فقد كنا نحترمه ونجله حتى قبل ان نرى ابداعاته في ادارة الجزيرة فهو عملاق في عالم الاعلام وهو الان عملاق في استقالته من الجزيرة وهي في اوج تفوقها ...

  • 19 وضّاح ابن فرناس التل \ بلدية اربد 21-09-2011 | 09:45 AM

    لا ننكر مهنية الأخ وضّاح خنفر , لكن الأخير ليس صلاح الدين ولن يكون مثله يا ابا هلالة \ خف علينا واحترم عقولنا

  • 20 مواطن 21-09-2011 | 10:09 AM

    نعتذر

  • 21 عماد ابو رحمة 21-09-2011 | 10:09 AM

    هل تريد ان تقنعنا انه بهذه المؤهلات البسيطة جدا صار مديرا عاما للجزيرة ؟ طيب هناك خبرات تفوق خبراته بعشرين او 30 سنة مثل جميل عازر وسامي حداد وحديجة وجمال ريان ووووو ليه ما صاروا مدراء ؟؟؟؟؟؟ ................

  • 22 طلال الخطاطبه 21-09-2011 | 10:24 AM

    اقتباس ( كان فلسطينيا وكنت أردنيا )
    لا يجوز أن تقول كان فلسطينيا وكنت أردنيا فكلاكما أردني وان اختلف المنبت. .....وكا قال صاحب التعليق الأول يخلف على ويكي ليكس

  • 23 فلسطينية 21-09-2011 | 10:38 AM

    بس بدي احكي كلمتيين احنا با فلسطينية بخذوا خيرنا بعديين بجييبوا غيرنا في كل مكان في الدنبا

  • 24 عبد الله اليوسف 21-09-2011 | 10:39 AM

    ....... يا ياسر.

  • 25 21-09-2011 | 10:40 AM

    فلتنظروا يا حكومة من هم ابناء الحركة الاسلامية !!

    جزاك الله خيرا استاذ ياسر

  • 26 21-09-2011 | 10:44 AM

    نعم,... كما ذكرت

  • 27 21-09-2011 | 11:08 AM

    انكشف كل شيء ...... وزالت الاقنعه .... ولا مزاودات بعد اليوم ...

  • 28 طراونة 21-09-2011 | 11:17 AM

    سوف تحكم ................

  • 29 muath 21-09-2011 | 11:17 AM

    أرى معجم اللغة فقيراً عن أن يحتوي كلمة تصفك ٫٫٫٫٫٫٫ وستظل في قلوب الملايين من العرب والمسلمين والإنسانيين نحبك يا رعاك الله

  • 30 ihab kayyali 21-09-2011 | 11:19 AM

    انني احي نخبة الاعلاميين الاردنيين في قناة الجزيره وعلى راسهم الاستاذ جمال ريان ووضاح خنفر وياسر ابو هلاله ونديم الملاح واقول اننا نرفع رؤوسنا بكم ونقول لكل الصحفيين الاردنيين في كل مكان انتم سند الامه في مشروع التغير لأن مهمتكم ليس نقل الخبر بشكل محايد فقط بل في صناعة ثقافة الامه السياسيه والاجتماعيه والاقتصاديه وفقكم الله دوما اينما كنتم اهاب الكيالي

  • 31 مواطن 21-09-2011 | 11:23 AM

    انتو زي بعض .........

  • 32 محمد عمر 21-09-2011 | 11:25 AM

    انت الصديق الصدوق الوفي يا استاذ ياسر
    ادام الله المودة بينكما ونفع بكما الامة

  • 33 اسد الأردن 21-09-2011 | 11:26 AM

    نعتذر

  • 34 قول يا رب 21-09-2011 | 11:30 AM

    ....... انشاءالله يا ياسر افندي.

  • 35 ليلى 21-09-2011 | 11:35 AM

    مدرسة واحدة فلا عجب من حرارة الوداع

  • 36 ابو ابراهيم 21-09-2011 | 11:45 AM

    مفخرة للعرب والمسلمين

  • 37 مراد 21-09-2011 | 11:51 AM

    يحق للأردن والأردنيين أن يفتخروا بابنهم البار وضاح خنفر، وكل أبنائنا الذين يرفعون رؤوسنا عاليا في كل الميادين.

  • 38 عبدالناصر 21-09-2011 | 11:55 AM

    درب .......

  • 39 khawaldeh 21-09-2011 | 11:57 AM

    ....ايها الاعلامي الكبير

  • 40 اب الرمان 21-09-2011 | 12:00 PM

    عملاق في زمن الاقزام
    سنه الحياه
    راحه بعد تعب
    مهمه كانت صعبه
    اثنت عليها الشعوب وقدرتها
    وحاربها اصحاب السلطه والنفوذ

  • 41 ابوسيف 21-09-2011 | 12:17 PM

    يسلم فمك بالعطر الجميل الذي فاح من فمك الطاهر والله انك كنت الصادق المصدوق الذي اوفى لصديقه النصيحه وجزاكم الله الاثنين كل خير عن كل المسلمين

  • 42 21-09-2011 | 12:19 PM

    بكفي....

  • 43 21-09-2011 | 12:23 PM

    من وضاح خنفر

  • 44 ضرغام الاسود 21-09-2011 | 12:27 PM

    الصعود الى....
    ويكي ويكي ليكي ليكي

  • 45 مــو مشــان شــي 21-09-2011 | 12:46 PM

    ........كان بودي أن يكون العنوان من نجاح الى نجاح مع وضــاح.صادق صدوق وفقـك اللّــه!!!

  • 46 سهير احمد ابو عجمية 21-09-2011 | 12:50 PM

    الاخ ياسر تحية اعزاز واكبار لك وللسيد وضاح نكن لكم كل الاحترام فانتم مثال لتلاحم شعبين مؤمنين ومثال على عمق الهوية العربية الاسلامية وانا كل المسلمين والعرب هم اخوة
    بارك الله بكم وكل الامنيات الطيبة للسيد وضاح

  • 47 زرقاوي 21-09-2011 | 12:55 PM

    احييكم ايها الاكفاء في عملكم ، الامينون في عطاءكم
    كلم مني كل التحيه

  • 48 ابو امير جنادبة 21-09-2011 | 01:35 PM

    جزاك الله كل خير على التوضيح وجعل كل مت عملت ووضاح في ميزان اعمالكم لانكم عملتم على تثقيف هذه الامة والمتابع يشهد ان حياة امتنا كانت غارقة في ظلمات الجهل حتى جائت الجزيرة فجعلت الانسان الامي يفكر بفكر العمالقة السياسيين حتى ارتفع سقف الثقافة واضرب مثالا على اهمية الاعلام عندما اقارن بين حرب غزة وبين مجزرة صبرة وشاتيلا مع فارق الاهداف والضحايا الى ان غزة اخذت بعدا عالميا حتى اصبحت من سجن صغير بائس الى جنة الارض ومهوى قلوب الشرفاء
    فلذالك كان جهادكم فكريا واعلاميا ودخلتم كل بيت وكل قلب منصف .....فجزاكم الله عنا كل خير انتم ومن رباكم على ذلك

  • 49 احمد فرانكفورت 21-09-2011 | 01:45 PM

    نعتذر

  • 50 يوسف 21-09-2011 | 01:46 PM

    بمثل ياسر ابو هلالة ووضاح خنفر نعتز, رجال في زمن عز فيه الرجال!

  • 51 مواطن 21-09-2011 | 01:51 PM

    معك حق تودعة ما انتوا اصحاب وزملاء ..

  • 52 خنفر حبك يا جميل 21-09-2011 | 02:40 PM

    ليش حاسس انه 90 % ........

  • 53 محمد علاونه 21-09-2011 | 02:43 PM

    ولا يهمك ياسر وضاح بعيونا --راح يكون اسمه باول القائمه مع اول حكومه قادمه --

  • 54 Ameera Yaaqbeh 21-09-2011 | 02:53 PM

    جزاك الله كل خير ,الصداقة الصدوقة والاصيلة مباركة من الله.

  • 55 اردني اصيل 21-09-2011 | 03:01 PM

    مقالة اكثر من رائعة.. حمى الله كلا من ابو هلالة و خنفر .. رجال والله رجااااااال..

  • 56 اردني اصيل 21-09-2011 | 03:01 PM

    مقالة اكثر من رائعة.. حمى الله كلا من ابو هلالة و خنفر .. رجال والله رجااااااال..

  • 57 21-09-2011 | 03:10 PM

    ماهي الاسباب

  • 58 ام عمر 21-09-2011 | 03:10 PM

    كلامك يا فلسطينية صحيح ,في كل المجالات بعد ان تنضج الثمرة ياتي الاخرين ويقطفوها ,لذلك انصح الفلسطينية بان يضعوا كل ابداعاتهم وجهودهم في اعمال خاصة بشعبهم وهويتهم

  • 59 محمد الدهون 21-09-2011 | 03:11 PM

    إن من الذكاء أن تترك مثل هذا الموقع وأنت في أوج العطاء والتقدم ومن الإدارة الذكية أنك إن وصلت القمة تذهب إلى مكان آخر وتجعل منه قمة فأنت باني قمم يا وضاح، ولن يؤذيك الرويبضة. وأنا أعلم جيداً أنك حر قلّ أمثالك من الأحرار.

  • 60 اردني 21-09-2011 | 03:26 PM

    خلي عنك ....

  • 61 yousef 21-09-2011 | 03:28 PM

    نعتذر

  • 62 ابو احمد الاردني 21-09-2011 | 03:29 PM

    ياسر ووضاح وغيرهم من شباب الجزيرة وغير الجزيرة هم جيل الضمير العربي الحي ، هم من ينالون بكفاءاتهم وصدق ايمانهم حب الناس وحب رب الناس ان شاء الله ، هذا الجيل الاسلامي العالمي المثقف هو من سيغير حال امتنا الى حال أفضل ، وليست الجزيرة وغيرها الا وسيلة سهلهاالله لمساعدة العرب والمسلمين على التغيير ويسر لها من يقودها من هؤلاء الشباب الملتزم الذين يفوقون جيل آبائهم وأجدادهم دينا وعلما وتضحية واخلاصا ، برغم انف امريكا واسرائيل ، فإذا قضى الله أمرا كان مفعولا (يعني انتهى ) ومهما حدث خلال ذلك من تصريحات ولقاءات سرية فقد قضي الآمر، وكان من خلال الجزيرة التي يسرها الله رغم انوفهم...........

  • 63 فلسطيني 21-09-2011 | 03:29 PM

    بالنسبه للذين سالوا عن جنسية وضاح خنفر الفلسطينيه وهو يحمل جواز اردني
    نعم هناك من ابناء فلسطين من يحمل الجواز الاردني المؤقت وهو سنتين لكن حامله لا يعتبر اردني حسب القانون ولا يحمل رقم وطني ولا يحق له التوظيف في الكادر الحكومي والغالبيه العظمى من ابناء الضفه الغربيه هكذا

  • 64 21-09-2011 | 03:30 PM

    بعد تفجيرات الحادي عشر من سبتمر بدأ الشاب الفلسطيني الذي يحمل جواز سفر أردني مؤقت يقترب من موقع الإدارة.

    الفلسطيني الذي يحمل جواز سفر أردني

    شو يعني ؟؟؟؟؟؟؟؟

  • 65 ahmed 21-09-2011 | 03:32 PM

    ونعم الرجل وضاح خنفر اخلاق وشهامة وكان تحريرة في الجزيرة رائع ربنا يوفقة في مهامة المستقبلية..

  • 66 بده ايروح قناة الوليد بن طلال 21-09-2011 | 03:35 PM

    يا جماعة الرجل بده ايروح قناة الوليد بن طلال وجمان نمورة وايمان عياد والعدييد من الصحفيين باسعار خيالية يصل بعضها الى مئتي الف في السنة

  • 67 د. بلال كمال رشيد 21-09-2011 | 03:38 PM

    وصفت وأنصفت وأبدعت أخي ياسر ، فما قلته في وضاح يقال فيك ، تلك أخوة صادقة كانت مثالا وعزت أن يكون لها مثيلا ، ةالبدر يبقى بدرا إن غاب وإن ظهر ، وفي الليلة الظلماء يفتقد ، بوركت أيها العزيز

  • 68 21-09-2011 | 03:46 PM

    الله يخلف على ويكليكس>>>

  • 69 عبدالله 21-09-2011 | 03:47 PM

    رائع جدا ياسر
    بالفعل هي الحركة الإسلامية ا...... التي خرجتكم دامت ودمتم بألف خير

  • 70 مواطن 21-09-2011 | 03:54 PM

    أصيل يا أبو هلالة. ووضاح هرم إعلامي عالمي. ويكيليكس وما أدراك ما هي ... والقافلة تسير

  • 71 اردني 21-09-2011 | 04:05 PM

    قعد 8 سنوات مديرا للجزيره ولم يعمل شيئ للبلد ...

  • 72 ابن الكرك 21-09-2011 | 04:08 PM

    والله مش قادر...

  • 73 ابو احمد الاردني 21-09-2011 | 04:21 PM

    ياسر ووضاح وغيرهم من شباب الجزيرة وغير الجزيرة هم جيل الضمير العربي الحي ، هم من ينالون بكفاءاتهم وصدق ايمانهم حب الناس وحب رب الناس ان شاء الله ، هذا الجيل الاسلامي العالمي المثقف هو من سيغير حال امتنا الى حال أفضل ، وليست الجزيرة وغيرها الا وسيلة سهلهاالله لمساعدة العرب والمسلمين على التغيير ويسر لها من يقودها من هؤلاء الشباب الملتزم الذين يفوقون جيل آبائهم وأجدادهم دينا وعلما وتضحية واخلاصا ، برغم انف امريكا واسرائيل ، فإذا قضى الله أمرا كان مفعولا (يعني انتهى ) ومهما حدث خلال ذلك من تصريحات ولقاءات سرية فقد قضي الآمر، وكان من خلال الجزيرة التي يسرها الله رغم انوفهم، وسيأتي الدور على قطر من خلال قناة او شباب آخرين يقودون التغيير ....

  • 74 أبو فارس 21-09-2011 | 04:29 PM

    أشكرك أخي العزيز ياسر على هذا المقال الرائع و جزى الله السيد وضاح خير الجزاء على ما قدم للأمة العربية و الإسلامية و جعله في ميزان حسناته ففي السابق كنا لا نثق في الخبر إلا إن كان صادراً من القنوات الأوربية و الأمريكية و ذلك لعلمنا التام بعدم حيادة قنواتنا العربية و سيطرة الحكام بما تبثه من اخبار إلى أن سطعت شمس الجزيرة و عكست الإبداع و الوعي العربي و صدق الكلمة و الخبر فجزى الله القائمين على أمرها خير الجزاءو على رأسهم الرجل القامة السيد وضاح خنفر فهي لم تصل لهذه المكانة إلا بجهوده العظيمةو إيمانه برسالته الإعلامية فهي ثمرة زرعه و تمنياتنا له بالتوفيق و النجاح و نتمنى أن نراه يعتلي قمة أخرى تحتاج لامثاله وفقك الله و سدد خطاك أخي وضاح و مزيداً من العطاء أخي أبو هلاله

  • 75 raae althlool 21-09-2011 | 04:39 PM

    الى رقم 62
    والله لو يقعد 100 سنة ما يسوي شيء للاردن

  • 76 العجوري 21-09-2011 | 04:49 PM

    الذي فعله وضاح لخدمة الامة الشيئ الكثير الكثير ولا ينكر ذلك الا جاحد...بوركت تلك العقلية وندعوا الله ان يحرمنا من ابداعته وطاقاته

  • 77 ahmad 21-09-2011 | 05:17 PM

    ..
    ليش ما حكيت شي عن ويكيليكس !!!!!! احترموا عقول الناس مشانالله

  • 78 صالح الحويطات 21-09-2011 | 05:58 PM

    أخ ياسر أبو هلاله ..لك ولقناة الجزيره كل الاحترام ..لقد أستطعتم أن تشيدوا من الحجاره التي كان يرجمها البعض على قناة الجزيره برجا أعلاميا سقفه السماء وقد تجاوزتم جميع قنوات التلفزه العالميه شهره و مصداقيه وأما أولئك الراجمون على الجزيره فلا زالوا لايملكون الأ الشتائم واللعان على الجزيره التي أنهت أبواقهم الكذابه .

  • 79 الصقور 21-09-2011 | 06:08 PM

    الى 54 محمد علاونه
    اطمئن وضاح خنفر هو اكبر من ان يكون وزير يكفيه فخرا انه اصبحه شخصيه عالميه

  • 80 جمعه جود من ليبيا 21-09-2011 | 11:22 PM

    بسم الله الرحمن الرحيم
    نعم الرجل باستاذ وضاح خنفر فقد كنت من الاشخاص الذين جعل الجزيرة من القنوات الرائدة في العالم وخصوصا الانحياز كامل للشعوب التواقه للحرية

  • 81 فلسطينى 22-09-2011 | 12:56 AM

    للشباب .........

  • 82 أبو محمد 22-09-2011 | 06:31 AM

    مقال في غاية الروعة للأخ ياسر لكن ما لزوم إدخال الحركات الإسلامية في الموضوع سواء بالنسبة لك أو له .........
    ولك خالص التحية
    سلام

  • 83 محمدفاضل 22-09-2011 | 08:21 PM

    احسنت جزيت خيرا

  • 84 أم يحي دنكلاي 29-09-2011 | 07:33 PM

    مقال رائع وأنعم بالحركة الإسلامية التي أخرجت أمثالكم ياأخ ياسر وحبذا يستضيف أحمد منصور في برنامج شاهد على العصر الإعلامي وضاح خنفر

  • 85 مجد مجد 02-10-2011 | 06:24 PM

    احسنت وابدعت ليس لانك اوضحت من هو وضاح خنفر الحقيقي ولكن لانك ايضا وضعت نفسك في نفس الزاويه التي وضع بها خنفر ولم تأبه لما ستلاقيه من نقد مماثل ، وذلك لانك لاتخاف من كلمه حق ستحاسب عليها امام الله واعلم اخي ان الله يدافع عن المؤمنين
    حماكم الله وحفظكم


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :