facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





موت الناخب في انتخاب الكاتب


د.حسين محادين
05-09-2007 03:00 AM

موت الناخب في انتخاب الكاتب - استقالات الرابطة انموذجا
..................................................................................
شهران فقط انقضيا على نشري مقالا عبر عمون بعنوان -هل المثقف ديمقراطي حقا ؟ بتاريخ 29/6/2007- اعتمد في مضمونه البنائي والتحليلي على تساؤل ؛ ان كان المثقف والكاتب الاردني يتمتع بايمان عميق بقيم العمل التطوعي ورسالتهما عندما يترشح لانتخابات رابطة الكتاب الاردنين كمؤسسة متخصصة بالفعل الثقافي والتنوري والقدوة مقارنة بالسياسين الذين يُصرون على صوابية قراراتهم دون اعتبار لرأي المواطنين وكذا الناخبينالعادين في الرابطة؛ ترى هل يستفيد هؤلاء من نتائج انحيازاتهم الاقتراعية بُعيد استقالات مرشحيهم من ادارة الرابطة كما اشار لذلك اليوم الكاتب احمد الطراونة في تحقيق دقيق ومطول عن الموضوع واراء مختلف الاطراف -الراي 5/8/2007 صفحة ثقافة وفنون .
واكتفي هنا بالاقتباس التالي من المقال السابق اي قبل شهرين فقط من الان السؤال الذي بقي للان دون اجابة وهو( ولعل السؤال الواخز هو ، هل ما يحصل في رابطتنا نحن الكتاب من استقالات بُعيد كل انتخابات يعبر عن نضج في الممارسة الانتخابية لدينا ، ولماذا تُفجعنا دوريا عدوى الاستقالات الجزئية من الهيئة الإدارية الفائزة للتو ؟) تُرى هل الضيق في التعاون أو قبول المنافس من طرفي ادارة الرابطة سيدفع ثمنه كل من: الناخبين والرابطة من رصديهما الاعتباري الاخذ في الافول اذا ما استمرت مثل هذه التبريرات للمستقيلين كاقلية والاغلبيةالفائزة بالادارة كحقيقة موضوعية؛ اسراب اسئلة موجعةاُطلقها برسم الحوار والمصارحة من قبل كل القائلين بوجود مؤسسات مجتمع مدني في مجتمع مازالت فكرة الشلة السياسية اكثر فعاليةوحضورا فيه من كل معايير الاداء الايثاري والمتخصص ثقافة وسياسة لا بل وضعف في الاقناع لنارغم تادبنا الواضح في الاستماع اليهم وحسب ؛ ودعونا نتحاور بهدوء .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :