facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





«يا بوي» ..


صالح عبدالكريم عربيات
03-06-2014 03:18 AM

نؤمن ان الموت (حق).. ونؤمن ان الوفاء لك (حق)، ونؤمن ان لم تفارق الدمعة العين فهي (حق).. ونؤمن ان هجرت الابتسامة ديارنا فهي (حق).. ونؤمن ان كتبنا لك في ذكرى وفاتك الاولى فهو واجب علينا و(حق)..
من قال ان دواليك باتت تعطي عنبا له (طعم)، ومن قال أن زيتونك بات يعصر زيتا له (طعم ) ، ومن قال ان الحياة بلا عقال للرأس لها (طعم)..

من قال أنك الان من (الاموات) وفي ذاكرة الحياة مازالت لك (عكازة) نتعكز عليها، و(قضاضة بيضا) نستظل بظلها، و(نظارة) لا نرى شيئا من دونها، وبدلة (سفاري) كأنني السلطان ان لبستها، وسجادة (صلاة) نركع ونصلي وندعو لك من عليها..

راعي (الأوله) ما يلّحق.. وعبدالكريم الصالح العيسى العربيات على امتداد سنوات العمر حيا كان أم ميتا يبقى (راعي الأوله)…

ان ترغرغت الدمعة بالعين: فهي تتذكر قـــلبا حنـــونا ولا تنسى، وتتذكر يدا كريمة ولا تنسى، وتتذكر لسانا عفــــيفا ولا تنسى.. من صدق تعاملك تبكي لوعا ولا تنسى، ولأن لك هالة ووقار الطيبين تبكي وتبكي حتى لا تنسى..

جئناك اليوم نبكي مرارة الفراق، لأنه فراقك «يابوي» قسم ظهرنا: فأنت الغائب عن العين والحاضر في المجالس بما تركته من سمعة، وانت الصامت عن الكلام وفيما نفعل مازلت انت سيد الكلمة، انت بجسدك البعيد.. وبأنفساك الزكية أقرب لنا من شريان الوريد !!

انت الآن وحيدا تحت التراب.. ونحن الوحيدين فوق التراب.. انت عند من لا تضيع عنده ودائع.. ونحن عند دشداشتك نبكي وتد البيت الضائع..

مازلنا نحب من تحب، ومازلنا نأكل مما تحب، ومازلنا لا نفعل الا بما كنت له محب..
فقد وّرثتنا: صفاتك الحميدة، وسمعتك الطيبة، وعفوك عند المقدرة، وعند الشدائد كيف تتصرف الحكمة.. ففيما نفعل ليس لنا فيه من بعدك فضل ولا منّة..

يا عميد الدار.. نقف عند شاهد (قبرك).. وقد انتقلت الى الرفيق الاعلى.. باقيا في الوجدان المثال الاعلى، وكأن الدنيا يابوي عهدا بعهد، نقرأ لك اليوم (فاتحة المسلمين).. في وقت كنت انت بالامس من تقرأها على قبور اهلك الصالحين..
.. ندعوا لك (بالمغفرة).. من قلوب مؤمنة زرعت انت فيها المودة والتقوى..

نرفع أيدينا الى السماء.. ندعو لك صباح مساء رب العباد: بأن يبدلك دارا خيرا من دارك، واهلا خيرا من أهلك، وزوجا خيرا من زوجك.. في ذكرى وفاتك الاولى عجزت كل كلمات الدنيا عن التعبير فكان الدعاء لك هو أصدق ما في الدنيا من وفاء.. اللهم أمين..
(العرب اليوم)




  • 1 love to all saltyeh 03-06-2014 | 07:48 AM

    تغمد الله الفقيد بواسع رحمته واسكنه فسيح جناته

  • 2 قارىء 03-06-2014 | 11:15 AM

    مقال جميل معبر.. رحم الله فقيدكم وجعل مثواه الجنة، رحمة الله على والدي الحبيب واوسع مدخله.الرحمة والمغفرة لجميع موتى المسلمين.

  • 3 سهل هلسه 03-06-2014 | 11:22 AM

    الله يرحم عبدالكريم الصالح العيسى العربيات راعي (الأوله) مقال رائع

  • 4 ضافي الريالات 03-06-2014 | 11:53 AM

    رحمة الله عليه ومثواه الجنة إن شاء الله

  • 5 ابو عمار 03-06-2014 | 12:15 PM

    لقد ادمعتني يا رجل لفقيدكم الرحمة ولكم الصبر والسلوان

  • 6 بسمه 03-06-2014 | 12:38 PM

    الله يرحم بي وبيك ويرحم اموات المسلمين اجمعين ورمضان هالسنه اول مره رح يكون بدون حبيبي الغالي الغائب الحاضر الله يرحمك يا بي ويغفرك يا حنون

  • 7 محمد الشاعر 03-06-2014 | 03:17 PM

    رحمه الله رحمة واسعة، وأسكنه فسيح جناته

  • 8 عبدالرحمن القضاه 03-06-2014 | 04:42 PM

    رحمه الله ........هذا الشبل من ذاك الاسد

  • 9 سند 03-06-2014 | 05:16 PM

    الله يرحمه ويرحم جميع اموات المسلمين والمسلمات والله يجزاك الخير استاذ صالح لان هذا من بر الوالدين .

  • 10 ا 03-06-2014 | 05:29 PM

    اللهم ان تغفر لوالدينا ولوالدي والدينا وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات .

  • 11 صديق العائلة 03-06-2014 | 06:05 PM

    رحمه الله رحمة واسعة واسكنه فسيح جنامه ، وقد عرفته فعلا بما قلت اخي الابن صالح، انت بأذن الله صالح وابن وفي ...هذا الشبل من ذاك الاسد والاخت رندا الزميلة الكريمه ...اسأل الله ان يجعلكم من الابناء الاوفياء لروح والدكم..انا لله وانا اليه راجعون

  • 12 لؤي محمود القداح ابوعون 03-06-2014 | 06:23 PM

    اللهم اغفر له ولجميع موتى المسلمين امين امين

  • 13 لؤي محمود القداح ابوعون 03-06-2014 | 06:23 PM

    اللهم اغفر له ولجميع موتى المسلمين امين امين


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :