facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





رجال الدفاع المدني والهمة العالية


جمال العلوي
14-04-2016 03:20 AM

بحكم موقعي في قيادة حزب التيار الوطني أتيح لي أن أرقب بعين المهتم ما يقوم به ثلة من شباب الدفاع المدني في الساعات التي هبت فيها نار الحريق في المقر العام في الحزب نهار السبت الماضي.وتأخرت في الكتابة نظرا لتقدم موضوعات ألحت علي أن أقدمها ،بحكم التطورات والاحداث الجارية لكن قول الحقيقة يبقى حاضرا حتى لو تأخر وقته لأن إنصاف الرجال دوما يفرض نفسه علينا . كانوا يتسابقون للدخول للموقع ولكن بمهنية وباشراف مباشر من مسؤولهم الميداني، كان العرق يتصبب من جباههم السمر وهم يتدافعون للحيلولة دون توسع دائرة الحريق، وحين يصاب أحدهم بالارهاق يتم اعادته الى الصفوف الخلفية لينال قسطا من الراحة ويتابع المسير زملاء له أخرون. إنهم رجال الاطفاء ورجال الحرائق سرعان ما يلبون النداء حين يحتاجهم أبناء شعبنا في الظروف الصعبة، كانوا رجالا من مديرية الدفاع المدني في منطقة البيادر على ما أظن والذين امضوا نهارهم يسابقون الزمن للحد من الاثار والاضرار وتجنب حدوث خسائر بالارواح. وتبعهم رجال من الامن العام والامن الوقائي والمختبر الجنائي كل يؤدي واجبه بصمت دون انتظار لحظة ثناء أو تكريم، وسرعان ما انتهت المهمة وطلبت من مسؤول شباب الدفاع المدني أن يعود في اليوم الثاني لتقوم قيادة الحزب بالواجب تجاه شباب الوطن الذين لبوا النداء .ولم ينتظروا ولم تعيقهم أزمات الطرق الصعبة وقتئذ . لم يكن ينتظرون الثناء فقط يكفينا أن يتم الاتصال مع مديرنا وابلاغه بنجاحنا في المهمة انها اللحظة التي نتطلع لها فقط ولا نريد غير ذلك فنحن نقوم بواجبنا . شكرا لكل من يقوم بواجبه بمسؤولية وعطاء دون انتظار الثناء والتقدير انهم رجال الوطن رجال الفداء والعطاء الموصول سلمت جباهكم العالية وستبقى عالية بمشيئة الله تحرس الوطن وتحمل همه بلا تردد أو تلكؤ أو الشعور بالتمنن على الناس جراء عطاء موصول ولا ينضب في كل الظروف والاوقات.


الدستور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :