facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





بيان هام لرئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز


15-10-2017 07:18 PM

عمون - قال رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز في بيان أصدره اليوم، "انني دائما وابدا وفي جميع الندوات والمحاضرات التي قدمتها او شاركت فيها وتم التطرق فيها الى العشائرية او العشائر الاردنية ، كنت اؤكد دائماً اعتزازي وافتخاري ، بكافة العشائر الاردنية الكريمة ، ودورها الوطني والعروبي ، وما قدمته من تضحيات دفاعا عن الاردن وعن قضايا الامة العربية ، وعلى رأسها القضية الفلسطينية ، وهذه العشائر النبيلة هي من اهم مؤسسات الدولة الاردنية وخرجت الزعامات السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، وشكلت الهوية الوطنية الجامعة ، وعملت مع قيادتنا ، بكل جهد واخلاص وتفاني ، من اجل نماء الوطن وازدهاره وتطوره ، فهي عبر تاريخها وتاريخ الدولة الاردنية ، كانت عنوانا للعزة والفروسية والتضحية ، وكرم الاخلاق والشجاعة".

وأضاف "خلال الندوة وجه احد الحضور سؤالاً ، يتعلق بالأوراق النقاشية التي طرحها جلالة الملك والتي قدم فيها نظاما كاملا متكاملا لأي دولة مدنيه حديثه، حيث قال حرفياً ما هو المانع من تطبيق الاوراق النقاشية وخاصة الورقة الخامسة التي أشار جلالته فيها الى الحكومات البرلمانية فما المانع من تطبيق الحياة البرلمانية الحزبية لدينا ؟ (حسب السائل).

وتابع الفايز "هنا أجبت ( ان الذي طرحته مهم جداً في موضوع الاصلاح السياسي لكن لا يمكن فصل الاصلاح السياسي عن ثقافة الشعوب وهذه 100% الان اذا اخدنا المجتمع الاردني ، فالمجتمع الاردني مجتمع عشائري شئنا ام ابينا ، ولائنا الاول للدولة والملك والعرش ، وولائنا الثاني للعشيرة ... الى اخر الاجابة) ، هذه كانت اجابتي على السؤال وبشكل واضح، وبالتالي لم تكن هناك اية اساءه لعشائرنا التي افتخر واعتز بها، فانا ابن قبيلة بني صخر ، التي لها تاريخها الوطني المشرف ، حالها كحال العشائر الاردنية.

وقال رئيس مجلس الأعيان "اننا في دولة المؤسسات والقانون، وعند الاختلاف علينا الرجوع الى القضاء ، هذا القضاء الاردني الذي نفتخر به، ولأنني اؤمن بهذه القيمة النبيلة فسأحتفظ بحقي القانوني في ملاحقة كل من أساء لشخصي وعائلتي واهلي، وأساء لعشائرنا الاردنية الكريمة من مختلف منابتها واصولها".




  • 1 باختصار 15-10-2017 | 09:24 PM

    اذا كان الاردن بلد ناجح فالفضل هو للقيادات و أصحاب السلطة و الموظفين الدولة ..أما إذا كان الاردن دولة مديونة و منهارة اقتصاديا فالجواب معروف.
    المواطنين خارج دائرة العشيرة يدفعون الكهرباء و الماء و السلع و الجمارك أضعاف مضاعفة في وقت و الاردن غارق بالدين هناك من يحصل على تعليم و بنزين و كهرباء و ماء و وظائف البلديات و الحكومة مجانا.. الجواب واضح واضح واضح

  • 2 محامي عادي الكرك 15-10-2017 | 09:40 PM

    الملاحظ في الاونه الاخيره ان كل المسؤولين واصحاب السلطة_ لان هناك منهم من هو صاحب سلطة ولكنه ليس مسؤول بالوصف الدستوري والقانوني_ اشاروا الى انهم سليجاون للقضاء لملاحقة من اساوا لهم وهذا حق دستوري اصيل لكل مواطن لا بل يعبر عن حاله متقدمة من خلال اللجوء لوسائل الدول المتحضره وها نحن على احر من الجمر لنسمع شهاداتهم وتحت القسم ليحدثونا عن صحة ما اشيع حولهم ودحضه
    راجيا ان يتم النشر لان ما جاء في التعليق لا يخالف ميثاق عمون العزيزة

  • 3 رياض 16-10-2017 | 08:29 AM

    كلام مختلف تماما عن ما تناقلته المواقع الاجتماعية ارى بيانه كلام حق ولا اساءة به للعشائر ولا تهديد للاردنين الرجل يقول بالحرف وعند الاختلاف علينا الرجوع الى القضاء ، هذا القضاء الاردني الذي نفتخر به، ولأنني اؤمن بهذه القيمة النبيلة فسأحتفظ بحقي القانوني في ملاحقة كل من أساء لشخصي وعائلتي واهلي، وأساء لعشائرنا الاردنية الكريمة من مختلف منابتها واصولها'. وهذا قمة الرقي

  • 4 موفق المدارمه/ عميد طيار سابق 16-10-2017 | 08:53 AM

    ان دولته هو شيخ مشايخ عشائر بني صخر ...هنالك أناس لهم أجندات و ما تنكر دولته للعشائريه و أهلها : نعم قيمنا و جذورنا عشائريه ..هم فقط قصيروا النظر يفسرون مايشاءون خدمه لأجنداتهم ...الحضور كان لكبار البلد ولهم كلّ محبه وتقدير

  • 5 رنا الحجايا 16-10-2017 | 08:59 AM

    دولتكم رجل دوله يدرك و يضع الأمور في نصابها الصحيح وكان لقاء ناجح ومفيد....

  • 6 عموني 16-10-2017 | 07:58 PM

    دولتك لازم تعرف الفرق بين النقد و الاهانه. كل المقالات التي قرأتها كانت ناقده ويجب عليك وعلى جميع المسؤولين تقبل النقد بروح ايجابيه وليس بالتهديد لأنك في مركز قوه

  • 7 احمد الغزاوي 17-10-2017 | 03:13 AM

    كل الاحترام لدولة فيصل الفايز

  • 8 احمد علي 28-10-2017 | 03:20 PM

    الكلام الذي قيل في المحاضره يختلف عن البيان


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :