facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ملتقى "النشامى"للجالية الاردنية في الامارات يقيم حفلا بمناسبة العيد الوطني الـ 46


03-12-2017 01:34 AM

عمون - تحت رعاية قنصل الاردن في الإمارات الدكتور سائد الردايدة، نظم ملتقى النشامى الاردني بدبي احتفالا بمناسبة العيد الوطني الـ 46 لدولة الامارات العربية المتحدة وذلك بحضور صاحبة السمو الشيخة جواهر خليفة آل خليفة والشيخ عبد الرحمن المعلا وعبد الله العتيبي ورئيس مجلس الاعمال الاردني في دبي احسان القطاونة ورئيس النادي الاجتماعي بدبي نهار الرواشدة ورئيس مجلس رجال الاعمال الاردني في ابو ظبي محمد صايل المعايطة ونائب رئيس مجلس النادي الاجتماعي الاردني بدبي حسن القطاونة ورجال الاعمال الاردنيين في دبي والامارات الشمالية وابناء الجالية الاردنية ووسائل الاعلام حيث استهل الحفل بتلاوة عطرة لايات من الذكر الحكيم.


والقى الردايدة كلمة أعرب فيها عن سعادته واعتزازه بتواجده على الأرض الإماراتية لرعاية هذا الاحتفال الذي يأتي تاكيدا للتلاحم المثمر بين الشعبين الشقيقين ، مؤكدا على ان العيد الوطني السادس والأربعين يعتبر علامة بارزة في تاريخ الإمارات بشكل خاص والعالم بشكل عام ، مما فتح المجال امام الإمارات الشقيقة ومنذ عهد الشيخ المؤسس رحمه الله ، لتصبح من الدول المتحضرة على مستوى العالم.

وأضاف الردايدة أن علاقة القيادتين في البلدين الشقيقين ، وكذلك علاقة الشعبين الشقيقين لها خصوصية معينة تم بناؤها على مدى عدة عقود من السنين ، حتى وصلت الى ما وصلت اليه من الإنسجام والتناغم والتواصل والتوافق في كل المواقف.

من جهته اكد رئيس ملتقى النشامى حول العالم المهندس ايمن الرفاعي على الدور الكبير الذي يلعبه ملتقى النشامى في توطيد العلاقات مع الاردنيين في الغربة مشيرا الا انا الملتقى كان وما زال بيتاً لجميع الاردنيين وذلك خلال كلمته الافتتاحية.

وقال 'إنه يوم جميل وشعور أجمل أن أشارك أهلنا وأشقائنا في دولة الإمارات العربية المتحدة فرحتهم بعيدهم الوطني السادس والأربعين نيابة عن أعضاء ملتقى النشامى للجالية الاردنية حول العالم لنحتفل سوياً بهذة الذكرى الغالية على قلوبهم وقلوبنا ذكرى التحرير وبدء مسيرة العطاء والبناء التي جعلت منها صرحاً باسقاً في سموّه وعلّوه وكان الفضل في ذلك، بعد رعاية الله وتوفيقه ، إلى السياسة الغرّاء التي انتهجتها القيادة في دولة الإمارات ، حيث اتسمت تلك القيادة قيادة الشيخ زايد بن نهيان رحمه الله منذ البدايات، بالحكمة والإتزان .. فكانت دوماً بجانب الحق، وناصرة للمظلوم، وداعمة الأشقاء والأصدقاء في كل مكان'.

الدكتور يحيى العدوان المستشار القانوني في حكومة دبي قال 'لقد وددت في هذا المقام أن أعبر عن محبتنا الغامرة ، لهذا البلد الطيب قيادةً وحكومةً وشعباً، والتي لا تضايها محبة.. فهي محبة أصيلة تتربع وتكمن في الوجدان'.

واشار الى العلاقة التي تربط الشقيقتين الإمارات والأردن واصفا اياهما بانهما يشكلان بتماسكهما مع أشقائهم الآخرين الرابضين على عهد الأخوة أمل الأمة في مواجهة الظروف الإستثنائية التي تعصف بمن حولنا، وحالة التشتت وعدم الاستقرار التي باتت رِتم حياة في كثير من بلدان أمتنا العربية، منوها الى ان هذا الإنسجام والتماسك، يحمل لوائه بكل أمانة وإقتدار، قيادتي البلدين الحكيمتين لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين – حفظهما الله.

واضاف 'اننا ونحن نحتفل اليوم في دبي بالعيد الوطني السادس والاربعين لقيام الدولة نشعر بحق أننا نحتفل وسط أهلنا وعزوتنا وعشيرتنا، لا نشعر بالغربة على الإطلاق لعوامل عديدة، من ضمنها كرم أخلاق شعب الإمارات وعاداتهم الأصيلة التي غمرتنا بالمحبة والطيب، ففي المكان والإنسان وجدنا أرضاً مباركةً، وشعباً واحداً وطنياً عروبياً اسلامياً انسانياً مخلصاً، هو سندٌ لأشقائه في الأردن، إنَّ الإمارات، هي بلد من قلة بقيت، تُفاخـرُ بعروبتها عندما تزورها وتأتمنها على حياتك عندما تسكنها وتُغادرها غالباً أثـرى ممّـا لأجله قصدته'.

رئيس ملتقى النشامى في الامارات احمد العثامنة قال' تأتي مشاركتنا اخوتنا الاماراتين اعيادهم الوطنية من منطلق احساسنا اننا في بلادنا فلم نشعر للحظة اننا في غربة فاحتفالنا هذا جزءا من رد الجميل لهذا البلد الذي احتضننا'.

وأضاف 'لم تكن العلاقة الاردنية الاماراتية في أي يوم من الأيام مجرد علاقة سياسية قائمة على المصالح المتبادلة فقط، كما هي العلاقات بين الدول، فقد وصلت هذه العلاقة، الى مستويات وحدة الهدف والمصير، والتقارب الاجتماعي، الذي جعل من تشابه القيم والعادات والتقاليد، ، وهي علاقة تنطلق من ثوابت واستراتيجيات تعزز مفهوم الامن المشترك'.

واشار الى ان العلاقات الاردنية الاماراتية كانت على الدوام، محط اعتزاز الاردنيين وقيادتهم،وكانت ذات خصوصية، بأهدافها وأبعادها الإستراتيجية فهذه العلاقات التاريخية والمتجذرة منذ عقود طويلة، بناها المغفور لهما بإذن الله سمو الشيخ زايد ال نهيان وجلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراهما، ويحرص على تعزيزها وإدامتها سمو الشيخ خليفة بن زايد وجلالة الملك عبدالله الثاني حفظهما الله ورعاهما.

بدوره قال رجل الاعمال الاردني المقيم في الامارات محمد فهيد الشوابكه رئيس مجلس ادارة مجموعة كانا للاستثمار 'يحل العيد الوطني لدولة الإمارات هذه المناسبة العزيزة على قلوب جميع من يسكن الامارات مواطنين ومقيمين على حد سواء'.


واضاف الشوابكه 'مسيرة دولة الامارات العربية هي مسيرة نهضة اقتصادية وعمرانية قادها باني نهضة الامارات سمو  الشيخ  المغفور له زايد ال نهيان التي بدأت قبل ستة وأربعين عاماً ، حيث دخلت الامارات مرحلة جديدة ومجيدة في تاريخها ، تقوم على رؤية إستراتيجية ، شاملة ومتكاملة ، لبناء حاضر زاهر ومستقبل واعد للامارات، شعباً ومجتمعاً ودولةً ، في كل المجالات وعلى مختلف المستويات، سواءً على الصعيد الداخلي، أو الخارجي و مستوى علاقاتها مع الدول الشقيقة والصديقة في المنطقة وعلى امتداد العالم من حولها ، ولأن الامارات العربية المتحدة دولة ضاربة بجذورها في التاريخ ، وطالما لعبت دوراً حيوياً، وحضارياً مؤثراً في حُـقب التاريخ المتتابعة .


الاعلامي هاني شوتر فقد اكد خلال مشاركته في الاحتفالية على متانة العلاقات الأردنية الإماراتية، وأشاد بالمستوى الرفيع الذي وصلت اليه العلاقات الاردنية الاماراتية التاريخية والمتجذرة في مختلف المجالات، والتنسيق المشترك فيما بينهم حول مختلف القضايا الراهنة في المنطقة والقضايا المصيرية للأمة العربية، وكافة الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
وأشار الى ان هذه العلاقات لم تكن ايضا مجرد علاقة سياسية قائمة على المصالح بل تجاوزت ذلك الى مستويات وحدة الهدف والمصير، والتقارب الاجتماعي، الذي جعل من تشابه القيم والعادات والتقاليد سمة مشتركة ميزت الاردن بان يكون الاقرب لدول الخليج بشكل عام، والإمارات العربية المتحدة بشكل خاص.

وقال محمد فهد الشوابكه رئيس تحرير مجلة مال واعمال في الامارات يعتبر اليوم الوطنى الإماراتى حدث مميز فى تاريخ منطقة الامارات، حيث شهد هذا اليوم عام 1971 حجر الاساس لدولة عصرية حديثة شعارها “الاتحاد قوة”، لتعلن الدولة الاقوى اقتصاديا في المنطقة.

منوها الى ان دولة الامارات العربية المتحدة الان مثال يحتذى به عربيا عالميا، فهي مركزا تجارياً هاماً، ومركزاً سياحيا، وصناعياً.

*سالي الاسعد الامارات بيئة خصبة للاعمال

وتحدثت الاعلامية سالي الاسعد عن الاستثمار في الامارات واصفة اياها بانها بئية خصبة لنجاح الاعمال حيث اكدت على ان أسواق الامارات قطعت خطوات متقدمة، جعلت منها سوقاً تنافسية جاذبة للاستثمارات تحت مظلة قوانين حماية حقوق الملكية الفكرية، وتطور البنية التحتية للمرافق، والانفتاح على الأسواق الخارجية.

*سمر الغرايبة علاقة الشعبين علاقة محبة واحترام

من جهتها تحدثت الاعلامية سمر الغرايبة عن مشاعر الحب التي تربط الشعبين الشققين الاماراتي والاردني حيث قالت ان العلاقات التي تربطنا بالأشقاء في دولة الامارات العربية المتحدة علاقات أخوية والعميقة جميع المستويات الرسمية والشعبية ، نابعة من حرص قيادتي البلدين على تطويرها وتنميتها والارتقاء بها إلى آفاق ومستويات.

اما الاعلامية رولا الطراونة فقد اكدت خلال كلمة القتها في خلال الحفل على دور وسائل الاعلام في توطيد العلاقات الطبية التي تجمع البلدين في مختلف المجالات والى الرؤية المستنيرة لقيادة الدولة جعلت الإمارات من أكثر المناطق جذبا للمستثمرين في العالم، متوقعين تدفق مزيد من الاستثمارات على أسواق الإمارات واصفة الإمارات بمركزا إقليميا وعالميا للشركات من مختلف مناطق العالم.

واكدت الاعلامية نسرين ابو صالحة خلال كلمتها على ان الامارات العربية المتحدة كانت ولا تزال مثالا يحتذى في التطور والازدهار في مختلف المجالات.
واشتمل الحفل على فقرات فنية متنوعة حيث القى الشاعر الاماراتي انور المشيري قصيدة وفي نهاية الحفل قام الملتقى بتكريم مجموعة من الاعلاميين الاردنيين ورجال الاعمال وجميع من له دور في دعم الملتقى.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :