facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





د. أمين محمود * يكتب عن : محمد عيسى صالحية .. مصباح دافق وأنشودة خالدة


16-03-2010 04:40 AM

بالأمس ترجل فارس من فرسان الكلمة الحقة، كان دوماً يثير العقل والفكر والضمير لينير الطريق أمام تلامذته ومحبيه.. كالمصباح الدافق الذي يشع بعلْمه وفكره وإنسانيته، يملأ كيانهم بالقيم والمثل الداعية لمحبة الوطن العربي الأكبر، ودرء كل ما قد يعْلَق بتراثه الحضاري الخالد من تضليل أو تشويه. لقد رحل عنا العالم الجليل محمد عيسى صالحية كلمح البصر، ودون أن يتسنى أن نقول له: وداعاً.

أبو الرائد، كان قمة من القمم الفكرية الراسخة، امتلك القدرة التحليلية الواعية لمقومات الحضارة العربية الإسلامية ومنطلقاتها الفكرية العربية الأصيلة، فجاءت كتاباته العديدة حول المحاور الاقتصادية الاجتماعية لمسار التاريخ العربي الإسلامي لتسلط الأضواء على الدور الريادي العرب والمسلمين في مختلف المجالات العلمية والطبية والهندسية. كما كان لعالِمنا الفقيد دور كبير في تحقيق وإعادة نشر العشرات من المخطوطات التراثية الثمينة، بخاصة تلك المتعلقة بالأرض والسكان، بالإضافة إلى قضايا المياه والفلاحة والحِرَف اليدوية والمهنية وغيرها.

أمضى أبو الرائد ما يقارب العقدين من الزمن محاضراً وباحثاً متنقلاً بين جامعات ليبيا والكويت وماليزيا وتركيا وبريطانيا، إلى أن انتهى به المطاف العام 1991 أستاذاً بجامعة اليرموك، حيث استقر متصومعاً في دارة له شيدها على رابية من روابي بلدة كفرخل المجاورة لمدينة إربد، أضحت مقصداً للعديد من الباحثين والدارسين الأردنيين والعرب، يغرفون من علم صاحب الدار ومن مكتبته المتخصصة التي تضم آلاف المصادر والمراجع والوثائق التي أوصى قبل رحيله بأن تظل من بعده هي والدارة وقفاً للدارسين وطلبة العلم.

كان -رحمه الله- يردد دائماً: «رأيت النور أول ما رأيته في بلدة عنابة بفلسطين العام 1941، وبقيتْ حلمي السرمدي الدائم، أما بلدة كفرخل بالأردن التي ضمّتني بين جوانحها، فسأودعها كل ما حباني الله من مقتنيات علمية وتراثية».

ظل صالحية معادياً ورافضاً للوجود الصهيوني بجميع أشكاله وفي مختلف الظروف. أمضى سنوات شبابه مناضلاً ومحارباً الظلمَ والعسف والاحتلال، وحينما أثقلت عليه صروف الدهر لجأ إلى صومعته عائداً لا يملك إلا سلاح النظرية والمنهج؛ سلاحه الوحيد المتبقي ضد التمويه والكذب على النفس، يضع المتاريس ويحارب عدواً قبع في خندقه. وقد نشر العديد من الدراسات والتحقيقات المتعلقة بتاريخ فلسطين ومدنها، أرضها وسكانها، منذ مجيء العثمانيين حتى مطلع القرن الماضي. كما تناول بالدراسة والتوثيق الطرق والأساليب التي أنتجها الصهاينة للاستيلاء على الأراضي الفلسطينية واحتلالها. وكان عالِمنا قد أفرد قبل ذلك مجلدات عدة في دراسة وثائقية شاملة لأحوال اليمن الاقتصادية والاجتماعية منذ حملة سنان باشا حتى نهاية حكم الإمام يحيى حميد الدين.

حينما اشتدت عليه وطأة المرض الخاطف، عادت بي الذكرى إلى تلك الهمسات الغالية لأستاذنا المرحوم هشام شرابي وهو على فراش المرض: «الطَّرْق الخفيف يذكّرني بأن الحياة لا تفضى إلى شيء، تتوقف فجأة كالشريط السينمائي فلا تفسح لنا مجالاً لمغادرة لائقة أو كلمة أخيرة».



رحمك الله يا أبا الرائد، فقد كنت عَلَماً من الأعلام، مرناً تساير روح التقدم وتساعد على البناء لا الهدم. سنفتقد فيك الشموخ القومي في زمن بات يتنكر فيه الكثيرون لعروبتهم وأصالتها، سنفتقد فيك ذاك التصميم الرافض لكل القيود النفسية والفكرية. ستظل يا أبا الرائد، أنت وفكرك وإنسانيتك وشجاعتك، أنشودة خالدة لنا نردد معها: يا جبلاً أُرسي على نعشه أعجب كيف طاق النعش حمْلَه!

* الكاتب وزير ثقافة أسبق.
** عن السجل الشهرية.




  • 1 16-03-2010 | 10:29 AM

    رحمك الله يا أبا الرائد

  • 2 المحامي علي الزير 16-03-2010 | 01:37 PM

    رحم الله ابو الرائد واسكنه جنائن الخلد واكثر الله من امثالك يا معالي ابو خلدون لانك الوفي لاصدقائك وصاحب كلمت حق امد الله في عمرك

  • 3 غازي العطنة 16-03-2010 | 05:11 PM

    رحم الله استاذي الفاضل وجزاه عنا خير الجزاء واسكنه فسيح جناته

  • 4 بشار غوانمه /جامعة اليرموك 16-03-2010 | 05:49 PM

    الله يرحمك ياابو الرائد كنت مثالا للرجل الواسع القلب

  • 5 عطاالله العموش / جامعة آل البيت 16-03-2010 | 06:37 PM

    يرحمك الله يا أستاذنا العزيز الدكتور محمد صالحيه الانسان المحب للجميع نتذكرك عندما كنا طلاب في جامعة اليرموك في بدايه التسعينات ولا نتذكر عنك الا كل خير يرحمك الله ابا الرائد والى جنات الخلد

  • 6 16-03-2010 | 09:39 PM

    رحمك الله يامن زرع فيا روح المثابرة والعمل الجاد وعلمني كيف اسير على نهجه الذي اختطه في البحث التاريخي،ادعو الله لك بالرحمة والمغفرة الواسعه وجزاك الله عني خير الجزاء

  • 7 shadi from usa 16-03-2010 | 11:33 PM

    May Allah forgive him and bless his soul. Dr. Salhia was one of my professors at Yarmouk University before I left our beloved Jordan to pursue a Ph.D. degree in the USA. I still remember his encyclopedic knowledge of history. I also remember how I got the highest grade in his elective course I took as a freshamn majoring in English and how he used to praise bright students before the class. InshAllah we continue his message and follow his steps in research and dedication.

  • 8 د. عماد السعدي - جامعة اليرموك 17-03-2010 | 02:00 AM

    رحمك الله وألهم الله ذويه الصبر والسلوان، مع أحر التعازي للصديق الدكتور إياد صالحية.

  • 9 18-03-2010 | 01:16 AM

    لله ما اعطى ولله ما اخذ اللهم انه في ذمتك الان فتجاوز عنه وافتح له باب الرحمة والغفران انا لله وانا اليه راجعون
    كنت لنا الامل وستبقى ذكراك فينا امل على امل ان يجمعنا الله بك في جنان النعيم اللهم يا مجيب اجب دعاؤنا

  • 10 14-05-2010 | 12:15 AM

    الهم الله ذويه الصبر والسلوان

  • 11 د. محمد الخطيب/ رام الله 17-06-2010 | 07:36 PM

    رحمك الله يا ابا الرائد, مع احر التعازي للعائلة الكريمة

  • 12 د.محمد عثمان الخطيب / رام الله 23-05-2011 | 07:13 PM

    رحمك الله يا استاذي العزيز فقد عرفتك عالما متواضعا واسدا هصورا فكنت نعم الاستاذ والاخ والاب. ابنك المخلص محمد الخطيب


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :