facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الحرامي المحترم


فايز الفايز
06-07-2007 03:00 AM

أحيانا ألوّي رقبتي الى خلف المدينة ، هاربا من رائحة الإزدحام والضوضاء ، والشوارع المليئة بإشارات الممنوع ، ومشاهد الليل العارية من كل أدب وثقافة واحترام للتراث . . يملأني السؤال بالدهشة المشلولة ، وأملأ جعبتي بالأسئلة اللقيطة .. وكبيرة الأسئلة ' لماذا ' ، كل يوم .. عند صدور قرار لقيط ، ينحاز الى لقيط ، ويظلم شجرة العائلة ، وشجرة العشيرة ، وشجرة الوطن ، وشجرة الأمة .
أن تكون كاتبا محترما ، رقيبا على ذاتك ، ورقيبك داخلي ، وأبعد ما يطمح له قلمك هو أن يسجل نقطة جديدة في مباراتك مع فساد الحياة وفساد السادة ، وانحراف النشء ، وتردي حال الأمة ، فذلك يوشك ان يصبح حلما ، في ظل تزايد الحديث عن حرية البشر ، و حرية الفكر ، وحرية الكتابة ، وحرية الصحافة ، وحرية العبادة ، حتى وصل الأمر الى درجة ' التحرر ' ليسجن الأب الذي يضرب ابنته المراهقة لأنها عادت الى البيت في ساعة متأخرة من الليل .. فحوكم الأب فورا بقانون ' الحريات الشخصية ' المعبأ في مصانع ولاية نيفادا الأكثر عرياً ، والتي استوردها خصيصا من قبل متعهدي السياسات الخارجية .
لذلك سوف أصوم عن الكلام ، ليس خوفا من سطوة السلطان ، فالسلطان رحمته يستمدها من رحمة الرحمن ، ولكن ابتعادا عن مناكفة البعض من ' بني الإنسان ' القابعين بين الجدران والجدران ، الذين لا يعرفون فروقات كثيرة في وطني .. حتى لم يعودوا يفرقون ' أكرمكم الله ' بين الحمار والحصان .. ويحضرني هنا مقطع لأحمد مطر يقول فيه :
أود أن أرفع رأسي عالياً
لكنني ..
أخاف أن يحذفه الرقيب !!!
لهذا أرى إنه بدأ يعجبني كثير من اللصوص ، وحرامية الأوطان ، وتعجبني أكثر بطولاتهم التي لا تزيد عن معارك الكلام ، ليعودوا الى بيوتهم محملين بالهدايا الثمينة الممهورة بالتوقيع الرسمي .. وأظنني بدأت أميل اليهم .. فأرجو ان يقف أحدكم يوما ، ليشتمني ، ويحقرني ، ويقول بي ماقاله جرير والفرزدق ، وان يتهامس عليّ ، الوطنيين الجبناء ، أصحاب الحقوق الضائعة ، ونصف الضائعة ، والمنقوصة ، والمتردية ، والنطيحة ، وما أكل الحرامي .
اليوم سوف أستعين بالشاعر الأمير عبدالرحمن بن مساعد ، ليحدثكم عن الحرامي المحترم ، في قصيدة شعبية ، لأنني بصراحة ، لا أتقن فن الكتابة ، ولا تشذيب أطراف الكلام .. فلنقرأ معا قصيدته :

.................
'' إحترامي للحرامي ''
إحترامي .. للحرامي !!
صاحب المجد العصامي ..
صبر مع حنكة وحيطة ..
وابتدا بسرقة بسيطة ..
وبعدها سرقة بسيطة ..
وبعدها تَعدى محيطه ..
وصار في الصف الأمامي .. !
احترامي .. للحرامي .. !!

احترامي .. للحرامي ..
صاحب المجد العصامي ..
صاحب النفس العفيفة ..
صاحب اليد النظيفة ..
جاب هالثروة المخيفة ..
من معاشه في الوظيفة ..
وصار في الصف الأمامي ..
احترامي .. للحرامي .. !!

احترامي .. للحرامي ..
صاحب المجد العصامي..
يولي تطبيق النظام ..
أولوية واهتمام ..
ما يقرب للحرام ..
إلا في جنح الظلام ..
صار في الصف الأمامي
احترامي .. للحرامي .. !!

احترامي .. للحرامي ..
صاحب المجد العصامي ..
يسرق بهمة دؤوبة ..
يكدح ويملي جيوبه ..
يعرق ويرجي المثوبة ..
ما يخاف من العقوبة ..
صار في الصف الأمامي ..
احترامي .. للحرامي .. !!

احترامي .. للحرامي ..
صاحب المجد العصامي ..
صار يحكي في الفضا ..
عن نزاهة ما مضى ..
وكيف آمن بالقضا ..
وغير حقه ما ارتضى ..
صار في الصف الأمامي ..
احترامي .. للحرامي ..
احترامي للنكوص ..
عن قوانين ونصوص ..
احترامي للفساد ..
وأكل أموال العباد ..
والجشع والازدياد ..
والتحول في البلاد ..
من عمومي للخصوص ..
احترامي للصوص

royal430@hotmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :