facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





تدخل عاجل لانقاذ الانتخابات البلدية من الفشل


فهد الخيطان
29-09-2011 06:00 AM

شروط الاسلاميين ( التعجيزية ) تستدعي حوارا سريعا .

يدرك الاسلاميون ان ما من علاقة بين مشاركتهم في الانتخابات البلدية وتعديلات الدستور او انتخاب الاعيان مثلا, لكنهم رغم ذلك ربطوا بين الامرين ورهنوا مشاركتهم بتحقيق خمسة مطالب تبدو بحق تعجيزية في توقيتها.

موقف الحركة الاسلامية ليس نهائيا بدليل اعلانها ' تعليق ' المشاركة لا المقاطعة, فهل يمكن لحوار جدي ومعمق بين الدولة والحركة ان يغير في موقفها?

ابتداء ينبغي الاعتراف وبوضوح ان قرار الاسلاميين بخصوص البلديات والانتخابات النيابية ايضا هو فشل سياسي ذريع لحكومة اخذت على عاتقها فتح حوار شامل مع كل القوى السياسية, وتوسيع دائرة المشاركة والتأسيس لمرحلة جديدة, لكنها لم تنجح الا في توسيع دائرة الخلافات مع مختلف القوى السياسية, وتعميق فجوة الثقة بينها وبين الدولة. وفي ضوء المعطيات الحالية وموقف الاسلاميين الاخير يسود الاعتقاد بأن قوى اخرى فاعلة في المشهد السياسي تتجه لاتخاذ مواقف مماثلة لموقف الاسلاميين, الامر الذي يعيدنا الى مربع الازمة الاول.

من حق الاسلاميين وغيرهم من القوى ان لا يقبضوا الوعود بانتخابات نزيهة, فما دامت الوجوه التي ارتبط اسمها بتزوير انتخابات 2007 حاضرة على المسرح فأن احتمال تكرار التزوير يبقى واردا وبقوة.

كما ان الاسلوب الذي انتهجته الحكومة لتمرير التعديلات الكارثية على قانون مكافحة الفساد يؤكد وبالدليل القاطع ان الولاية العامة للحكومة تلاشت تماما واصبحت خاضعة وبشكل كلي لتوجيه من دوائر اخرى استنجدت فيها الحكومة للضغط على النواب. ولكم ان تتخيلوا قياسا على ذلك الطريقة التي ستدار فيها الانتخابات البلدية.

ما زالت الفرصة متاحة امام الدولة لتدارك الموقف والتفاهم مع جميع القوى لضمان اوسع مشاركة في الانتخابات, لكن ينبغي التحرك بسرعة لفتح حوار مع الاسلاميين والقوى الصاعدة في الحراك الوطني وعدم تكرار اخطاء حكومة الرفاعي التي داهمها الوقت وهي تجادل نفسها حول الحوار مع الاسلاميين فخسرنا فرصة مشاركة الجميع في الانتخابات النيابية.المهم من يدير الحوار ووفق اية قواعد تضمن نجاحه.

fahed.khitan@alarabalyawm.net

(العرب اليوم)




  • 1 محمود الحيارى 29-09-2011 | 11:36 AM

    باب الحوار مفتوحا للجميع ويبدو اننا بحاجة الى تعلم فن الحوار الذى يفضى لرفعةالوطن والسير فورا بالاتجاة الصحيح لمواجهة التحديات التى يواجهها الوطن والتى تتطلب من بين ماتتطلبة حفز التفكير الجمعى والحوار العقلانى للبناء على الانجازات وجسر الفجوة بين المواطن ومتخذى القرار.

  • 2 أحمد سالم 29-09-2011 | 11:53 AM

    للاسف بدأنا نفقد الثقة بقلم الاستاذ فهد. ألا تعتقد أنا هناك ما هو أهم؟

  • 3 بلدي 29-09-2011 | 12:30 PM

    بدنا مشاركة الباصات و ان يكون التصويت علني بالصوت و ليس كتابة

  • 4 عبدالرؤوف الربيحات ابو البراء -حي الطفايله-عمان 29-09-2011 | 01:01 PM

    نعم لحكومة انقاذ وطني قبل اي انتخابات

  • 5 سامر 29-09-2011 | 01:44 PM

    أهم؟ اهم من شو .....هاي انتخابات اذا ما كانت سليمه ضاعت البلد وهاد الي بعض الناس بانتظاره.

  • 6 مسلم 29-09-2011 | 04:23 PM

    نعتذر

  • 7 راعي الحيزة 29-09-2011 | 05:14 PM

    نعم نعم

  • 8 سالم احمد 29-09-2011 | 08:26 PM

    لا يا سيد احمد ،فكلام الاستاذ فهد الخيطان هو الحل لكثير من المشاكل التي نعيش بسبب هذة الحكومة صانعة الازمات والتي لم نعرف لها انجاز الا تزويير الانتخابات البلدية والنيابية سنة 2007

  • 9 نعم 30-09-2011 | 06:15 AM

    لن اشارك في اي انتخابات ضمن المعطيات الحاليه ..


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :