facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هل يأخذوننا نحو الهاوية؟


جمال القماز
05-10-2011 03:32 PM

(ربنا ما بسمع من ساكت)..

وزير الداخلية مازن الساكت.. هدّد مُطلقي شعارات الحراك السياسي الأردني بالمحاكمات أمام القضاء واصفا هذه الشعارات بـ "البلطجة السياسية"، و"إرهاب البلطجية".

أمّا رئيس الدائرة السياسية في حزب جبهة العمل الإسلامي زكي بني أرشيد فقال: إنّ تهديدات وزير الداخلية تجاه الحراك الأردني لم تأت بجديد، وأضاف : "إذا كان وزير الداخلية يهدد فماذا ينتظر لينفد؟ ... هذه التصريحات تذكرني بتصريحات وزير الداخلية المصري الأسبق حبيب العدلي"؟!

(الساكت) قال إنّ "الحراك الشعبي أطلق شعارات، خلال الاعتصامات، تجاوزت كل الحدود، هي بمثابة الشتائم السياسية".

بالمقابل ردّ ارشيد أن "جميع المتغيرات في المنطقة لم تؤثر على فكر وزراء الداخلية الذين يرون أن الحلّ الأمني والتهديد هو الخيار الناجع للتعامل مع الحراك, وهنا تكمن المشكلة ". ارشيد تابع وقال "يبدو أن وزراء الداخلية جميعا مُصنَّعون في غرف القمع , وهي وزارات أمنية بامتياز تتباهى بأنها أم الوزارات وأنها وزارات مدنية.. لكنها هي عكس ذلك".

المهم في الأمر أنّ الساكت "عبّر عن أسفه"!! لما تعرض له المعارض السياسي ليث شبيلات، لكنه إستدرك و قال إن "الحكومة ليست مسؤولة عن الاعتداء الذي تعرض له، فقد وفّرت - الأجهزة الأمنية - الحماية له".

الساكت عرضَ الرواية الرسمية لما تعرض له شبيلات, مبيناً أن "القضية لا تتعدى شجاراً وتراشقاً بالكلام بين أبناء البلدة الواحدة، وقع بين مؤيد ومعارض لطروحاته"!!.


**
التحليل الذي يقوله أبسط أردني حول ما يجري هو: أنّ هناك أيادي خفيّة ـ رسمية ـ ووجوهاً تظهر على الساحة (بدعم جهات محلية بعينها.. وخارجية، معروفة .. من تحت الطاولة وفوقها) تريد بنا أن نصل الى الهاوية.. سيما أن الأميركان دخلوا على الخط و(تصريحات الملك حول واشنطن .. خير دليل)...... وما يجري من حراك، وارتفاع سقف الشعارات، وظهور شخصيات من علم الغيب لتتحدى كل الثوابت الوطنية، فما عاد هناك خط أحمر وما عاد شيء مُستبعد..

ليت الساكت وغيره يعون خطورة المرحلة.. ويعملون بوطنية مطلقة بعيدة عن "الفزعة" والتخبط، بقصد، أو بدون قصد.. والله وحده يعلم، أو لنقل؛ المخفي أعظم: نعرفه لكن لا نريد الحديث عنه أو الخوض فيه، لأنه مؤلم بطريقة لا يمكن لأحد أن يتوقعه..

ربنا يستر هذا البلد.. فهناك من يريدون إغراقه دونما تخيُّل النتائج...




  • 1 داء 05-10-2011 | 05:03 PM

    دايما كل كلامك بجننننننننننننننننننننننننن


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :