facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





فاقد الشيء لا يعطيه


رولا نصراوين
07-11-2012 04:47 PM

لا اخفيكم أنني أكتب اليوم وانا حزينة بعض الشيء واشعر برغبة عميقة للتمرد...!! التمرد على الوضع المهني والأخلاقي والحياتي البائس الذي وصلنا إليه؛ فلم تعد مصلحة الجماعة تطغى على مصلحة الفرد ولم يعد الصالح العام هو هاجس كل أعضاء الأسرة الواحدة التي كانت إن اشتكى منها عضو تداعت له باقي الأعضاء بالسهر والحمى...!! بل غدونا نعيش في مهزلة ومأساة تتكرر كل يوم في حياتنا ابتداء من لحظة خروجنا من المنزل وانتهاء بنومنا فوق الوسادة.
لم يعد الرجل المناسب في المكان المناسب ولم يعد حامل المسؤولية يتحملها على كاهله بل يستخدمها وسيلة لفرض اساليبه الاستبدادية واستغلال سلطته للنيل بمن يريد أو الحصول على ما يريد ولإظهار قوةوجبروت منحته اياه الوظيفة الذي يعمل بها،فأصبح من خلالها يفرض احترامه على الجميع رغم أن صفة الاحترام لا تكتسب ولا تمنح بل تفرض برقي التعامل ورفعة الأخلاق...! ابتعدنا عن الدين والعادات والتقاليد التي حكمتنا لأجيال وأجيال وضبطت سلوكياتنا ومنحتنا هيبة وحضور ووقار وأصبحت الأخلاق سلعة نتاجر بها كلما احتجنا لها أوحكاية قديمة مستهلكة عفا عليها الزمن.
والغريب بالأمر أن إدعاء الصفات والمتاجرة بها اصبح واقعا لا مفر منه... فصرنا نزاود على بعضنا بالوطنية والانتماءات ونراقب أخطاء بعضنا ونتوقف عندها لنظهرالعيوب وننشر الفضائح وننسى الخشبة التي في اعيننا والزجاج الذي يغطي نوافذ بيوتنا.
مناصبنا لم تعد لتحمل عبىء المسؤولية بل للوجاهة والتظاهر بالنفس واستخدامها للأهواء وتلاقف الكرات والاتهامات والمهاترات. أما أخلاقنا فكانت الوسيلة وليست الغاية التي لطالما ترعرعنا عليها وتعبت أمهاتنا في غرسها بتربتنا التي لم تعد خصبة بعد اليوم وصرنا نتسابق في تقديم المواعظ للناس والحكم عليهم ونحن فاقدوها.
أنا اليوم لن اوجه سهامي لأحد ولن أطلق رصاصتي نحو أي شخص أو جهة رسمية رغم ان هناك العديد من الأسماء والشخصيات اللامعةتدور في ذهني متهمة بالاهمال والاستعلاء واستخدام السلطة ولكني هنا أود فقط أن أغرز رمحي في الجرح وأفتحه أكثر علّه يزيدنا ألما ووجعاً فنشعر بتدهور حالتنا ونهرع طلبا للعلاج...!! ففاقد الشيء لا يعطيه... وفاقد الإحساس لا يمنحه .... وفاقد المسؤولية لا ولن يتحملها أبداً...!!!




  • 1 Ashraf S 07-11-2012 | 06:43 PM

    الله عليك اصبتي في الصميم...كم نحن بحاجه الى التصالح مع الوطن اولا ومع انفسنا ثانيا...من يدري لعل التاريخ يمسح من دفاتره آخر عامين من عمرالامه...يمكن يكونوا اكثر من عامين شوي

  • 2 النمري 07-11-2012 | 07:37 PM

    كلام قشطة وطلة عسل

  • 3 mmaiatah 07-11-2012 | 09:03 PM

    مبدعه دايما

  • 4 george nasrawin 07-11-2012 | 09:42 PM

    true

  • 5 محمد اللصاصمه 07-11-2012 | 09:43 PM

    شكرا على هالكلام الذي يعبر عن الواقع في الكثير من الامور الاجتماعيه وان شالله كلامك "المقنعووالمؤثر" ما يذهب سدى .

  • 6 محمد اللصاصمة 07-11-2012 | 10:54 PM

    شكرا على هالكلام الذي يعبر عن الواقع في الكثير من الامور الاجتماعيه وان شالله كلامك "المقنع والمؤثر" ما يذهب سدى .

  • 7 سامي الهلالات 08-11-2012 | 11:06 AM

    صباح الورد للورد

    ابدعت سيدتي الجميله كما انت دائما

    صباحك عسل

  • 8 مواطن اردني 11-11-2012 | 09:52 PM

    ليس له معنى و فاقد الاحساس


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :