كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





نصف الراتب !!!!


د.حسين الخزاعي
13-10-2013 02:10 PM

الخبر الذي تناقلته الوكالات الاخبارية، ومواقع التفاعل والتواصل الاجتماعي والمتضمن عدم وجود نية لدى الحكومة بصرف الرواتب قبل عطلة عيد الاضحى المبارك؛ يستحق التوقف عندة وتحليل نتائجه، فالمصدر الرسمي الذي صرح عن هذه النية يبدو انه يعيش على سطح القمر او في كوكب المريخ ولا يعرف معاناة واوضاع الشعب الأردني، وفي المناسبات التي تتعلق في المواطنين نتمنى تكليف الناطق الرسمي باسم صندوق الزكاة او المعونة الوطنية للقيام في مثل هذه المهمة كونه الاعرف والاقدر بوصف معاناة المواطنين .

اعود الى تاكيد الحكومة بعدم صرف الرواتب قبل العيد، فالحكومة حسب ناطقها لا تريد ان تثقل على الموظفين ماليا كونهم سوف يصرفون الراتب في مناسبة العيد وبالتالي تتبخر راتبهم المحدودة ، وسيواجه المواطنين مشاكل ماليه ، لهذا فالحكومة افصحت عن مشاعرها النبيله وقررت الوقوف الى صف المواطنين وعدم صرف الرواتب حتى لا يقعوا في ضوائق مادية ، مشكورة هذه الحكومه على هذا القرار ، ونتمنى ان يسمع المواطنين نصائح الناطق الرسمي وان لا يفكروا في الراتب ويضعوا خطط استراتيجية تقشفيه لمواجهة متطلبات العيد ومنها شطب شراء الملابس، وان لا يفكروا في زيارة العمات والخالات والجدات والطنطات والاخوان والاخوات ، فالحكومه تعتبر صلة الرحم بين المواطنين من الكماليات ويمكن – قطع صلة الرحم – بين المواطنين ، والحكومه وفرت على المواطنين التسكع والقزدرة في شوارع الوكالات او بالقرب من محلات – الستوك - البالات، والحكومه تشعر مع الامهات ومعاناتهن في صنع كعك العيد والمعمول والغريبة والقسماط ، والذي يرهق دخل الاسرة بسب انفاق الراتب على شراء السميد والسمنة والمستكه والجوز والتمر والفستق الحلبي وجوزة الطيب والمحلب وتبديل اسطوانات الغاز، ونخشى ان يتدخل الناطق الرسمي في القضايا الحساسة والمفصلية للمواطنين ويطلب منهم توفيرا للماء والكهرباء والصابون الاستغناء عن حمام العيد .
وبعد ،،، الحكومه قررت عدم صرف الرواتب في العيد ، والمواطنون يناشدون الحكومة ويقولون بالصوت العالي إذا لم ننفق رواتبنا، ولم نفرح اطفالنا في العيد، ولم نزور البالات ومحلات النوفوتية ولم نتواصل مع الاهل والاقارب ولم نتحمم ونتعطر ونحلق ليلة العيد، ماذا سيبقى لنا في

العيد من موروثات شعبية وعادات اجتماعية وسلوكيات وافراح لا نتذوق حلاوتها إلا في العيد!!!. كان الاجدر بالحكومه ان تقرر بمناسبة العيد منح الموظفين – 100 دينار عيدية – ، وهذه العيدية ليست كرم من الحكومه انها من الضرائب التي يدفعها الغلابى للحكومه والتي تبلغ (81) ضريبة ورسم ، وبما ان الحكومه وحسب تصريحاتها المتكررة تمر في اوضاع اقتصادية صعبه كان من الاجدر بها ان تفكر بتكريم الموظفين والتسهيل عليهم بتسليمهم نصف راتب هذا الشهر على الاقل وخصمة على اقساط ودفعات مريحة تنتهي في العيد القادم .

مسك الكلام ،،، موظفوا الحكومة - ما كلين روح الخل - لا تحرموهم فرحة العيد !!!! .




  • 1 ام صقر 13-10-2013 | 02:23 PM

    يسلم قلمك يا دكتور .

  • 2 اسعد السكارنه العبادي - الصين 13-10-2013 | 06:08 PM

    مقال في وقته المناسب

  • 3 أبو اردن 14-10-2013 | 01:13 AM

    سلامة فهمك يادكتور, وعليش دايره الحكومه غير تاتعبد المواطن ........!!!

  • 4 اسعد سعيد 14-10-2013 | 05:14 AM

    صاير تعارض كثير يا دكتور وصاير تكتب بالغمز واللمز والهمز عيدك مبارك

  • 5 عمر الزيود 17-10-2013 | 02:39 PM

    الله يسامحك يا دكتور ليش هي الحكومه فاضيه تفكر بالمواطن طلعو ولادهم على شرم الشيخ لانهم زعلانين منهم وتركو اولاد المواطنين يلفو في الحي كامل بلكي يلاقو واحد عنده خاروف يتجمعو عنده والآباء في البيوت لان الجيبه فاضيه حتى يريحوهم ويزيدو لياقة ابناء المواطنين


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :