كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أولمبياد سوتشي 2014 رمز للسلام والمحبة


د.حسام العتوم
27-01-2014 02:23 AM

لمدينة سوتشي بوابة روسيا البحرية الجنوبية الدافئة والأكثر من جميلة ذكريات رائعة في ذاكرتي عندما كانت صغيرة على شكل بلدة ساحرة تتربع على أكتاف جبال الشاي وعلى شواطئ بحر أسود بلا نهاية قبيل انهيار الاتحاد السوفييتي بلحظات، لكنها الآن مرشحة لكي تصبح خاصة بعد قرب انعقاد دورة الألعاب الأولمبية الشتوية تاريخ 7/كانون الثاني /2014 بتكلفة مقدارها أكثر من 51 مليار دولار من أحمل ثلاثة مدن روسية بعد العاصمة موسكو وسانت بطرسبيرغ (ليننغراد)، وكل المنشئات الخدمية والرياضية العملاقة التي بنيت حديثاً هناك على شكل موانئ ومطارات وشوارع وملاعب رياضية وفنادق ووسائل نقل وخطوط سلكية وأرصفة وشبكة خلويات الميغافون والطاقة الكهربائية العالية ستكلف إدارة المدينة أكثر من 65 مليار دولار سنوياً للمحافظة عليها وسوف توجه لخدمة سكان الفدرالية الروسية بكامل قومياتها أولاً المحتاجين لسياحة داخلية غير مكلفة، وستوجه لخدمة السياحة المهاجرة إليهم من كافة صقاع العالم، ولمنافسة أعتى أنماط السياحة العالمية.

نعم أولمبياد سوتشي الشتوية ستشكل انطلاقة جديدة لمسيرة السلام في العالم الذي تمثله سياسة روسيا الخارجية أيضاً، ولا مكان للعنف والحروب أمام وحدة العالم شعوباً ودول، وفي السلم تحيا التنمية ويحيا الإنسان ويستشرف المستقبل الواعد لكل الأجيال عبر كافة الأزمنة، ولقد أثبت الزمن المبحر في الماضي والحاضر بأن العنف والحروب والاقتتالات تقود إلى الدمار والخراب والقتل والتشريد فقط، وبأن لا كلمة يمكن أن تعلو على السلام، وروسيا اليوم تحاور في الغرب والشرق وتبحث عن السلام عبر القانون الدولي وحقوق الإنسان وعبر صناديق الاقتراع وديمقراطية الشعوب وعبر احترام ميزان الحرب البادرة السرية بين كل ما هو غرب وشرق رغم نكران الغرب تحديداً لمثل هكذا حرب وممارستها من تحت الطاولة بنفس الوقت، وتعمل روسيا اليوم من خلال عقد أولمبيادها على استقطاب شعوب ودول العالم للمبارزة في الألعاب الرياضية المختلفة وحصد الميداليات الذهبية والفضية البرونزية وغيرها لتبقى المعنويات الإنسانية عالية وليعلو الإبداع ولتتطور الرياضة وكل الخدمات اللازمة للإنسان مهما كانت الجنسية الوطنية والقومية.

لن يشارك الأردن في أولمبياد سوتشي وكذلك كل العرب ليس لسبب سياسي لا سمح الله وإنما لعدم تطابق شروط الانتساب والمشاركة في الألعاب والمبارزات الرياضية مثل الهوكي والجمباز والجودو، والتزلج على الجليد والبياثلون، وتم الإعلان عن مشاركة 88 دولة فيها، ويطلق على هذه الدورة الرياضية رقم 22، وتم اختيار مدينة سوتشي بعد الانتخابات التي أقيمت في 4 يوليو 2007 إبان الدورة 119 للجنة الدولية الأولمبية في مدينة غواتيمالا، فازت سوتشي على سالزيورغ في سويسرا، ولقد حظيت روسيا قبل ذلك بانعقاد الألعاب الأولمبية الصيفية فيها عام 1980 في العاصمة موسكو، وتم تجهيز 98 ميدالية ذهبية مرصعة بنيزك تشيليابينسك بمناسبة الذكرى الأولى لسقوطه وتفجره، وشكل الحادث الإرهابي في مدينة فولغاغراد صحوة أمنية في البلاد الروسية خاصة في مكان انعقاد الأولمبياد هذا في مدينة سوتشي وتحديداً في منطقة (أدلر) السياحية، وتتكون من 98 مسابقة منها 49 للرجال و 43 للسيدات و 6 مختلطة.

الشعلة الأولمبية أقيمت في يناير 2013 ويبلغ طولها 95 سم، في حين يبلغ وزنها 1.8كغم، وشكلها الخارجي يأتي على شكل ريشة بكروم الفضة المرصعة باللون الأحمر، ومصمم هذه الشعلة بروجكوف ومن صفاتها استمرارية الاشتعال رغم ظرف الشتاء الثلجي البارد، وحوالي 14 ألف شخص اشتركوا في حملها ومثلوا 2900 بلدية و 83 أقليم عبر مسارها الذي بدأ في 7 أكتوبر 2013، وحملت على متن كاسحة الجليد بوبادي ورحلت بين مورمانسك والقطب الشمالي وبحرية بايكال في سيبيريا ثم إلى جبل البروس في القوقاز وبمسافة قدرها 65000 كم، وهو رقم قياسي في تاريخ الأولمبياد العالمي، واهتمام مباشر بأولمبياد سوتشي من قبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس وزرائه ديمتري ميد فيديف ومستقبل واعد ينتظر أجيال الفدرالية الروسية الشابة للعمل والراحة الدائمة هناك، والبلاد الروسية تعج بالقدرات الشبابية الخلاقة في مجالات الرياضة الدقيقة وغيرها، والفلكلور الروسي الموزع على فسيفساء قوميات عديدة مثل الشركسية والشيشانية والداغستانية والأرمنية وغيرهم هو الأروع في العالم، وسبق لنا هنا في عاصمتنا الأردنية عمان أن شاهدنا فرقة إيغورماسييف للرقص الشعبي المبدعة، والفرقة الشيشانية الرائعة التي اصطحبها معه من غروزني العام المنصرم الرئيس الشيشاني رمضان أحمد قديروف، ولأحبائنا الشركس فلكلور متميز نشاهده حتى هنا في الأردن من خلال أنديتهم مثل (الجيل) و(الأهلي)، وللجمعية الخيرية الشركسية برئاسة العين الصديق سمير قردن علاقة دافئة مع المناسبات الروسية في عمان ومع المركز الثقافي الروسي وهو ما ألاحظه دائماً من خلال أنشطته الثقافية والسياسية المتكررة، والأمر كذلك ينسحب على الحضور المشرق للصديق أيضاً الباشا سميح بينو في بعضها إلى جانب سفراء الاتحاد السوفييتي السابق المعتمدين في الأردن.

شعلة أولمبياد سوتشي الشتوية التي تزور الفضاء لأول مرة في التاريخ على متن المركبة الروسية سويوز تي أم أي ، وهي التي أضيئت في 29 سبتمبر في معبد هيرا اليوناني وستصل إلى شاطئ البحر الأسود من الجانب الروسي في 7 شباط 2014، ويقول التاريخ بأن الشاب الفرنسي البارون بييردي كوبرتان المولود في باريس عام 1863 هو من أسس الأولمبياد بهدف زرع الحب والسلام بين شعوب العالم بينما عرفها العالم منذ عام 776 قبل الميلاد، وشكل أول لجنة أولمبية عام 1894، ووضع كورتان دستوراً وشعاراً ونهج عمل تركز مضمونه على أن أهم شيء في الألعاب الأولمبية ليس الانتصار بل مجرد الاشتراك، وأهم ما في الحياة ليس الفوز، وإنما النضال بشرف، وشاركت السيدات فيها أول مرة في باريس عام 1900 بعد خوف سابق من كورتان لكي لا يتم خدش صورة التقاليد الأولمبية القديمة، وعندما توفي عام 1936 ودفن قلبه في مدينة أولمبيا اليونانية تم إقامة نصب تذكاري له هناك كتب عليه: (إن أولمبيا ترحب بقلب الرجل الذي أحيا الألعاب الأولمبية المقدسة من مرقدها).

السلام وحده هو الذي يبني الحياة ويبعث الرياضة فيها ولا مكان للعنف والحروب وسطها وفيه، والأولمبياد بحد ذاته هدنة وتأمل لمواصلة البناء لصالح الإنسانية، وأنسنة الرياضة وإبعادها عن الصراعات السياسية المنتشرة على سطح الكرة الأرضية وفي الماضي السحيق هو المطلوب اليوم، والتاريخ شاهد عيان على توقف افتتاح الألعاب الأولمبية عام 1916 بسبب اندلاع الحرب العالمية الأولى، ولم تنقعد بسبب الحرب العالمية الثانية، وميونخ 1972 وجورجيا 2006، خدشت صورة الأولمبياد، والحدث السوري الآن وتقلباته وتبعاته تهدد الأمن العالمي وتخوف جديد من انعكاسه على حاضر ومستقبل الأولمبياد في العالم، لكن قوة إيماننا برجاحة العقول المساندة للسلام والأمن والاستقرار ومواصلة البناء كبيرة، والعالم في نهاية المطاف هو بيتنا جميعاً




  • 1 عصام بني احمد العتوم 27-01-2014 | 05:04 PM

    رائع دكتور حسام، الله يديم المحبه والسلام على الشعوب المحبه للسلام والمحبه

  • 2 حسن أصحاب 28-01-2014 | 12:50 AM

    مبدع حقا دكتور حسام ودائما متألق في كتاباتك

  • 3 د حسام العتوم عمان 28-01-2014 | 05:45 PM

    شكرا للعزيزين عصام العتوم و حسن الشيشاني على التعليق

  • 4 محمد تلوبف 30-01-2014 | 01:29 AM

    معذرة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :