facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





زيارة دولة الرئيس الدكتور عبدالله النسور الى جميلة الجميلات


د. موفق العجلوني
03-04-2014 02:51 AM

لا بد من تقديم الشكر الى دولة رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور و صحبه اصحاب المعالي الكرام الذين تشرفت جميلة الجميلات بزيارتهم والتي جاءت بتوجيهات سيد البلاد جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله . و رغم ان هذه الزيارة جاءت متأخرة و لكن ليس بالامكان افضل ما كان , و جميلة الجميلات ليست بافضل حال من شقيقاتها الجميلات الاخريات .

لماذا نكتب هنا عن جميلة الجميلات ؟؟!!

لان المرحوم جلالة الملك الحسين طيب الله ثراه سماها جميلة الجميلات , اضافة ان مناسبة زيارة دولة الرئيس الدكتور عبدالله النسور و صحبه اصحاب المعالي الكرام قادتني للكتابة عن جميلة الجميلات , و تذكرت ايضاُ ان الاستاذ سلطان الحطاب وعدني باهدائي كتاب قيم كتبه عن الكرك و تمنيت عليه ان يكتب كتاب مماثلاُ عن باقي المدن الاردنية و تكون جميلة الجميلات " عجلون " لها الاولولية لان جميلة الجميلات تكتسب بعداُ اخر من خلال تاريخها حيث كانت محبوبة الشمال و كانت قرى و بلدات الشمال تؤمها , و هنا استذكر ما نشرته صحيفة الدستور الغراء في عددها الصادر بتاريح 10/6/2013 على لسان الشاعره و الاديبة الدكتورة هند ابو الشعر , ان لواء عجلون كان أكبر الوية بلاد الشام في العهد العثماني , و إنه تمتع بمكانة خاصة منذ بداية العهد العثماني إذْ عرفت المنطقة إداريا أنها أكبر الوية بلاد الشام وتضم نواحي من فلسطين والجولان وحوران وهو لواء واسع يضم نواحي جبل عجلون وناحية بني الأعمر والتي عرفت ببني عبيد وناحية بني علوان والكورة والكفارات وبني كنانة وبني جهمة وبني عطية وناحية الجيدور والجولان الغربي والشرقي والصلت والكرك , و ان مدينة عجلون كان يتبعها 75 قرية و53 مزرعة وكان يتبع السلط 38 قرية و133 مزرعة والكرك 17 قرية و36 مزرعة. وأن الدولة العثمانية أولت أحراش عجلون اهتماما خاصا إذْ نص الدستور والقوانين والأنظمة على حماية هذه الأحراش ووضعت حماية لها من قوات الدرك والشرطة.

و هنا اريد الوقوف على عبارة : كان لواء عجلون أكبر ألوية بلاد الشام في العهد العثماني . هل كان العهد العثماني افضل من ما وصل اليه الان الاردن من نمو و تقدم حضاري ؟ لا اريد ان اخوض بالتفاصيل , و لكن الا يحق لعجلون بقلعتها و روابيها و تلالها و بلوطها و زيتونها و رمانها و زعترها و احراشها وتلالها و اهلها الطيبين الاهتمام الذي تستحقة عجلون و يستحقة الاردنيون و الزائرون , فعجلون ليست ملكاُ لاهل عجلون , عجلون ملكاُ لكل الاردنيين , عجلون ضمت صلاح الدين و صلاح الدين حرر القدس ,عجلون تستحق اهتماماُ اكثر من الحكومة و خاصة من وزارة السياحة و مؤسسة تشجيع السياحة وموسسة تشجيع الاستثمار و مؤسسة المشاريع الاقتصادية و من غرفة تجارة عجلون .

لقد ساهم سكان عجلون بتطوير محافظة اربد و العاصمة و غيرها من المحافظات و بات على جميع الاردنيين بقطاعية العام و الخاص و اهل الخير و رجال الاعمال و المؤسسات الوطنية التي تجني ارباجاُ هائلة ان تخلق من عجلون احلى المناطق في العالم , و تكون مؤهلة لاستقبال الزائرين من الداخل و من الدول العربية الشقيقة و الصديقة , فجبال لبنان و اليونان و نيس و كان و موناكو وبورتو شيرفو و بورتو فينو و كابري الايطالية و جبال الألب و روكي الأميركية و جبال الأنديز في أمريكا الجنوبية والهملايا في آسيا و و مرتفعات الكاميرون , و جبال كوسياسكو و جندابيان و الداندنغ الاسترالية ليس بأجمل من جبال عجلون , وما تتميز به عجلون عن مرتفعات العالم انك من عجلون تشم رائحة القدس و كنيسة القيامة و هواء المتوسط و جبل الشيخ و الجولان .

هل ندرك جميعاُ اهمية عجلون , و لتكن عجلون البداية , هذا نداء من اردني عجلوني الى كل الاردنيين و من احب الاردن و ترابه ان ننطلق من عجلون الى كافة المدن الاردنية لتصبح كافة مدننا الاردنية من جنوبه الى شماله و من شرقه الى غربة قبلة الزائرين و المصطافين و الحجاج و المعتمرين و ان تصبح الاردن طريق الحرير لمكة و المدينة و القدس الشريف , فلدينا كل المقومات لتكون الاردن مركز جذب سياحي و ديني و تاريخي و تجاري و اقتصادي , فالاردن هو قلب الشرق الاوسط و ومن خلال الاردن تستطيع ان تنطلق الى كل قارات العالم , فالاردن بلد الضيافة و الشهامة و الكرم , بلد الامان و الاطمئنان , بلد الرجولة و النخوة .

يستطيع الزائر في الاردن ان ينام قرير العين و يحلم بعجلون و البتراء وجرش والبحر الميت ووادي رم وواحة الازرق و قصور الصحراء و جبل نبو و المغطس و ام قيس و الحمة الاردنية و برقش و جفراء وماعين , ووادي شعيب ووادي الموجب و المدرج الروماني وجبل القلعة و مقامات الانبياء و الصحابة و الشجرة المباركة التي تفياء تحتها الرسول العظيم صلوات الله و سلامه عليه .

نعم عجلون تذكرني بكل حبة من تراب الاردن , فعجلون هي عمان و الطفيلة و الكرك والعقبة و الرمثا و الشونة والازرق ومعان و الزرقاء و المفرق , عجلون تذكرني في الحصن و الصريح و بسمان و رغدان.
عجلون تذكرني بفراس بوصفي بهزاع بكل شهداء الاردن الذين ضحوا من اجله و روو بدمائهم ارض فلسطين .




  • 1 محمود خيرو العوض -الصريح - 03-04-2014 | 10:15 AM

    مقال اكثر من رائع لسعادة السفير الدكتور موفق العجلوني .نتمنى على حكومتنا الرشيده الاهتمام بتنمية المحافظات التي هي جزء من الوطن .وان نرى مشاريع واقعيه وفعليه تساهم بخفض نسب الفقر والبطاله .

  • 2 صديق 03-04-2014 | 01:35 PM

    مقال رومانسي من سفير ............

  • 3 باسل عجلوني العثامنه 03-04-2014 | 03:29 PM

    مقال اكثر من رائع يا ابن العم بس الحكومات ومسئولين منطقه عجلون مش فاضين لهيك مشاريع

  • 4 سمير جبرين 03-04-2014 | 07:05 PM

    بعد غياب طال اكثر من ١٥ عام وبالصيف الماضي قمت بزيارة الى قلعة الربض ومررت يعجلون ،الا انني تألمت كثيراً على حال السياحة بالأردن حيث لا يوجد كفتيريا لشراء زجاجة ماء او الحصول على فنجان من القهوة.
    ما المانع من وجود مطعم خمسة نجوم في تلك المنطقة المطلة على الجبال المقابلة للقلعة كما هو الحال بالدول المجاورة

  • 5 سمير جبرين 03-04-2014 | 07:06 PM

    بعد غياب طال اكثر من ١٥ عام وبالصيف الماضي قمت بزيارة الى قلعة الربض ومررت يعجلون ،الا انني تألمت كثيراً على حال السياحة بالأردن حيث لا يوجد كفتيريا لشراء زجاجة ماء او الحصول على فنجان من القهوة.
    ما المانع من وجود مطعم خمسة نجوم في تلك المنطقة المطلة على الجبال المقابلة للقلعة كما هو الحال بالدول المجاورة

  • 6 الصحراء المرتقبة 04-04-2014 | 12:27 AM

    بس يا ريت اهل جميلة الجميلات يحافضوا على الثروة الحرجية لانة بعد كم سنة ستكون جميلة الجميلات صحراء قاحلة هذا للعلم و شكرا

  • 7 الصحراء المرتقبة 04-04-2014 | 12:27 AM

    بس يا ريت اهل جميلة الجميلات يحافضوا على الثروة الحرجية لانة بعد كم سنة ستكون جميلة الجميلات صحراء قاحلة هذا للعلم و شكرا

  • 8 بلال المومني 04-04-2014 | 01:58 AM

    بداية اوجه شكري وتقديري للدكتور موفق العجلوني على هذه الكلمات الرائعة والصادقة بحق عجلون، وحقيقةأجد بأن هذا المقال هو الأول من نوعه والذي انصف عجلون ( عجلون المكان والسكان)فعلى الرغم من ما تتمتع به منطقة جبال عجلون من جمال ونقاء الطبيعة، وطيبة أهلها من أبناء العشائر الأردنية الذين قدموا الكثير في خدمة وطنهم وقيادتهم، الإ أن عجلون لم تحظى ولو بجزء ضئيل من الإهتمام الحكومي حتى أصبح المواطن الأردني في عجلون يتسأل هل هو مواطن له حقوق كبقية المواطنين الأردنيين في باقي المحافظات.

  • 9 شو 04-04-2014 | 11:49 AM

    شو يعني وشو اللي بدو يصله الكاتب ؟؟! اكتبوا بوضوحك وبصراحكه دون ترميز لان مش كلنا اذكياء زيكم الا اذا كنتو بتكتبوا للطبقه العليا مااحكنا هيك هيك مسحوقين ... وامرنا لله !!


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :