كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





بسطاء الروس و الازمة الروسية .. حوارات شخصية


د.حسام العتوم
27-07-2014 12:31 AM

من خلال حواراتي المباشرة مع بسطاء الناس الروس في بيوتهم حول الازمة الاوكرانية التي تحولت بسرعة الى دموية مؤسفة فإن اراءهم تتلخص في التالي دون زيادة او نقصان:

1. نظام الرئيس الاوكراني الجديد بيترو باراشينكا غير مقنع وهو لا يحكم فعلا في ظل وجود تيار بنديري استلم السلطة في كييف بقوة السلاح.

2 - امريكا و الغرب لا يمكن ان يكونو اصدقاء حقيقيين لاوكرانيا , و بلادهم لن تتحول سوقا للعاطلين عن العمل من الاوكران.

3 - الاوكران شعب واحد و اخوة و يرفضون الاحتراب و حمل السلاح ضد بعضهم البعض خدمة لتجار السياسة و اصحاب نزوات جمع المال غير المشروع

4 - القيادة الاوكرانية الجديدة البنديرية تسرعت في اعلان حالة الحرب و الطواريء
سيطرتها شرقا و جنوبا.

5 - الاوكران شرقا و جنوبا تعز عليهم صناعاتهم و انتاجهم الموروث عن البناء السوفييتي و المناطق الشرقية التي حررتها كييف انتاجيا معرضة للانهيار بسبب ارتباطها بالفدرالية الروسية.

6 - كلما طال وقت القتال خسرت كييف و ادخلت نفسها في عزلة دولية .

7 - المقاومة الاوكرانية الشرقية و الجنوبية هدفها حماية اوكرانيا من الانجرار غربا تحت التأثير الامريكي الخبيث ..

8 - اقليم الكريم اصبح روسيا كما كان في التاريخ دون رجعة و عاد بقوة القانون و الاستفتاء و موقعة العسكري مهم جدا للاسطول الروسي الاسود

9 - شرق وجنوب اوكرانيا عجزو عن تقليد استفتاء اقليم الكريم القوي و ارادو القذف بمشكلهتم على روسيا و احراجها امام العالم و اظهارها من دون ان يعرفو ربما بانها تتدخل بالشان الاوكراني و هو ما ترفضة روسيا نفسها .

10 - لا خيار امام اوكرانيا الا السلام و الحوار و لو عبر وسيط ثالث محايد قوي.

11 - لا مخرج امام اوكرانيا الا بمحاورة روسيا مباشرة التي اعترفت بسلطة كييف و ابقت على الاتصالات معها و تدعوها للحوار و السلام دائما و مسألة حاجة اوكرانيا للغاز مستقبلا ستبقى بيد روسيا من حيث الاسعار و التزويد .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :