facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مراكز الدراسات والبحوث الاردنية في الطليعة


د. موفق العجلوني
02-10-2014 03:53 AM

أصدر مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيّة تقريره الثاني للعام 2013/20014 حول تصنيف أهم مراكز الدراسات والبحوث العربيَّة والدوليَّة ويُعَدُّ التقرير الأول من نوعه الذي يعده مركز دراسات في المنطقة، ويضم هذا التقرير أفضل مراكز البحوث والدراسات الاستراتيجيَّة في المنطقة العربية والعالم.

ويحمل التقرير هذا العام طابعاً خاصاً حيث يتزامن مع احتفالات مركز الامارات للدراسات و البحوث الاستراتيجية بمرور عشرين عاماً على تأسيسه. هذا الصرح الذي يمثل نقلة نوعية في تاريخ الابحاث و الدراسات الاستراتيجية والرصد الاعلامي على الصعيد الوطني و الخليجي والعربي و العالمي , ويعتبر انموذجاً لمراكز الدراسات والابحاث الاستراتيجية على المستوى العربي و العالمي , مع الالتزام بالمصداقية والموثوقية و التجرد , و اتباع الاساليب العلمية الحديثة في مجال الدراسات و الابحاث وعقد الندوات و المحاضرات وورش العمل , اضافة الى دوره الرائد في نشر الابحاث و الدراسات و التقارير و المؤلفات القيمة و التي تعتني بالقضايا و المسائل السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية والتي تتحسس مصالح دولة الامارات العربية المتحدة من جهة و مجلس التعاون الخليجي و العالم العربي من جهة اخرى .

و ها هو مركز الامارات للدراسات و البحوث الاستراتيجية يصدر تقريره الثاني و هو يحتفل بالعيد العشرين لتأسيسه .

وفي كلمة لسعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، أكد فيها على أهمية هذا التقرير، حيث استغرق اعداد اباماً و ليال من العمل الجادّ والدؤوب لبلورة معايير علميَّة وموضوعيَّة جديدة في تصنيف مراكز الابحاث و الدراسات، و بين الدكتور السويدي أن "الدافع الرئيسي لاصدار مثل هذا التقرير للعام الثاني على التوالي هو ذلك الاهتمام الملحوظ من مراكز الدراسات و الابحاث في العالم العربي بشكل خاص و العالم بشكل عام بالتقرير الأول والذي صدر عن المركز في العام الماضي .

و اشار الدكتور السويدي , ان الاهمية في اصدار هذا النوع من التقارير هو ان معظم دول العالم باتت تعتمد على الفكر والعلم و البحث والمعرفة لايجاد حلول ناجعة للتحديات المختلفة التي تواجهها هذه الدول , و بالتالي زاد الاهتمام بدور مراكز الدِّراسات والبحوث الاستراتيجية في دعم اصحاب اتخاذ القرار، وصنع الاستراتيجيات، واقتراح السياسات. و بالتالي فقد أولى مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيّة مسؤولية كبيرة و منذ تأسيسة إصدار تقييم سنوي للمراكز البحثية اهتماماً كبيراً، حيث أخذ في الاعتبار معايير موضوعيَّة وشاملة للتقييم .

اضافة الى الرغبة الشاملة في التوصل إلى تقييم سليم وموضوعيٍّ يتسم بالحيادية والموضوعية والنزاهة . ولحرص المركز على موضوع الحيادية فلم يدخل مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة ضمن التقييم , كونه مؤسسة غير ربحية ولا يسعى إلى الحصول على أي تمويل.

هذا و قد اتجه المركز إلى وضع خمس مجموعات رئيسية من المعايير استند إليها في إجراء عملية التقييم :
المعيار الاول :ترتبط المجموعة الأولى بالمؤسسة نفسها ومواردها وحجم ميزانيَّتها.
المعيار الثاني : تركز المجموعة الثانية على طبيعة عمل المؤسسة ودورها .
المعيار الثالث: يتعلق بمدى قدرة المؤسسة على دعم عملية اتخاذ القرار .
المعيار الرابع :قياس مدى قدرة المؤسسة على الإسهام الأكاديميِّ الفعَّال .
المعيار الخامس : رصد مدى كفاءة المؤسسة في تحقيق التواصل مع المجتمع.

في ضوء المعايير الخمس المذكورة جرى اختيار أفضل عشرة مراكز بحوث في العالم العربي، حيث جاء الترتيب حسب المرتبات التالية :
 المرتبة الاولى : مركز الأهرام للدراسات السياسيَّة والاستراتيجيَّة (جمهورية مصر العربية) .
 المرتبة الثانية : مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلاميَّة (المملكة العربية السعودية) .
 المرتبة الثالثة : مركز دراسات الشرق الأوسط (المملكة الأردنية الهاشمية) .
 المرتبة الرابعة : مركز دراسات الخليج والجزيرة العربيَّة (دولة الكويت) .
 المرتبة الخامسة : مركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطَّاقة (مملكة البحرين) .
 المرتبة السادسة : كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية (دولة الإمارات العربيَّة المتحدة) .
 المرتبة السابعة :المركز المصري للدراسات الاقتصادية (جمهورية مصر العربية) .
 المرتبة الثامنة : منتدى الفكر العربي (المملكة الأردنية الهاشمية) .
 المرتبة التاسعة : مركز دراسات الوحدة العربية (الجمهورية اللبنانيَّة) .
 المرتبة العاشرة :المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية (المملكة المغربية) .

بالمقابل فقد تم اختيار أفضل 20 مركزاً بحثياً في العالم من ضمن 219 مركز دراسات و ابحاث استراتيجيَّة في 30 دولة تحتضن أكبر عدد من المراكز البحثية . حيث جاء ضمن المراتب العشرة الأولى :
المرتبة الأول: معهد بروكينجز (الولايات المتحدة الأمريكية) .
المرتبة الثانية :منحة كارنيجي للسلام العالمي (الولايات المتحدة الأمريكية) .
المرتبة الثالثة :المعهد الملكي للشؤون الدولية (تشاتهام هاوس) (المملكة المتحدة) .
المرتبة الرابعة : مجلس العلاقات الخارجيَّة (الولايات المتحدة الأمريكية) .
المرتبة الخامسة : المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية (المملكة المتحدة) .
المرتبة السادسة : الدراسات الاستراتيجيَّة والدوليَّة (الولايات المتحدة الأمريكية) .
المرتبة السابعة : معهد اليابان للشؤون الدولية (اليابان) .
المرتبة الثامنة: معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى (الولايات المتحدة الأمريكية) .
المرتبة التاسعة : مؤسسة راند (الولايات المتحدة الأمريكية) .
المرتبة العاشرة: الأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية (جمهورية الصين الشعبية) .

وفي الحقيقة فان المستوى الرفيع الذي وصل اليه مركز الامارات للدراسات و البحوث الاستراتيجية والنتائج وإلانجازات العلمية والبحثية والفعاليات التي قدمها خلال العشرين سنة الماضية عجزت عنها كبرى المراكز البحثية في العالم و التي مضى على تاسيسها عشرات السنين وهذا يعود بالفضل الى الدعم المتواصل من قبل سمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي، نائب القائد ألاعلى للقوات المسلحة، رئيس مركز الامارات للدراسات والبحوث االستراتيجية. و الى الادارة العامة للمركز و على رأسها الدكتور جمال السويدي و الفريق المتميز للمركز الذي يواصل الليل بالنهار و يعمل بروح الفريق الواحد كخلية النحل , ليخرج لنا بهذه التقارير المميزة و التي تعكس الهدف الاسمي للمركز في الانجاز من اجل التسهيل على اصحاب القرار في اتخاذ القرار المناسب في كافة المجالات السياسية و الاقتصادية و العلمية و الاجتماعية , اضافة الى الدور الكبير الذي يلعبه المركز في توعية المجتمع وتثقيفه و الاخذ بيد الشباب الاماراتي و الخليجي و العربي الى معارج التقدم و النجاح , و ها هو المركز و هو يدخل عقده الثالث بتصميم و عزيمة أقوى من اجل تحقيق الرؤى المستقبلية لدولة الامارات العربية المتحدة القائمة أساسا على اقتصاد المعرفة والتنمية البشرية والتنمية المستدامة، بما في ذلك رؤية الامارات للعام 2021، ورؤية أبوظبي 2030 من اجل النهوض بالبحث العلمي محليا على مستوى دولة الامارات و خليجياُ على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي و عربياُ على مستوى العالم العربي والاسهام بفعالية في النهضة الحضارية إقليميا وعالميا.

و يا حبذا لو تقوم بعض الجهات المعنية في المملكة و خاصة مراكز الدراسات و الابحاث الاردنية و جمعيات الشؤون الدولية و منتدى الدستور و المنتديات الاخرى بعمل دراسة موضوعية للمراكز البحثية في الاردن و اجراء مقارنه بينها و بين المراكز البحثية العربية و العالمية بهدف الوقوف على انجازات هذه المراكز و دورها في رفد اصحاب القرار في التوصيات و التقارير و مدى استجابة اصحاب القرار في المملكة لهذه التوصيات و الاخذ بها .




  • 1 مؤمن 02-10-2014 | 04:34 AM

    ماهو الموضوع وفحواه وعن اي شيء يتكلم غريب!!!!

  • 2 ما غريب الا الشيطان , قل خيرا او اصمت !!!!!!!! 04-10-2014 | 11:15 AM

    و يا حبذا لو تقوم بعض الجهات المعنية في المملكة و خاصة مراكز الدراسات و الابحاث الاردنية و جمعيات الشؤون الدولية و منتدى الدستور و المنتديات الاخرى بعمل دراسة موضوعية للمراكز البحثية في الاردن و اجراء مقارنه بينها و بين المراكز البحثية العربية و العالمية بهدف الوقوف على انجازات هذه المراكز و دورها في رفد اصحاب القرار في التوصيات و التقارير و مدى استجابة اصحاب القرار في المملكة لهذه التوصيات و الاخذ بها .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :