facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





"الجامعات ومراكز الابحاث "و" النشر الاردنية " في بيع اصداراتها عالمياُ


د. موفق العجلوني
23-10-2014 10:23 PM

جذب انتباهي ما نشرته صحيفة الاتحاد الاماراتية يوم امس الاربعاء الموافق 22/1/2014 مقالاُ تحت عنوان : "صورة إيجابية عن العالم العربي " , ولم اتمالك نفسي من الفرحة, حيث وقع نظري على هكذا عنوان والذي يحمل معنى كبيراُ " صورة ايجابية " , رغم انني احاول ان اكون ايجابياُ , الا ان الواقع المر الذي يعيشه العالم العربي ينسف اية ايجابيات.

عنوان بمنتهى الاهمية حول أهمية الشراكة التي تم إعلانها مؤخرا بين مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية ومطبعة كامبريدج للنشر الجامعي بشأن شراء إصدارات المركز الصادرة باللغة الإنجليزية من خلال الموقع الإلكتروني للمطبعة، و أن هذه الشراكة تنطوي على العديد من المعاني المهمة.

وتحت عنوان «صورة إيجابية عن العالم العربي» أضافت صحيفة الاتحاد إن أول هذه المعاني الايجابية هو أن البحث العلمي على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة أصبح محل تقدير من كبرى مؤسسات البحث والنشر على المستوى العالمي، حيث إن مطبعة كامبريدج للنشر الجامعي تابعة لجامعة كامبريدج العريقة، وتضم قائمة الإصدارات الخاضعة للتحكيم الدولي ولديها أكثر من350 دورية علمية محكمة، وأكثر من 50 ألف عنوان تغطي مجالات العلوم المختلفة، وهذا يعني أن النشر من خلالها يعني وصول الإصدارات العلمية إلى أكبر عدد ممكن من الباحثين والدارسين وصناع القرار والإعلاميين والأكاديميين حول العالم.
حقيقة لا نجد الا ان نبارك لدولة الامارات و لمركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية , حيث اصبحت هذه الدولة الفتية تنافس دولاُ كبرى بانجازاتها و برعاية مواطنيها , حتى اصبح مواطن دولة الامارات مثلاُ في العلم و المعرفة و التقدم المدني و الحضاري .
لدينا في المملكة العديد من مراكز الدراسات و الابحاث و لدينا ما يزيد عن ثلاثين جامعة و عشرات المعاهد و لدينا العديد من دور النشر , و لكن هل هنالك من شراكات نتباهى بها مع جامعات عريقة و مطابع تابعة لهذه الجامعات على شاكلة جامعة كامبرج . ربما هنالك العديد من الاتفاقيات و مذكرات التعاون التفاهم بين جامعاتنا الاردنية و مراكز الابحاث و المعاهد و على راسها المعهد الدبلوماسي الاردني اذا يوجد هنالك ما يزيد عن اربعين مذكرة تعاون مع معاهد عربية و اجنبية , الا انني اجهل ان كان دور لجامعاتنا و معاهدنا و مراكز الدراسات و الابحاث الاردنية اية نشاطات في مجال نشر الاصدارات الصادرة عن مؤسساتنا العلمية و الاكاديمية و البحثية بما ينعكس على ترويج الاردن علميا و ثقافياُ و ما يساعد في دعم البحث العلمي و الدراسات و البحوث المختلفة .
لقد حان الوقت ان يكون هنالك جهود مشتركة من كافة الجامعات و مراكز الدراسات و جمعيات الشؤون الدولية بايجاد الشراكات الاستراتيجية مع الجامعات العريقة و مراكز البحث في الدول العربية و الاجنبية بما يخدم جامعاتنا و معاهدنا و نشر الاصدارات العلمية و الاكاديمية الصادرة عن مؤسساتنا بحيث تصبح مراكزنا في الاردن محل تقدير من كبرى مؤسسات البحث والنشر على المستوى العالمي . بحيث تصل هذه الإصدارات العلمية الاردنية إلى أكبر عدد ممكن من الباحثين والدارسين وصناع القرار والإعلاميين والأكاديميين حول العالم.




  • 1 مهدي جرادات 24-10-2014 | 09:44 PM

    تحباتي أستاذ موفق نسأل الله أن يكو ن العام الهجري القادم عام الإنتصارات ا لعلمية في الأردن بدون منازع ولهذا بصفتي أملك أحد مراكز الدراسات التي ترفض مبدأ التمويل الأجنبي المشبوه أضم صوتي إلى صوتك وأتسائل أين هو التمويل الحكومي لمراكز الدراسات كخطوة وطنية للقيام بهذا المشروع؟


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :