facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





القمة الاردنية الكويتيه


د. موفق العجلوني
24-02-2015 07:16 PM

بقلم

السفير الدكتور موفق العجلوني


يأتي لقاء القمة بين جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله وضيف الاردن الكبير سمو الشيخ صباح الاحمد الصباح امير دولة الكويت حفظه الله تعبيراُ صادقا عن وشائج العلاقة بين القائدين العظيمين و عن العلاقة التاريخية التي تربط الاردن بدولة الكويت الشقيقة .

هذه الزيارة هي زيارة تواصل و علاقة محبة وتعاون و تنسيق مشترك و تشاور دائم و التي هي انموذجاً للعلاقات بين القادة العرب و تعبيراُ صادقاُ امام العالم ان الاردن يد بيد بيد اشقائة العرب و ما هذا التواصل بين جلالة الملك حفظه الله و اخوانه من الزعماء العرب الا تعبيرا صادقا على وقوف كافة الدول العربية الشقيقة مع الاردن قلبا و قالبا امام التحديات التي تواجهه الاردن و التنسيق المشترك بين جلالة الملك و اخوانه الزعماء العرب لمواجهة التحديات التي توجه بلداننا العربية و عالمنا الاسلامي .

العلاقات الاخوية الاردنية الكويتية علاقات متميزه , و ربما اخالف البعض من حيث أن هذه العلاقة ليست مربوطة بالمصالح المشتركة والمساعدات التي تقدمها دولة الكويت الشقيقة الى الاردن , و لكن العلاقة هي علاقة مصير مشترك , فالاردن بتاريخه المشهود لم يبني علاقاته مع اشقائه العرب على مبدأ المصالح المشتركة , انما بنى هذه العلاقة على وحدة المصير و التعاون في كافة مجالات الحياة من منطلق مبادئة و سياسته منذ تأسيس الامارة و لم يألو جهدا في الوقوف الى جانب اشقائه في السراء و الضراء.

الحديث في العلاقات الاردنية الكويتية يطول و يطول منذ ما يزيد عن 54 عاماُ . و ها هو الاردن يحتفل بمناسبتين عزيزتين هي زيارة سمو امير دولة الكويت الى الاردن واحتفال سفارة الكويت بالعيد الوطني الرابع و الخمسين و ذكرى 24 لعيد التحرير .

تشهد العلاقات الاردنية الكويتية تطورا بارزاُ وخاصة الدور الكبير الذي يلعبه سعادة السفير الدكتور حمد صالح الدعيج منذ ان تولى تمثيل بلده الكويت على الارض الاردنية يسعى بكل ما يستطيع لتعزيز العلاقات بين البلدين و في جلب الاستثمارات الكبيرة الى الاردن و تقديم المساعدات و خاصة في المجالات التعليمية والاكاديمية , وان وجود الاف الطلبة الكويتين في الجامعات الاردنية هو تأكيد للمستوى الراقي لهذه الجامعات , والبيئة الامنية و التعليمية والاستثمارية التي يحضى بها الاردن .فعندما يتحدث سعادته السفير الدكتور الدعيج عن دولة الكويت تشعر انه يتحدث عن الاردن و العكس صحيح . وهذا انعكاس للعلاقة التي تربط القيادتين الحكيمتين و الشعبين الاردني و الكويتي و التى تتشابه في المواقف تجاه القضايا العربية و تجاه رأب الصدع العربي و المصالحة العربية العربية و التحرك على الصعيد الدولي و المشاكل الاقليمية بهدف ايجاد مخرج سياسي لهذه الازمات , علاوة على معالجة المشاكل الاقتصادية و المساهمة في دعم الاستثمار في بلداننا العربية, و هناك امثلة كثيرة في هذا المجال , والعلاقة الممتازة بين المملكة الاردنية الهاشمية ودولة الكويت, هذه العلاقة التاريخية و الاخوية والتي عزز دعائمها كل من جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله واخيه صاحب السمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله هي اكبر دليل على ذلك .

ان قيام سعادة سفير الكويت الدكتور حمد بن صالح الدعيج بوضع حجر الأساس لمدرسة خيرية تحمل اسم سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله , وبتكلفة إجمالية تبلغ حوالي مليوني دولار, تأتي هذه المبادرة الطيبة في إطار مكرمة كويتية من سمو الشيخ الصباح , وترجمة حقيقية للعلاقات الأخوية المتينة التي تربط دولة الكويت والأردن والقيادتين الحكيمتين. و من الجدير بالذكر ان هذه المدرسه سوف تضم 80 غرفة صفية تستوعب ما يزيد عن 2500 طالب وطالبة و بمساحة إجمالية تبلغ ثلاثة آلاف متر مربع مقامة على ارض تبلغ مساحتها 10 الاف متر مربع .

و في لقاء لي مع عطوفة الدكتور منتصر العقلة رئيس هيئة الاستثمار في مكتبه قبل اسابيع علمت ان سعادة السفير الدعيج يسعى الى زيادة المشاريع الاستثمارية الكويتية في المملكة وان الهيئة بكافة مؤسساتها تقدم كافة التسهيلات اللازمه للمستثمرين الكويتين . اضافة الى ان سعادة السفير الدعيج يسعى لزيادة عدد الطلبة الكويتين للدراسة في الجامعات الاردنية و ذلك لما تتمتع به الجامعات الاردنية الرسمية و الخاصة من سمعة طيبة و كفاءة عالية .

و من الملاحظ ايضاً ان سعادة السفير الدعيج لا يدخر جهداُ في التواصل مع كافة قطاعات المجتمع الاردني في سبيل تعزيز و تطوير العلاقات بين البلدين و الوصول بها الى ارقى معانيها في المجالات السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية والتعاون الامني بما يخدم مصلحة البلدين و الاستقرار والامن في المنطقة في ضوء الاجواء المثالية التي يتمتع بها الاردن في مجال الامن والاستقرار والبيئة التشريعية التي تشكل ارضية واجواء ملائمة للمستثمرين الكويتين في جميع المجالات بما ينعكس ايجابا على خدمة الشعبين الشقيقين وانموذجا في العلاقات العربية العربية وبما يخدم مصالح الشعبين الاردني والكويتي وبما ينعكس بالضرورة على العمل العربي المشترك على قاعدة خدمة المصالح المشتركة والتعاون الشامل في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والتعليمية.


و بالتالي فان العلاقات الاردنية الكويتية تسير في الاتجاه الصحيح وهي تزداد نمواً و استدامة و انتعاشاً و تقدماً يوما بعد يوم بفضل تأكيد جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وسمو الشيخ صباح الاحمد الصباح حفظهما الله وخاصة في الزيارة الاخيرة لسموة الى الاردن , و التأكيد على تكريس نهج التنسيق والتشاور والتعاون المشترك في كافة المجالات اضافة الى الجهود المتواصلة في تعزيز العلاقات بين البلدين وما تقدمه دولة الكويت الشقيقة من دعم موصول للاردن لتنفيذ البرامج التنموية والاقتصادية وخصوصا في المساهمات النوعية والمتميزة و المتعددة لصندوق التنمية الكويتي والدعم الذي يقدمه للاردن في مجالات مختلفه, اضافة الى تزايد نسبة الاستثمارات الكويتية في الاردن والتي جعلت من الكويت الدولة الاكبر في الاستثمار بين الدول العربية والاجنبية وبحجم يزيد على ستة مليارات .

هذه مناسبة طيبة يشاركني كل الاردنيون بسعادتهم بزيارة سمو الامير الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح الى المملكة وبتقديم التهنئة لدول الكويت الشقيقة اميرا و حكومة و شعباً بالعيد الوطني الرابع و الخمسين والذكرى الرابعة والعشرين لعيد التحرير , ادام الله الامن و الامان و التقدم و الازدهار على دولة الكويت الشقيقة .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :