facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المركز الجغرافي الملكي الاردني


د. موفق العجلوني
29-03-2015 04:31 AM

ربما يجهل الكثيرون وخاصة على الساحة المدنية الدور الكبير و الهام و المشرف الذي يلعبه المركز الجغرافي الملكي الاردني , و مدى حساسية الاعمال المناطة بهذا المراكز و العمل الدقيق الذي يقوم به على الساحتين العسكرية و المدنية , و خاصة ان حدودنا من شمالها الى جنوبها و من غربها الى شرقها مساحيا و جولوجيا هي من مسؤوليات المركز الجغرافي , و بالتالي عمل المركز لا يحتمل الخطاً و قد عشت تجارب مع لجان المركز ايام و ليالي على الحدود كان نشامى المركز في قمة الكفاءة و الجاهزية , وعندما كان يحتدم النقاش مع لجان ترسيم الحدود من دول الجوار الشقيقة حول صحة هذا الرأي او ذلك يكتشف الطرف الاخر ان لجان المركز الجغرافي هي صاحبة الرأي الصواب .
تشرفت بالعمل الى جانب الفرق التابعة للمركز الجغرافي لترسيم الحدود ممثلاُ لوزارة الخارحية من الاعوام 2006-2009 , و كانت هذه اللجان تضم نخبة مميزة من ضباط القيادة العامة للقوات المسلحة الاردنية بمختاف مرتباتها و عدد من الاجهزة المساندة للدولة و على رأسها دائرة الاراضي و المساحة .و كانت حقيقة بالنسبة لي صحبة طيبة و خبرة نادرة مع نشامى الوطن , لجان تعمل بروح الفريق الواحد , على كافة الجبهات شمالاً و شرقا و غربا و جنوباً , و لقول الحقيقة كانت الجبهة الجنوبية اسهل و اكرم الجبهات و خاصة بموضوع ترسيم الحدود البرية و البحرية , و للممكلة العربية السعودية كل الشكر و التقدير .
هذا و قد عشت مع نشامى المركز الجغرافي و هم يجيبون الوهاد و التلال و الاودية و الوعر و يحملون على اكتفافهم اجهزة الرصد الثقيلة و الخرائط و اجهزة الكومبيوتر و الاوتاد و اكياس الرمل و الاسمنت و خاصة في الاماكن الوعرة و العصية على التسلق و التي يصعب صعودها او نزولها او حتى السير بها على الاقدام , اضافة الى خطورة شريط الالغام الممتد على طول 60 كيلو متراً و الذي قامت القوات المسلحة الاردنية و باشراف مباشر من سمو الامير مرعد بازالة كافة الالغام في المملكة حيث اصبح الاردن مع عام 2010 خال من الالغام .
ما يزيدك اعجابا وتقديرا بهؤلاء النشامى , انهم يعرفوم كافة التفاصيل بدقة متناهية و يعرفون واجبهم خير معرفة و هم اصحاب كفاءة و مهنية عالية في مجال تخصصاتهم في مجال الهندسة و المساحة و الجغرافيا و مهارات الرسم و التخطيط و التصوير بشتى اشكاله , و قد اصبح المركز الجغرافي الملكي الاردني مركز استشارات اقليمية و محجا للدول الشقيقة و الصديقة لزيارة المركز و تبادل الخبرة و المعرفة و التجربة الاردنية في مجالات الرصد الجغرافي و المساحة العسكرية و المدنية و ترسيم الحدود , وكافة الأعمال المساحية الأرضية والجوية والفضائية لغايات إعداد الخرائط بكافة أنواعها ومقاييسها بهدف تزويد كافة الجهات المعنية و المؤسسات التي يتطلب طبيعة عملها توفر خرائط دقيقة لاستعمالاتها .
و حقيقة بالنظر الى عمر المركز و الذي تأسس عام 1975 , وكأول مؤسسة علمية متخصصة في المنطقة , و ضمن الامكانات المتاحة في حينة فقد استطاع المركز ان يحقق الانجازات الكبيرة وان يكون عند امل جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله في تحقيق روية ورسالة و اهداف المركز .
هذا وقد أعد المركز خطة استراتيجية لعامي 2015-2017 . و كان من ابرز المهام التي اعدتها ادارة المركز الممثلة بمديرها العام عطوفة العميد الدكتور عون الخصاونه و كافة منتسبي المركز من الزملاء والمشهود لهم بالكفاءة و المهنية والديناميكية و بناءاً على ما حققته الادارات السابقة للمركز , فقد تمثلت بالنقاط التالية :

إنشاء الشبكة الجيوديزية الوطنية وصيانتها.
تنفيذ مهام التصوير الجوي للمركز والمؤسسات الأخرى.
إنتاج الخرائط الطبوغرافية والنوعية للقطاعين العام والخاص.
إنتاج الصور الجوية المعدلة (الأورثوفوتو) .
استخدام تقنيات الاستشعار عن بعد في تحديث الخرائط واستعمالات الأراضي وغيرها.
تحديد وتعيين وصيانة نقاط الحدود الدولية للمملكـــة.
تدريب وتأهيل الفنيين من داخل المملكة وخارجه .

و لقد كان للزيارةالاخيرة لصاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله الى المركز الجغرافي الملكي الاردني , الاهمية البالغة لهذا المركز الوطني و الدور الكبير الذي يقوم به , وبمثابة رسالة تقدير و اكبار و اعتزاز لكافة نشامى و نشميات الوطن القائمين على هذا المركز المميز و المتميز في منطفة الشرق الاوسط و الانجازات التي حققها . و يعود هذا التمييز حقيقة لتوجيهات القائد الاعلى للقوات المسلحة حفظه الله وللكفاءات القائمة على هذا المركز من مهندسين و فنيين و ضباط و جنود و اجهزة مساندة و التي تعمل بكل انتماء و اخلاص و تفان .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :