facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





فضيحة أخرى للتلفزيون


صالح الراشد
04-08-2016 01:21 PM

ضربة جديدة ومؤلمة للتلفزيون الأردني بعد قيام مقدم برامج بالاشتباك بالايدي مع رئيس مجلس الادارة بعد قرار المؤسسة بوقف برنامج الإعلامي.
التلفزيون كواجهة للدولة والوطن يتراجع بشكل مستمر، فالبرامج هابطة المستوى في غالبيتها، والهواء تتحكم بالجميع سواء القناة الرياضية التي تسبق قناة جنوب السودان في التصنيف فقط والقناة الرئيسة التي تبحث عن هويتها.
دعونا نعود للقضية التي حصلت والاشتباك الذي حصل بسبب استضافة شخصية لا يرغب بعض أصحاب القرار في المؤسسة باستضافتها، وهنا دعونا نتساءل ما هي آلية دعوة الضيوف إلى المؤسسة التي يمنع دخولها إلا بتصريح خاص، وهذا يعني ان اسم الضيف يمر على العديد من اصحاب القرار حتى يتم السماح له بدخول المؤسسة، فكيف دخل من لا يرغب أصحاب القرار بدخوله، وهذا يعني ان هناك أزمة في التعامل المعني داخل واجهة الوطن.
الأمر الاخر هو التسرع في اتخاذ القرار فهل يعقل وقف برنامج لاستضافة شخص معين، القرار أعمق من ذلك والحسابات كذلك اعمق، كان بإمكان أصحاب القرار حل الموضوع بطريقة مهنية والاكتفاء بأخبار المقدم ان هذه الشخصية او تلك غير مرغوب بها وعندها ينتهي الأمر.
ما حصل يثبت أن المؤسسة تنحدر بشكل سريع كونها تتنقل بنا من فضيحة إلى اخرى، بدءا من المزاجية في تغطية الأحداث مرور بالعلاقات الشخصية وغير ذلك في استضافة الشخصيات إضافة إلى الكم الهائل من الأشخاص الذين لا عمل لهم إلا زيادة الهوة والشقاق بين العاملين وانتهاء بالتلاكم بالأيدي.
واجهة الوطن تحتاج إلى هزة عنيفة حتى تعود واجهة نفتخر بها.




  • 1 خالد 04-08-2016 | 02:39 PM

    للأسف ان نصل الى هذا الحد من التعامل في مؤسسة وطنية بعيدة عن المواطن في حالها. فانا وعائلتي مكونة من 10 اشخاص لا نتابع التلفزيون الأردني وأعتقد هناك الكثير حتى اخي وعمره 80 عاما يتابع محطات اخرى. نتصور انب بعض مؤسساتنا مسؤليها ليسوا من ذوي الاختصاص مثل خريج تاريخ مسؤول عن مؤسسة رياضية وهكذا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :